إتفاق إماراتي إسرائيلي على تصميم سفنا عسكرية وتجارية غير مأهولة

إتفاق إماراتي إسرائيلي على تصميم سفنا عسكرية وتجارية غير مأهولة

وقعت مجموعة ”إيدج“ لصناعات الدفاع المملوكة لدولة الإمارات، وشركة ”آي.إيه.آي“ الإسرائيلية لصناعة الطيران، الخميس، اتفاقا لتصميم سفن عسكرية وتجارية غير مأهولة.

ووفق وكالة ”رويترز“، قالت الشركتان في بيان مشترك إن سفن (17 إم) غير المأهولة ستصمم لتنفيذ عمليات أمنية وإزالة الألغام والاستطلاع، ضمن إمكانيات أخرى.

وأقامت الإمارات وإسرائيل علاقات دبلوماسية العام الماضي في اتفاق سلام بوساطة أمريكية.

تجديد شراكة إيدج مع ستيليا أيروسبيس

إتفاق إماراتي إسرائيلي على تصميم سفنا عسكرية وتجارية غير مأهولة
إتفاق إماراتي إسرائيلي على تصميم سفنا عسكرية وتجارية غير مأهولة

والأربعاء، أعلنت شركة ”إي بي آي“ التابعة لمجموعة ”إيدج“، عن تجديد شراكتها الممتدة مع ستيليا أيروسبيس، الشركة الفرعية التابعة لإيرباص، لتصنيع مكونات معدنية عالية الجودة للطائرات مصممة لمجموعات A320 وA330 و A340.

وبحسب وكالة الأنباء الإماراتية ”وام“، جاء الإعلان عن تجديد العقد، خلال معرض دبي للطيران الذي يستمر حتى 18 تشرين الثاني/ نوفمبر في دبي وورلد سنترال.

وستعمل ”إي بي آي“، على تصنيع إطارات الألمنيوم وتوفير أحدث حلول معالجة وفحص الأسطح لستيليا أيروسبيس لفترة تمتد إلى سنوات عدة.

وقال كريستيان زيهي، الرئيس التنفيذي لشركة إي بي آي بهذه المناسبة: ”نتشرف بشراكتنا الطويلة الأمد، مع ستيليا أيروسبيس“.

وتابع زيهي: ”تؤكد الاتفاقية الجديدة على ثقة ستيليا في قدرات التصنيع المتقدمة لدى إي بي آي وتعزز مكانة الشركة كأحد مرافق الهندسة الدقيقة الرائدة في منطقة مجلس التعاون الخليجي وضمن قطاع الطيران“.

ولفت إلى مواصلة الشركة ”تعزيز قدراتها لتلبية الاحتياجات الجديدة للقطاع وتعزيز مساهماتها في مجال الطيران العالمي“.

وتصمم وتصنع ستيليا أيروسبيس قطع جسم الطائرة لأسطول طائرات إيرباص بالكامل، إضافة إلى قطع جسم الطائرة الأخرى وأجزاء فرعية محددة ومقاعد الركاب والكابتن.

إنتاج الهياكل المعدنية

إتفاق إماراتي إسرائيلي على تصميم سفنا عسكرية وتجارية غير مأهولة
إتفاق إماراتي إسرائيلي على تصميم سفنا عسكرية وتجارية غير مأهولة

وتواصل ستيليا أيروسبيس التعاون مع إي بي آي في الإمارات لإنتاج المكونات المعدنية لمجموعات ”A320″ و“A330″ و“A340“ منذ عام 2011.

وتصنع ”إي بي آي“ مكونات هندسية دقيقة وعالية الجودة لقطاعات الدفاع والفضاء والنفط والغاز، وتم تجهيزها بقدرات وأدوات قطع متقدمة لتنفيذ هندسة التصنيع ومعالجة الأسطح والطلاء والإصلاح والتجميع.

وتعتبر الشركة جزءا من قطاع دعم المهام ضمن ”إيدج“، وهي مجموعة التكنولوجيا المتقدمة في مجال الدفاع وغيره من المجالات، وتعد أحد أفضل 25 موردا في العالم.

وتركز ”إيدج“، المكلفة بتزويد القوات المسلحة الإماراتية بأسلحة متقدمة، على تطوير الطائرات المسيرة والمركبات التي لا يقودها بشر والأسلحة الذكية وأدوات الحرب الإلكترونية بدلا من الأسلحة التقليدية.

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*