الاخبار العالمية

القدرات الهجومية لطائرة دراون البيلاروسية (الفيديو )

تعد طائرات الدرون أحدث أداة مسلحة يمكن لها شن هجوم وتحقيق أهدافها بدقة متناهية ،ويعتمد ذلك على جودة صناعة الطائرة وعلى خبرة من يتحكم بتوجيهها .

ومؤخرات بات استخدام الدرون أكثر شيوعا نظرا لتكلفتها القليلة قياسا للأسلحة الأخرى ،أما خسائرها البشرية للجهة المشغلة لها فهي صفر .

طائرات الدرون سلاح أساسي للجيش

وحتى الآن تمكنت طائرات الدرون من دخول جيوش 90دولة وباتت عنصر مهما تعتمد عليه كافة الجيوش
فى القيام بعمليات المراقبة واكتشاف الأهداف الجویة، بجانب قیادة و توجیه المقاتلات الاعتراضية وتوفیر المعلومات لتوجیه الصواریخ نحو الأهداف المطلوب تدميرها .

بداية الدرون كانت مهمتها إستطلاعية فقط ولكن مع تطور صناعتها وتطور قدراتها باتت قادرة على حمل أسلحة وشن هجمات مسلحة دقيقة للغاية .
وشكلت الطائرات المسيرة خطراً أمنياً على المنشآت العسكرية والمطارات والسجون ومرافق الطاقة والمكاتب الحكومية، والقواعد العسكرية، وحتى تعرضها للتدمير ليس مكلفاً اقتصادياً.

طائرات الدرون سلاح مفضل للمليشيا المسلحة

لا يقتصر إستخدام الدرون على صعيد الجيوش النظامية بل باتت أغلب المليشيات المسلحة تستخدمها وتشن عمليات من خلالها مثلما فعلت مليشيا الحوثي في اليمن عندما هاجمت منشآت حيوية ومدنية في السعودية .

إضافة إلى ذلك أصبح إستخدام طائرات الدرون شائعا فيما يخص عمليات الإغتيال وتمت تصفية العديد من الشخصيات في الشرق الأوسط على يد الجيش الأمريكي الذي يعتبر رائدا في هذا المجال وآخر عملياته التي نجحت بدقة متناهية عملية إغتيال قاسم سليماني قائد فيلق القدس في بغداد قبل عدة أسابيع.

وفيما يلي نعرض لكم فيديو يظهر قدرات الدرونين الهجوميين البلاروسيين KVADRO-1400 و SOARIING TUBE .. و هي درونات مروحية مسلحة بقواذف RPG-26 ..

الدرون SOARIING TUBE :

مداه الاقصى 2 كم و قدرته على البقاء في الجو حتى 15 دقيقة .. يمكنه حمل حتى 1 قاذف RPG-26 ..

الدرون KVADRO-1400 :

مداه الاقصى 5 كم و قدرته على البقاء في الجو حتى 25 دقيقة .. يمكنه حمل حتى 2 قاذف RPG-26 ..

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق