حاملة طائرات ذرية أمريكية تدخل المتوسط وتتجه للخليج

بواسطة Hanan

وصلت حاملة الطائرات الذرية إيزنهاور إلى شرق البحر المتوسط ،ترافقها مجموعة من السفن الحربية الأمريكية.

وسجلت مواقع متخصصة برصد تحركات الطيران الحربي الأحد تحليق طائرة نقل عسكري تكتيكية متوسطة المدى من طراز C-2 Greyhound، تابعة لحاملة الطائرات المذكورة، وذلك في جنوب شرق جزيرة كريت اليونانية.

وكانت حاملة الطائرات ايزنهاور برفقة السفت الحربية قد دخلت في نهاية فبراير الماضي، إلى مياه المتوسط، بعد عبورها مضيق جبل طارق، قاصدة شرقي المتوسط.

ونفذت حاملة الطائرات “إيزنهاور”، في بداية مارس الجاري، مناورات مشتركة مع حاملة الطائرات الفرنسية “شارل ديغول” وسط البحر الأبيض المتوسط. وتدربت الطائرات الحربية على الإقلاع والهبوط المتبادل على السفينتين وفق ما ذكرته البحرية الأمريكية.

وتضم المجموعة الضاربة الأمريكية المرافقة لحاملة الطيران ايزنهاور ، الطرادين الصاروخين USS San Jacinto CG-56 وUSS Vella Gulf CG 72، والمدمرات Truxtun DDG-103، وUSS James Williams DDG-95، وUSS Stout DDG 55 . ونوهت بأن الحاملة الأمريكية تحمل على متنها 48 مقاتلة سوبر هورنيت F / A-18E.

وحاملة الطيران أيزنهاور ستتابع طريقها بإتجاه الخليج العربي ، لتحل محل المجموعة البحرية الأمريكية بقيادة حاملة الطائرات “ترومان”.

يو إس إس دوايت أيزنهاور (CVN-69)


هي حاملة طائرات أمريكية تابعة لبحرية الولايات المتحدة تحمل اسم الرئيس الأمريكي الـ34 دوايت أيزنهاور. و بلغت تكلفة بنائها 4.7$ مليار دولار أمريكي.

وشاركت الحاملة أيزنهاور منذ بدايتها في عمليات متعددة بما في ذلك عملية مخلب النسر خلال أزمة رهائن إيران في عام 1980، و كذلك حرب الخليج في التسعينيات، و مؤخرا في دعم العمليات العسكرية الأمريكية في العراق و أفغانستان.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا