توترات المانيه بسبب الاعداد الكبيره المتسربه من الخدمه العسكرية

بواسطة ندى

الخدمه العسكريه التطوعيه بالمانيا هو كورس مفيد للجنود من الرجال والنساء. ما يقرب من 30 في المئة من أولئك الذين يشاركون فى الخدمه العسكريه يتركونها مبكرا قبل اتمامها.

لكن الجيش لا يبدو مهتما لذلك فلديه اولويات اخرى.

الحنين الى الوطن والمهنه والتوقعات الزائفه تلك هي الأسباب الرئيسية التي تجعل الشباب والشابات تقرر إنهاء خدمتهم الطوعية مع الجيش الألماني بعد فترة وجيزة فقط. فالبعض يدرك انه لا يريد ان يبقى بعيدا عن منزله كل تلك الفتره والبعض الاخر يلتحق بالجامعه او بوظيفه مناسبه. ثم كان هناك من يعتقد ان حياة الثكنات ستكون سهله فهم لا يحبون ان يستيقظوا مبكرا او النوم فى المهاجع ناهيك عن التدريبات العسكريه

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا