إس500 سلاح روسيا لتدمير كافة الصواريخ الفرط صوتية بمهارة

بواسطة Hanan
إس500 سلاح روسيا لتدمير كافة الصواريخ الفرط صوتية بمهارة

بعد تصريح سابق للرئيس الروسي ” فلاديمير بوتين ” عن تجهيز أسلحة لتدمير الأسلحة الفرط صوتية جاء اليوم تصريح لقائد القوات الفضائية الجوية الروسية ليؤكد وجود هذه الأسلحة .

حيث أكد قائد القوات الفضائية الجوية الروسية، الجنرال سيرغي سوروفكين، أن صواريخ “إس – 500” قادرة على ضرب الصواريخ فرط الصوتية في الفضاء.

إس500 يدمر الأهداف الجوية الأسرع من الصوت

إس500 تمتلك القدرة على تدمير كافة الصواريخ الفرط صوتية بمهارة

إس500 سلاح روسيا لتدمير كافة الصواريخ الفرط صوتية بمهارة

وأضاف في مقابلة مع قناة “النجمة الحمراء”: “الخصائص المنصوص عليها في نظام الدفاع الجوي “إأس – 500″، تمكنه من اعتراض وإسقاط أهداف تفوق سرعتها الصوت”.

وتابع: “هذا بالإضافة إلى قدرتها على معالجة الأهداف الديناميكية والقذائف المسيرة… لا نظير لهذه الصواريخ في العالم”.

وسبق لنائب وزير الدفاع الروسي أليكسي كريفوروتشكو أن أعلن في فبراير الماضي، أن “المنظومة حين تكون جاهزة فإنها ستسلم للجيش الروسي لتدخل الخدمة”.

وأكدت وزارة الدفاع الروسية العام الماضي، أن “منظومات الدفاع الجوي الصاروخية “إس-500″، ستدخل الخدمة القتالية في الجيش الروسي اعتبارا من عام 2020”.

مميزات منظومة S500

إس500 تمتلك القدرة على تدمير كافة الصواريخ الفرط صوتية بمهارة

إس500 سلاح روسيا لتدمير كافة الصواريخ الفرط صوتية بمهارة..

يعتبر العمل على تطوير “إس-500” سري للغاية. والمعروف عنها فقط أنها مدرجة ضمن برنامج التسلح الحكومي الروسي لعام 2027.

-المنظومة مصممة للعمل على مدى بعيد لا يمكن لغيرها من المنظومات الوصول إليه، من 100 كم وأعلى، أي في الفضاء القريب، حيث تتواجد أغلبية الأقمار الصناعية العسكرية لمختلف البلدان.

– ستحصل على الصاروخ الموجه بعيد المدى “40إن6″، القادر على إصابة الأهداف على ارتفاع 200-250 كم.

-بما أن الرادارات الأرضية عاجزة عن توجيه الصاروخ في الفضاء، فإن “40إن-6” تملك نظام تحكم مختلف.

-يسمح لها الرأس الموجه الجديد بالتحول إلى البحث المستقل عن الهدف بعد الحصول على الأمر من الأرض وبعد اكتشاف الهدف يقول الصاروخ بتوجيه نفسه آليا.

– يبلغ طول الصاروخ 9 أمتار. وتصل سرعته إلى 9 ماخ. ويمكنه اعتراض أهداف تحلق بسرعة 15.6 ماخ.

– يملك صاروخ “40إن-6” رؤوسا حربية متشظية. ويبلغ مداها 500 كم واحتمال تدمير الهدف 95%.

– تتميز منظومة “إس-500” ببنيتها. ففي منظومات الأجيال السابقة يقوم رادار واحد بالكشف عن الأهداف وتتبعها واعتراضها، بينما تملك منظومة “إس-500” عدة رادارات متخصصة لأنواع محددة من الأهداف الطائرة. إذ يختص رادار بالطائرات والمروحيات، وآخر بالصواريخ المجنحة، وثالث بالصواريخ الباليستية ورابع بالأقمار الصناعية.

-كما هو الحال بالنسبة للرادارات فسوف يتم تسليح كل منظومة بصواريخ وفقا للأهداف. ويستخدم هذا النظام في “إس-400″، لكن على نطاق أضيق.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا