الاخبار العالميةالخليج العربي

الجيش اليمني يصد هجوم حوثي على صرواح

نجح الجيش اليمني اليوم بافشال ، هجوم كبير لميليشيا الحوثي على مديرية صرواح الواقعه غرب محافظة مأرب، و تقابل  معهم بمعارك استمرت 12 ساعه ، اسفرت عن مقتل عدد كبير منهم.

و ذكرت مصادر عسكرية ، اصابة العميد ذياب القبلي، قائد اللواء 134 في الجيش اليمني، بجروح طفيفة أثناء المعركة مع الحوثيين ، التي حاولت مجموعة منها التسلل إلى جبل مطل على معسكر كوفل، وتم استدراجهم إلى هناك، و حاصرتهم القوة الشرعية .

وحسب هذه المصادر، قتل العشرات من الحوثيين ، وكان من ضمنهم القيادي عبد الله الغولي و15 آخرين، و برتب مختلفة، من عقيد ومقدم ورائد وملازم .

و اشارت المصادر, بنجاح استيلاء الجيش اليمني على ذخائر و أسلحة خفيفة و متوسطة، وقنابل ،خلال المعركة، وبعد صد  الهجوم الحوثي.

و  ذكرت مصادر اخرى في الجوف  أن معارك اندلعت لليوم الخامس على التوازي ، بوادي وسط بالقرب من المرازيق، حيث نجحت كتائب الجيش باسناد مدفعي من تدمير عدد من السيارات التي تنقل مقاتلين للحوثيين .

و مازالت المعارك الشرسة متواصلة في منطقة المهاشمة، بين الجيش  وميليشيات الحوثي ، و نتج عنها تكبد الميليشيا لخسائر كبيرة في العدة والأرواح.

هذا و نجحت القوات اليمنية من إسقاط طائرة درون حوثية غرب مدينة الدريهمي، جنوب مدينة الحديدة. و حسب البيان الصادر ، كانت هذه المسيرة تحلق فوق مواقع الجيش في مديرية الدريهمي، حتى تم  رصدها و استهدافها من قبل دفاعات القوات المشتركة وإسقاطها.

وهذه الدرون الرابعة التي يسقطها الجيش اليمني بغضون 8 أيام في سماء الدريهمي، وهذا دليل على عدم احترام الميليشيا للهدنة الأممية في جبهات القتال بالحديدة.

ميليشيا الحوثي  قامت بالاثناء بقصف منازل اليمنيين في عدد من الأحياء شرق مدينة التحيتا، جنوب الحديدة.

و الميليشيا قصفت بيوت اليمنيين، والأحياء السكنية شرق مدينة التحيتا، بالهاون، و الرشاشات دون مبالاة لسلامة السكان، مما يدب الذعر في ربوع السكان، وكانت الميليشيا قد استهدفت خزان المياه الرئيسي في مديرية التحيتا.

الحكومة اليمنية، عادت من جديد لتؤكد ان ما تقوم به الميليشيا من تصعيد عسكري ، يدل بوضوح، الوجه الحقيقي للحوثيين ، و رفضهم لكل فرص السلام، واستغلال الاتفاقيات و الهدنة للتجهز للحرب.

 

وذكرت مصادر عسكرية، أن الميليشيا قصفت منازل اليمنيين، والأحياء السكنية شرق مدينة التحيتا، بقذائف الهاون، دون اكتراث لحياة السكان، مخلفة حالة من الذعر في أوساط السكان، بعد يوم من استهداف الميليشيا لخزان المياه الرئيس في مديرية التحيتا، ضمن مسلسل خروقاتها وانتهاكاتها اليومية للهدنة الأممية.

في الأثناء، أكدت الحكومة اليمنية، أن ما يدور حالياً من تصعيد عسكري للميليشيا، يكشف بوضوح، الوجه الحقيقي للميليشا، وموقفها الرافض لكل فرص السلام، واستغلال الاتفاقيات والمفاوضات للاستعداد للحرب.

الصورة:

الوسوم

nooreddin

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق