طائرات عسكرية روسية تنقل علماء وأجهزة إلى إيطاليا

بواسطة Hanan

أرسلت وزارة الدفاع الروسية، اليوم الأحد، سرب طائرات نقل عسكرية، مزودة بمعدات ومتخصصين في مجال الفيروسات إلى إيطاليا، في مسعى روسي لقديم المساعدة في مكافحة فيروس كورونا المستجد المسبب لمرض “كوفيد – 19” والذي خرج عن نطاق السيطرة في إيطاليا.

إرسال علماء روس تخصص فيروسات

وذكر بيان الوزارة، أنه تم تجهيز حوالي 100 متخصص روسي في مجال مكافحة الفيروسات، بينهم خبراء بارزون في مجال علم الفيروسات من وزارة الدفاع الروسية، للسفر إلى إيطاليا من أجل تقديم المساعدة.

وجاء في بيان الوزارة “إن مجموعة من حوالي 100 شخص جاهزة للمغادرة، تضم فريق من كبار المتخصصين في مجال علم الفيروسات وعلم الأوبئة من وزارة الدفاع الروسية، الذين لديهم خبرة دولية كبيرة في مكافحتها، إلى جانب المعدات الحديثة لتشخيص وتنفيذ إجراءات التطهير”.

توجيهات وزير الدفاع

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أنه بأمر من وزير الدفاع سيرفي شويغو ،تم تجهيز الشحنة والخبراء للتوجه نحو إيطاليا لتقديم المساعدة لجمهورية إيطاليا في مواجهة فيروس كورونا.

وأضافت الوزارة أن حوالي 9 طائرات شحن عسكرية من طراز “إيل 76” جاهزة للإقلاع من مطار تشكالوفسكي بضواحي العاصمة موسكو.

حمولة الطائرات

 

بحسب وزارة الدفاع الروسية ستحمل الطائرات ثمانية فرق طبية وتمريضية بالإضافة إلى المعدات والأدوات الطبية اللازمة والسيارات وأدوات التعقيم والتطهير مع المتخصصين للمساهمة في احتواء فيروس كورونا المستجد في إيطاليا.

أما الخبراء الذين تعتزم روسيا إرسالهم إلى إيطاليا لديهم خبرة في مواجهة الطاعون الأفريقي، والجمرة الخبيثة، وطوروا لقاحا ضد الإيبولا.

بوتين يوجه لمساعدة إيطاليا

وأشارت الوزارة في بيان نشر أمس إلى أنه “بناء على تعليمات الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، أصدر وزير الدفاع سيرغي شويغو تعليمات بإنشاء مجموعة جوية لتقديم المساعدة إلى إيطالية في مكافحة فيروس كورونا المستجد”..

وأكد الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، في وقت سابق، عن نية بلاده إرسال مختصين ومعدات طبية لإيطاليا لمواجهة تفشي فيروس كورونا المستجد (كوفيد-19).

هل حصلت روسيا على الترياق

قبل عدة أيام جرى اتصال هاتفي بين الرئيس الروسي والصيني ، ومن بعدها جرى التحرك الروسي بإتجاه إيطاليا فل حصى بوتين على الترياق من الصين ؟

جرت تكهنات شبه مؤكدة أن معهد باسار الفرنسي أقام مختبر في الصين والفيروس تم تسريبه من ذاك المختبر لأهدام إقتصادية ومالية والصين تمتلك ابترياق وحقنا أكثر من مليون ونصف من مواطنيها به مما يرجح فرضية حصول الر وس عليه.

وفي حال بدأت الإصابات بالتراجع في إيطاليا بعد التدخل الروسي هذا يؤكد أن الترياق تمتلكه الصين وفرنسا من قبل إطلاق الفيروس .

 

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا