أمريكا ملتزمة بشركائها العراقيين والسوريين ضد الإرهاب

بواسطة Hanan
أمريكا ملتزمة بشركائها العراقيين والسوريين ضد الإرهاب

جدد القائد العام للجيش الأمريكي التزام قوات التحالف بشراكتها مع العراق وسوريا والتركيز على هزيمة تنظيم “داعش” الإرهابي.

قال روبرت وايت القائد العام في الجيش الأمريكي في بيان نقلته قناة “السومرية” العراقية: “منذ تشكيل التحالف في 2014، فقد التحالف العديد من الأعضاء الشجعان الذين قدموا أعلى درجات التضحية لدعم شركائنا في العراق وسوريا”.

وأضاف “سيبقى التحالف العسكري الدولي قوي – من خلال قواته المؤلفة مما يقرب من 30 دولة – وسيستمد قوته من ذاكرة رفاقنا الذين سقطوا”. مستطردا

سنبقى ملتزمين بشركائنا العراقيين والسوريين ونحتفي بشهدائهم، في الوقت الذي نركز فيه على الهزيمة الحتمية لداعش، دول متعددة ومهمة واحدة، مع فائق الاحترام والتقدير.

التحالف يقلص عدد قواعده بالعراق

أمريكا ملتزمة بشركائها العراقيين والسوريين ضد الإرهاب

أمريكا ملتزمة بشركائها العراقيين والسوريين ضد الإرهاب

وبدأت قوات التحالف الدولي تقليص قواعدها في العراق، بتسليم أول قاعدة عسكرية لها، للجيش العراقي، بعد تقديم الحكومة العراقية شكوى دولية ضد الانتهاكات الأمريكية التي تسببت بمقتل 6 وإصابة 12 من أفراد الأمن، بداية مارس/ آذار الفائت.

ونفذ طيران التحالف الدولي ضد “الإرهاب”، يوم الخميس، 14 أيار/ مايو، ضربات نوعية لأماكن تواجد عناصر تنظيم “داعش” الإرهابي، في العراق، لأول مرة بعد الانسحاب من القواعد العراقية، الشهر الماضي.

يذكر أن عمليات التحالف في العراق تراجعت إلى أدنى حد لها، وقبل وقت قصير نفذ ضربة جوية استهدفت معقلا لـ”داعش” شمالي العراق، لكنه سيعمل على إعادة التنظيم إلى مستوى لا يشكل به خطرا على المدن المحررة.

وأعلنت قيادة العمليات المشتركة العراقية، في بيانات تلقتها مراسلتنا، أواخر مارس/آذار الماضي، إنه “وبناءً على نتائج الحوارات المثمرة بين الحكومة العراقية والتحالف الدولي.

جرى إعادة مواقع في قاعدة القيارة جنوبي مركز نينوى، وداخل معسكر “K1” في محافظة كركوك، وقاعدة القائم، والحبانية، في الأنبار، التي كانت تشغله بعثة التحالف.

العراق إستعان بالتحالف لقهر داعش

أمريكا ملتزمة بشركائها العراقيين والسوريين ضد الإرهاب

أمريكا ملتزمة بشركائها العراقيين والسوريين ضد الإرهاب

واستعان العراق، حديثاً، بقوات التحالف الدولي ضد الإرهاب، مجددا في تسديد ضربات خاصة تستهدف “داعش”، بعد أزمة صراع دامية بين إيران والولايات المتحدة الأمريكية في الأراضي العراقية.

وأكد الناطق باسم قيادة العمليات المشتركة العراقية، اللواء تحسين الخفاجي، في تصريح خاص لمراسلة “سبوتنيك” في العراق، في وقت سابق، “الاستعانة بقوات التحالف المتبقية للتعاون الاستخباري وتنفيذ ضربات خاصة تستهدف “داعش” الإرهابي”.

وبدأت قوات التحالف الدولي عملياتها فيا لعراق وسوريا منذ عام 2014 لمواجهة تنظيم داعش الإرهابي (المحظور في روسيا) بعد سيطرته على العديد من الأراضي في البلدين.

المصدر

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا