الاخبار العالمية

بوتين يشاهد سلاحاً لحماية أجواء القطب الشمالي

3

قام الرئيس الروسي فلاديمير بوتين بزيارة عمل إلى مدينة تولا الروسية، وهي مدينة تحتضن جملة مصانع عسكرية بينها ما يعرف باسم “مكتب تصميم الأجهزة” أو “كا بي بي” باختصار، وهو أحد أبرز مصانع الأسلحة الدقيقة التصويب في روسيا والعالم.
وكان بوتين زار هذا المصنع منذ أعوام ليسلّم مخترعي مسدس “غي شي – 18″، وهو “سلاح المستقبل لمكافحة الإرهاب”، جائزة الدولة.
وعلم بوتين أثناء قيامه بالزيارة الحالية أن قوات وزارة الدفاع وقوات وزارة الداخلية تزودت بهذه المسدسات. ثم عرض العاملون في المصنع على الرئيس بوتين أحدث بندقية قنص يبلغ مداها المجدي نحو كيلومترين.
وشاهد بوتين منتجات هذا المصنع الأخرى ومنها منظومة “بانتسير-أس” الصاروخية المدفعية للدفاع الجوي التي تستطيع أن تضرب الهدف على ارتفاع 15 كيلومترا والتي أوكلت إليها مهمة حماية أجواء مدينة سوتشي التي تستضيف الألعاب الأولمبية الشتوية في الشهر المقبل، ومنظومة “كورنيت-أ” الصاروخية التي تقدر على تدمير الطائرات العمودية في الجو.
وشاهد بوتين شاحنة “كاماز” ذات اللون الأبيض التي تحمل راجمة الصواريخ والقذائف المدفعية “بانتسير-أس”. وتمت تهيئتها لحماية أجواء القطب الشمالي. وسيتم إرسالها في الأيام القليلة المقبلة إلى جزر نوفوسيبيرسك في المحيط المتجمد الشمالي.
وشاهد بوتين أيضا نموذجا مصغرا للمجمع السكني المزمع تشييده للعاملين في المصنع. وقال المدير العام لـ”كا بي بي”، دميتري كونوبلوف، مخاطبا الرئيس بوتين إن المصنع لا ينتج شيئا في حال خلا من العمال، وأكد “أننا نريد توفير كل أسباب الراحة لهم”.

بوتين يشاهد سلاحاً لحماية أجواء القطب الشمالي

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق