بايدن يدعم أكرانيا بعد الحشود العسكرية الروسية على حدودها

بايدن يدعم أكرانيا بعد الحشود العسكرية الروسية على حدودها..

حيث قالت صحيفة ”وول ستريت جورنال“ إن الرئيس الأمريكي جو بايدن أجرى اتصالاً بنظيره الأوكراني ”فولوديمير زيلينسكي“.

في محاولة من جانب الولايات المتحدة لإظهار دعمها الكامل لكييف، في ظل الضغوط العسكرية الروسية المتصاعدة على الحدود بين البلدين.

وأضافت: ”المكالمة التي استغرقت 40 دقيقة بين الطرفين هي الأولى منذ تنصيب بايدن رئيسًا للولايات المتحدة في يناير .

الماضي، ومن المؤكد أنها سوف تكون بمثابة دفعة كبيرة للرئيس زيلينسكي في الداخل، حيث يتساءل منتقدوه حول الأسباب.

التي جعلت بايدن يظهر وكأنه ينأى بنفسه عن الرئيس الأوكراني“.

ومضت تقول: ”مع الحشد العسكري الروسي على الحدود، فإن مكالمة بايدن تمثل أحدث محاولة لطمأنة كييف.

فخلال الأيام الماضية أجرى وزير الخارجية أنتوني بلينكين، ووزير الدفاع لويد أوستن، ورئيس هيئة الأركان المشتركة.

الجنرال مارك ميلي، اتصالات هاتفية مع نظرائهم الأوكرانيين“.

الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية يثير الإهتمام

بايدن يدعم أكرانيا بعد الحشود العسكرية الروسية على حدودها
بايدن يدعم أكرانيا بعد الحشود العسكرية الروسية على حدودها

وتابعت: ”الحشد العسكري الروسي على الحدود الأوكرانية خلال الأسابيع الأخيرة أدى إلى اهتمام شديد من جانب المسؤولين.

الأمريكيين. يقول خبراء عسكريون إن موسكو لا يبدو أنها ستقوم بغزو مباشر للأراضي الأوكرانية“.

وأردفت قائلة: ”منذ بدء ولاية زيلينسكي، فإن إدارته تأثرت بتقلبات السياسات الداخلية الأمريكية، في نفس الوقت الذي كانت .

تواجه فيه التمرد المدعوم من روسيا في الإقليم الشرقي لأوكرانيا. تعرض الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب للمساءلة.

على خلفية اتصال هاتفي مع زيلينسكي في صيف 2019، طالبه فيه بفتح تحقيق حول ”هانتر“، نجل الرئيس بايدن.

الذي حصل على وظيفة مربحة في شركة الغاز الأوكرانية“.

أخبار عسكرية

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*