فرقة “النسور الزاعقة” الهجومية تتجه للعراق

بواسطة Hanan

ذكرت مصادر عراقية أمنيةمتطلعة ، إن القوات الأمريكية الهجومية الجوية في طريقها إلى العراق،عقب الأحداث والتطورات الجديدة في العراق .

وبحسب المصادر فإن هذه القوات، وهي الوحيدة من نوعها في العالم، وتحمل اسم “الفرقة 101″، ستتبادل المواقع مع أخرى موجودة في العراق، وذلك بعد التصعيد الأخير الذي استهدف معسكر التاجي شمالي بغداد بالصواريخ.

ولم تحدد المصادر الأماكن التي ستنتشر فيها هذه القوة إلا أنها أشارت إلى وجود قوات من المشاة “المارينز” ستكون بجانبها في القاعدة ذاتها..

النسور الزاعقة

تلقب هذه القوات بلقبـ”النسور الزاعقة”، وكانت الولايات المتحدة استخدمتها ضد العراق بحرب الخليج.

وتحمل إسم الفرقة 101 المحمولة جوا، هي فرقة هجومية جوية فريدة من نوعها في العالم، لها القدرة على نشر الآلاف من القوات بسرعة على مسافات بعيدة.

واستخدمتها الولايات المتحدة الأمريكية في الحرب ضد العراق إبان عملية “عاصفة الصحراء” أو ما تعرف بـ”معركة الخليج الثانية”، وأم المعارك، إثر اجتياح الكويت على يد نظام صدام حسين، مطلع تسعينيات القرن الماضي.

وجاء هذا التحرك بعد تعرض قوات التحالف الدولي المتواجدة في معسكر التاجي لهجومين أوقعا قتلى وجرحى في صفوف قوات التخالف ،وبعد معلومات عن دخول القوات الأمريكية في حرب إستنزاف في العراق .

تهديد ووعيد أمريكي

امنتع جوناثان هوفمان، المتحدث باسم البنتاغون، عن التكهن بشأن الرد المحتمل، لكنه قال في بيان استنادا إلى تحذير وزير الدفاع مارك إسبر الأسبوع الماضي: “لا يمكن أن تهاجموا وتصيبوا أفرادا من الجيش الأمريكي وتفلتون… سنحاسبهم”.

وأضاف هوفمان أن قوات الأمن العراقية قامت باعتقالات مبدئية، وقال إن الولايات المتحدة تساعد في التحقيق في الهجوم، وهو الثاني في أقل من أسبوع على قاعدة التاجي شمالي بغداد. وأصيب أيضا عدد من الجنود العراقيين في الهجوم.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا