اعتماد “الصياد الليلي” في تسليح الجيش الروسي

بواسطة ندى

وقع وزير الدفاع الروسي، سيرغي شويغو، أمر اعتماد المروحية الهجومية من طراز Mi- 28N القتالية “الصياد الليلي” في تسليح الجيش الروسي، حسبما أفادت الخدمة الصحفية لشركة “المروحيات الروسية” القابضة.

وقال المدير العام لـ”المروحيات الروسية” الكسندر ميخييف: “اعتماد المروحية من طراز Mi- 28N من قبل وزارة الدفاع الروسية، يشير إلى أن (الصياد الليلي) يلبي متطلبات المروحيات الهجومية، واجتاز جميع الاختبارات اللازمة وهو جاهز للاستخدام في وحدات القوات الجوية”.

وقبل اعتماد المروحية من طراز Mi- 28N “الصياد الليلي” رسمياً، استخدمت المقاتلة لعدة سنوات في الجيش. وأجري العمل جنباً إلى جنب مع متخصصي الشركة القابضة ومصنع موسكو العسكري للمروحيات، وهو مطور المروحية من طراز Mi- 28N “الصياد الليلي” و محطة “Rostvertol” حيث يتم إنتاج المروحية منذ العام 2005.

وفي الوقت الحالي، قدمت شركة “المروحيات الروسية” لوزارة الدفاع الروسية عدة عشرات من المروحيات من طراز Mi- 28N “الصياد الليلي”.

وتتخصص المروحية MI- 28N “الصياد الليلي” بالعثور على الدبابات والمركبات المدرعة وغير مدرعة وتدميرها، ليلاً ونهاراً وفي الظروف الجوية السيئة، فضلاً عن عناصر العدو في ساحة المعركة، والأهداف الجوية المنخفضة السرعة.

ومن مهام الوحدات المسلحة بالمروحيات القتالية من طراز Mi- 28N “الصياد الليلي”:

– الدعم الناري للقوات البرية ووحدات المشاة

– استخدامها كجزء من القوات الاحتياطية لمكافحة الدبابات

– صيانة ودعم وحدات الهجوم الجوي والمركبات التكتيكية

– مكافحة قوات الإنزال الجوي الإستراتيجية للعدو

– مكافحة الأهداف الجوية منخفض السرعة، والتي تحلق على ارتفاع منخفض.

وتحمل “الصياد الليلي” صواريخ موجهة من طراز “أتاكا في”، ومنظومة الصواريخ الموجهة “ستريليتس” ، ومدفع عيار 30 مم، وصواريخ غير موجهة عيار 80 و130 ملم.

والمروحية من طراز Mi- 28N مصممة لـ”صيد” الدبابات، والمدافع ذاتية الحركة ووسائل الدفاع الجوي، ومركبات المشاة القتالية وناقلات الجند المدرعة والمركبات والمدافع وقاذفات الصواريخ، ومرابض المدفعية والقوى العاملة، وكذلك مروحيات العدو التي تحلق على ارتفاع منخفض، والطائرات ذات السرعة المنخفضة.

اعتماد “الصياد الليلي” في تسليح الجيش الروسي

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا