منظومة “القبة الحديدية” تسبب السرطان للجنود الإسرائيليين

منظومة “القبة الحديدية” تسبب السرطان للجنود الإسرائيليين..

في الوقت الذي أكد الجيش الإسرائيلي، غير مرة، أن منظومة “القبة الحديدية” قد فشلت في اعتراض القذائف.

والصواريخ الفلسطينية، فإن صحيفة عبرية قد حذرت من أن تلك المنظومة تسبب مرض السرطان للجنود الإسرائيليين.

وذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبرية، مساء أمس الخميس، أن مجموعة من الجنود الذين خدموا في منظومة.

“القبة الحديدية” المضادة للصواريخ متوسطة وقصيرة المدى، أصيبوا بالسرطان قرب نهاية خدمتهم العسكرية.

أو بعد فترة وجيزة من تسريحهم من الجيش الإسرائيلي.

ونقلت الصحيفة العبرية على لسان البروفيسور إلياهو ريختر، طبيب مرافق لمجموعة الجنود الإسرائيليين المصابين بالسرطان.

أن هناك مؤشرات تدل على وجود صلة بين الخدمة في بطارية القبة الحديدية والحالة الطبية، وبأن الفترة بين.

التعرض للبطارية وظهور الأمراض قصيرة للغاية، نتيجة للتعرض للإشعاع الكهرومغناطيسي الصادر عن البطارية.

واستشهدت الصحيفة بدراسة جديدة تعزز أقوال الجنود الإسرائيليين الذين خدموا في القبة الحديدية، وتفيد بأن .

معدل الإصابة بالأمراض بين هؤلاء الجنود مرتفع، وبأن تلك الدراسة استندت إلى معلومات ونتائج من أماكن مختلفة .

حول العالم، في بولندا وبلجيكا والولايات المتحدة.

وأشارت الصحيفة على موقعها الإلكتروني إلى أن بعض الجنود الإسرائيليين ممن خدموا في المنظومة الدفاعية تسببت.

خدمتهم في “القبة الحديدية” في إصابتهم بالسرطان.

القبة الحديدية

منظومة "القبة الحديدية" تسبب السرطان للجنود الإسرائيليين
منظومة “القبة الحديدية” تسبب السرطان للجنود الإسرائيليين

نظام دفاع جوي بالصواريخ ذات القواعد المتحركة، طورته شركة رافئيل لأنظمة الدفاع المتقدمة والهدف منه.

هو اعتراض الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية.

في شهر فبراير من عام 2007 اختار وزير الدفاع الإسرائيلي عمير بيرتز نظام القبة الحديدية كحل دفاعي لإبعاد خطر الصواريخ.

قصيرة المدى عن إسرائيل.، منذ ذلك الحين بدأ تطور النظام الذي بلغت كلفته 210 مليون دولار بالتعاون مع جيش.

الدفاع الإسرائيلي وقد دخل الخدمة في منتصف عام 2011 م.

النظام

منظومة "القبة الحديدية" تسبب السرطان للجنود الإسرائيليين
منظومة “القبة الحديدية” تسبب السرطان للجنود الإسرائيليين

النظام مخصص لصد الصواريخ قصيرة المدى والقذائف المدفعية من عيار 155 ملم والتي يصل مداها إلى 70 كم ويعمل .

في مختلف الظروف وتشمل المنظومة جهاز رادار ونظام تعقب وبطارية مكونة من 20 صاروخ اعتراضي.

تحت مسمى (TAMIR) وقد بدأت إسرائيل نشر هذا النظام حول قطاع غزة ودخلت حيز التشغيل في النصف الثاني من عام 2010 م.

 

أخبار عسكرية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*