هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟

هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟

ما تزال منظومة الصواريخ الروسية S500 تحظى بالكثير من الإهتمام على الصيد الدولي نظرأ لقدراتها الفائقة في مجال الدفاع الجوي .ويرى مراقبون أن المنظومة حولت روسيا لدولة لا تقهر .

ومؤخراقالت صحيفة “Zhongguo Junwang” الصينية أن نظام الصواريخ “إس-500 بروموتيي” للدفاع الجوي سيسمح لروسيا بأن تصبح قوة لا تقهر، لأنه سيوسع بشكل كبير قدرات جيش البلاد.

مميزات S500

هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟
هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟

يتميز السلاح بخصائص أكثر تقدمًا، وهي زيادة مدى وفعالية اعتراض الأهداف. بالإضافة إلى ذلك، يمكن دمج إس-500 مع أنظمة الدفاع الجوي الأخرى. وفقا للمحللين، “بروموتيي” هو درع لا يمكن اختراقه.

يعتقد الخبراء أن نظام الدفاع الجوي هذا سيعمل بشكل فعال على مواجهة القاذفات الاستراتيجية وطائرات الاستطلاع والصواريخ الباليستية والصواريخ الأسرع من الصوت، فضلاً عن الأقمار الصناعية ذات المدار المنخفض.

وأضاف الخبراء أن “مدى أسلحة نظام الصواريخ إس -500 كبير جدا ويمكن أن تمتد عاليا جدا حيث أنها مجهزة بنوع جديد من الصواريخ الاعتراضية”.

مواجهة الباتريود وثاد

هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟
هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟

قررت روسيا إنشاء “إس-500 بروموتيي” بسبب التهديد من الولايات المتحدة. لخص المحللون أن البنتاغون يمكن أن يستخدم نظام باتريوت للدفاع الجوي ونظام ثاد المضاد للصواريخ للضغط على روسيا، لذلك تحتاج موسكو إلى وسيلة لمواجهة هذا التهديد.

مخاوف أمريكية من قوة صواريخ الدفاع الجوي الروسية الجديدة “إس – 500”

هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟
هل حولت منظومة الدفاع الجوي S500 روسيا لدولة لا تقهر ؟

وفي وقت سابق كتب الخبير كاليب لارسون في موقع “19FortyFive” يقول إن نظام الصواريخ الروسية المضاد للجو “إس – 500″، الأكثر تقدما في العالم ، يشكل تحديا جديدا لحلف شمال الأطلسي.

ولفت الكاتب إلى أن هذا النظام يمكنه أن يضرب النطاق الكامل لأسلحة الهجوم الجوي الحالية والمستقبلية بأي ارتفاع وسرعة. ومثل “إس – 400″، فإن النظام الجديد “إس – 500” قادر على تدمير الطائرات والصواريخ الباليستية على حد سواء.

ويرى الخبير أن أنواعا مختلفة من الصواريخ تتوافق مع منظومة الدفاع الجوي “إس – 500″، ما يعطي إمكانية لرد أكثر دقة في مواجهة مجموعة واسعة من التهديدات. إضافة إلى ذلك، فإن “إس – 500″، أكثر مقاومة للتداخل الإلكتروني من سابقيه.

وأشار لارسون إلى أن “إس – 500 على أي حال، سلاح دفاع جوي أقوى بكثير من (إس – 400)، وإذا كان هذا صحيحا، فإن قدرة مثل هذه الأسلحة على إصابة صواريخ تفوق سرعة الصوت ستكون تحديا خاصا جديدا لحلف الناتو”.

الموقع العربي للدفاع والتسليح

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*