تحطم مروحية روسية من طراز”Mi-8″ في مقاطعة كامتشاتكا ونجات نصف ركابها..فيديو

تحطم مروحية روسية من طراز“Mi-8” في مقاطعة كامتشاتكا ونجات نصف ركابها

تحطمت طائرة مروحية روسية من طراز “Mi-8” في مقاطعة كامتشاتكا شرقي البلاد.وتحديدا في بحيرة كوريل بالقرب من محمية كرونوتسكي الطبيعية في جنوب المقاطعة.

وانتشرت اللقطات الأولى من موقع التحطم و كان على متن الطائرة ثلاثة من أفراد الطاقم و13 راكبًا، بينهم طفل. وفقا للمعلومات الأولية، تم إنقاذ ثمانية أشخاص. يمكن أن يكون الأشخاص الباقين داخل المروحية.

فتح قسم لجنة التحقيق الفيديرالية، صباح اليوم، تحقيقا في القضية بشأن انتهاك قواعد السلامة المرورية وتشغيل النقل الجوي.

وقال القسم الصحفي في محمية كرونوتسكي الطبيعية للصحفيين إن ركاب المروحية الذين نجوا من السقوط في بحيرة كوريل في كامتشاتكا، تمكنوا من السباحة والنجاة بأنفسهم.

وكان هناك ثمانية أشخاص على سطح الماء، تم نقلهم على الفور إلى طوق النجاة. وأصيب اثنان بجروح خطيرة، وقدمت الجهات المختصة الإسعافات الأولية للضحايا، وتم البحث في البحيرة عدة مرات بحثًا عن أشخاص آخرين،دون جدوى ومن المحتمل أن باقي الركاب محتجزين داخل جسم الطائرة .

وتبلغ درجة حرارة المياه في البحيرة التي وقع الحادث فيها الآن خمس إلى ست درجات مئوية، ومن المستحيل البقاء فيها لفترة طويلة.

“Mi-8”

تحطم مروحية روسية من طراز”Mi-8″ في مقاطعة كامتشاتكا ونجات نصف ركابها

هي مروحية نقل سوفيتية وتعد الأكثر إنتاجا على مستوي العالم بتعداد يصل الي 12000 طائرة. ويتم استخدامها باكثر من 50 دولة سواء مدنيا ام عسكريا.

حلقت أول مرة 9 يونيو 1961، ودخلت الخدمة عام 1967. تصل تكلفتها الي 5-8 مليون دولار.

النموذج الأساسي مخصص لنقل الركاب والجنود، وهو مجهز في العادة بمقاعد لثمانية وعشرين شخصاً، في الحجرة الرئيسية، ويمكن نزعها بسرعة.

أما النموذج (ت ـ 8) فهو للخدمات العامة، دون مقاعد، وبنوافذ مستديرة وأعمدة للأسلحة وحلقات للحمولات، وجهاز رفع مع بكرات للتحميل، ورافعة كهربائية (اختيارية) على الباب الأمامي.

وجميع النماذج مزودة بأبواب خلفية عريضة مقوقعة (مع درجات ثابتة عليها في نماذج الركاب)، ويمكن تحميل مختلف العربات الصغيرة من هذه الأبواب.

وقد زاد مجموع ما انتج منها على (7000 طائرة). انتجت في عدة نماذج هي ” هيب سي “، ” د “، و” ي “، و” ف ” حسب تصنيف حلف شمالي الطلسي.

سعة الطائرة

وتتسع هذه الطائرة لنقل 24 جندياً، مع كامل معداتهم، أو 12 نقالة لإخلاء الجرحى. ومن المهام المميزة التي قامت بها كسح الألغام، حيث نقل عدد منها في العام 1974، إلى مصر للمساهمة في تطهير قناة السويس.

ويجدر الذكر أن الغرض من تسليح هذه الطائرة ليس استخدامها كطائرة هجومية، فهي أكبر من أن تصلح لهذا الدور، بل هو لحمايتها في أثناء عمليات الإنزال في أراضي معادية.

المواصفات الفنية:

السرعة: 250كم في الساعة مدى الطيران: 465كم الطاقم: 3 اشخاص الوزن التي استطيع نقله: 12 طنا أو 28 راكبا

أخبار عسكرية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*