ارتفاع النفقات العسكرية لدول مجلس التعاون الخليجي

بواسطة news

من المتوقع أن تتزايد نفقات الدفاع في البحرين والكويت وعمان وقطر والمملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة بمعدل 20 بالمائة من عام 2011 إلى عام 2012، على الرغم من انخفاضها في الغرب وفقًا لأرقام الموازنة المجمعة من معهد أبحاث السلام الدولي في ستوكهولم والمعهد الدولي الإستراتيجية ومركز الدراسات الإستراتيجية والدولية (CSIS) وجميع مراكز الأبحاث المستقلة.

إن حساب النفقات الدقيقة للدفاع في دول مجلس التعاون الخليجي الستة يُعد أمرًا صعبًا لأن هذه الدول لا تكشف عن وثائق الموازنة لديها. وفي كثير من الحالات، تنتشر نفقات الدفاع عبر العديد من الحسابات الحكومية، مثل الأمن القومي. وغالبًا ما تكون الأرقام المتاحة غير شفافة.

على سبيل المثال، لم تتوقع أي من مراكز الأبحاث المستقلة نفقات الدفاع لدى دولة قطر لعام 2012

وفي السنوات الأخيرة، استطاعت دول مجلس التعاون الخليجي تعزيز النفقات لمواجهة ما تراه من تهديدات متزايدة من جانب إيران. تتضمن الأسلحة عالية القيمة المشتراة الطائرات المقاتلة وصواريخ الدفاع والأنظمة الأرضية.

في الفترة من عام 2008 وحتى عام 2011، أعلنت دول مجلس التعاون الخليجي عن وجود أكثر من 75.6 مليار دولار أمريكي في اتفاقيات نقل  وشراء الأسلحة، وفقًا لتقرير مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية (CSIS) في شهر سبتمبر. كانت المملكة العربية السعودية وحدها تمثل حوالي 52 مليار دولار أمريكي أو 70% من تلك الارقام  . بينما تأتي الإمارات العربية المتحدة في المرتبة الثانية بقيمة 17.2 مليار دولار أمريكي.

وعبر هذه الفترة نفسها، تسلم مجلس التعاون الخليجي حوالي 16 مليار دولار أمريكي في شكل أسلحة جديدة، حيث تلقت المملكة العربية السعودية 10.2 مليار دولار أمريكي، بينما تلقت الإمارات العربية المتحدة 3.3 مليار دولار أمريكي، وفقًا لتقديرات مركز الدراسات الإستراتيجية والدولية (CSIS). وبصفة إجمالية، فإن دول مجلس التعاون الخليجي تلقت معدات بقيمة تعادل 80 مرة أكثر من الأسلحة التي تلقتها إيران في الفترة من 2008 إلى 2011.

وفي الفترة من 2010 إلى 2012، أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية أن حجم مبيعات الأسلحة لدول مجلس التعاون الخليجي يُقدر بأكثر من 115 مليار دولار أمريكي، وفقًا لإشعارات الكونجرس الأمريكي.

كانت الولايات المتحدة الموفر الأكبر للأسلحة لدول مجلس التعاون الخليجي في الفترة من 2008 إلى 2011. فقد كان من بين 15.9 مليار دولار أمريكي مدفوعة في صفقات الأسلحة خلال هذه الفترة حوالي 9.4 مليار دولار أمريكي مقابل أسلحة أمريكية الصُنع. وقد قدمت أوروبا الغربية أسلحة بقيمة 4.6 مليار دولار أمريكي لهذه الدول، بينما قدمت الصين أسلحة بقيمة 900 مليون دولار أمريكي وروسيا بقيمة 400 مليون دولار أمريكي والدول الأوروبية الأخرى بقيمة 600 مليون دولار أمريكي.

ارتفاع النفقات العسكرية لدول مجلس التعاون الخليجي

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا