الاعلان عن 50 اصابة كورونا على متن حاملة الطائرات الفرنسية (شارل ديغول)

بواسطة nooreddin

اعلنت وزارة القوات المسلحة الفرنسية اليوم الجمعة  أن خمسين  عسكري من أفراد القوة العاملة على ظهر حاملة الطائرات الفرنسية  الوحيدة  ( شارل ديغول ) , و قد اكدت الفحوصات الطبية ايجابية إصابتهم بـفيروس كورونا  ,  من ثم تم إغلاق معظم مرافق  الحاملة.

و و اوضح بيان الوزارة  في تفاصيله , إن ثلاثة بحارة , قد تم اخلائهم طبياَ عن طريق الجو إلى مستشفى عسكري بمدينة طولون  الساحلية ، جنوب فرنسا ، الميناء الحاضن لحاملة الطائرات .

و و توجه فريق طبي مجهز , لإجراء فحوصات الإصابة بالفيروسات التاجية على متن السفينة يوم الأربعاء الماضي , بعد أن تم تبيليع وزارة القوات المسلحة عن وجود اشارات و علامات تؤكد الاصابات  بين 40 من أفراد الطاقم البحري .

وقالت الوزارة : “دلت نتائج  فحص 66 عينة عن 50 حالة إصابة بـ COVID-19 على متن شارل ديغول. ولا يوجد تدهور خطير في الحالة الصحية للبحارة المصابين في هذه المرحلة” ، موضحة أن إجلاء ثلاثة من هؤلاء البحارة حدث يوم الخميس.

و تعد حاملة الطائرات شارل ديغول  ، مزودة بمرافق العناية المركزة الخاصة بها ، و يعمل على متنها 1760 فردا .

و تواصل الحاملة التي تعمل بالطاقة النووية ,رحلتها إلى ميناء طولون الفرنسي على البحر المتوسط ، و من المقرر أن ترسو في الأيام القادمة هناك ، و كان الحاملة قد شاركت مؤخرًا في تدريبات مع أسطول شمال أوروبا في بحر البلطيق  .

وأضافت الوزارة أنه “في انتظار العودة المبكرة لحاملة الطائرات في طولون .. فقد تم اتخاذ إجراءات إضافية لحماية الطاقم واحتواء انتشار الفيروس” ، مضيفة أنه يجب على جميع أفراد الطاقم الآن ارتداء أقنعة الوجه .

وفي الأسبوع الماضي ، أُعفي قبطان حاملة الطائرات الأمريكية ثيودور روزفلت من قيادته بعد تسريب رسالة لاذعة أرسلها إلى الرؤساء للدعوة إلى اتخاذ تدابير أقوى للحد من تفشي الفيروس التاجي على سفينته.

 

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا