لماذا تخشى الولايات المتحدة من الغواصة الروسية النووية ” بيلغورود “يوم القيامة”؟

بواسطة Hanan

لماذا تخشى الولايات المتحدة من الغواصة الروسية النووية ” بيلغورود “يوم القيامة”

تثير الغواصة الروسية النووية ” بيلغورود “مخاوف متعددة لدى الولايات المتحدة نظرا لقوتها وبسبب نقص المعلومات حول الغواصة المبتكرة وعدم وجود صور لها عمليًا على الإنترنت.

ستكون الغواصة قادرة على الالتحام بالغواصات الصغيرة الأخرى وتحمل ست غواصات مسيرة نووية من طراز “بوسيدون” على متنها دفعة واحدة.

وبدأ اختبار الغواصة بعد يومين من حادث المدمرة البريطانية إتش إم إس ديفيندر في البحر الأسود.

ما هي ميزات “غواصة يوم القيامة” الروسية الجديدة؟

لماذا تخشى الولايات المتحدة من الغواصة الروسية النووية ” بيلغورود “يوم القيامة”؟

كشفت روسيا منذ مدة عن غواصة “بيلغورود” النووية العملاقة، المخصصة لحمل أسلحة فتاكة لم يشهدها العالم من قبل.

ويصل طول هذه الغواصة إلى 184 مترا، أي أنها أطول غواصة نووية في العالم، أما وزنها فنحو 14.7 طن، أي ضعف وزن الغواصات البريطانية من فئة “أستوت”.

ويمكن لهذه الغواصة حمل 6 غواصات صغيرة مسيرة على شكل طوربيدات، تحمل رؤوسا نووية مدمرة، تستطيع أن تبقى في المياه لفترات طويلة، وتضرب الأهداف المائية والساحلية على مسافات تبعد 600 ميل عن الغواصة الأم التي تحملها.

وما تزال المواصفات الفنية والتقنية الأساسية لهذه الغواصة سرّية للغايةومن المنتظر أن تحصل القوات البحرية الروسية على 7 قطع منها .

أخبار عسكرية

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا