المغرب يتزود بطائرات نوع MQ-9 الأمريكية “حاصدة الأرواح”

بواسطة Hanan

يستعد المغرب لاقتناء طائرات دون طيار أمريكية من نوع MQ-9 ملقبة بـ”حاصدة الأرواح”، وهي الطائرات التي اسخدمتها واشنطن في الحرب على أفغانستان عام 2007 والعراق سنة 2008.

وأكدت مصادر أن المغرب سيحصل قريبا على طائرات MQ-9 في إطار الصفقة التي تسلمت بموجبها القوات المسلحة المغربية 36 طائرة مروحية من طراز “AH-64E أباتشي”.

آلية عمل الطائرة

وتعمل هذه الدرونات بموجب نظام Manned-Unmanned Teaming2 الذي حصل عليه المغرب ضمن صفقة AH-64E الأخيرة والتي تتيح لطيار المروحية التحكم في الطائرات من دون طيار وتوجيهها ضمن مناطق العمليات لتعمل كعين استطلاعية للمروحيات.

أهمية الطائرة

وتعتبر طائرة MQ-9 إحدى أهم الوسائل التي يعتمد عليها الجيش الأمريكي في قصف الأهداف الدقيقة بحيث يمكن تسليحها بصواريخ AGM-114 وذخائر الـGBU، كما أنها تستطيع تنفيذ كافة مهام القصف الأرضي الدقيق.

ويسعى كل من سلاح الجو الإيطالي والفرنسي والإسباني إلى امتلاكها، فيما تمتلك القوات البحرية الملكية البريطانية عددا منها.

نظام التشغيل

 

ويوصف نظام تشغيلها بالمفترس لأنه يمكنها من القيام بأكثر من مهمة في آن واحد، بينها المراقبة والاستطلاع وتوزيع المعلومات ومهاجمة الأهداف فضلا عن قدرة التحمل الكبيرة ويصل سعر الطائرة الواحدة منها 56 مليون دولار.

وكانت القوات المسلحة المغربية اشترت 36 مروحية “AH-64E”، بقيمة إجمالية تقدر بـ 4.25 مليار دولار.

تاريخ تطويرها

قامت شركة جنيرال أتوميكس عام 2000 بتطوير طائرتها بدون طيار من نوع إم كيو-1 بريداتور لتصبح أكبر وأشد قدرة على حمل القذائف واستخدامها في حرب أفغانستان. وكان أول طيران لها في 2 فبراير 2001، ويحركها محرك توربو قدرته 900 حصان (670 كيلووات).

قامت الولايات المتحدة بتدشين أول سرب من هذه الطائرة من نوع ريبر (سرب هجومي 42) في قاعدة كريخ للقوات الجوية ب نيفادا عام 2006. وتمتلك القوات الجوية الأمريكية 28 طائرة من هذا النوع (عام 2011)، ومن المنتظر زيادة عددهم إلى نحو 90 طائرة خلال السنوات القادمة. كما يعمل في سلاح الطيران الأمريكي نحو 200 طائرة بدون طيار من نوع “بريداتور”.

يبلغ وزن الطائرة نحو 5 طن وتستطيع حمل صواريخ موجهة وقنابل بوزن 7و1 طن، وهي تعمل على مدي 3000 كيلومتر. يبلغ ثمن الطائرة 5و11 مليون دولار أمريكي.

أبرز مميزات طائرة MQ-9 الأمريكية

 

تعد من بين أحدث الطائرات الأمريكية بدون طيار وتضم مواصفات تكنولوجية عالية، منها نظام رادار متطور وكاميرات ومستشعرات عالية الدقة تستطيع مسح منطقة قطرها 360 درجة.

وبحسب شركة “جنرال اتوميكس”، يبلغ وزن الطائرة نحو 5 أطنان كما تستطيع حمل كمية كبيرة من الصواريخ والقنابل الموجهة بالليزر.
وفي حين يبلغ طولها 11 مترا يصل عرضها مع الأجنحة إلى 20 متراً.

ويبلغ مدى التحليق للطائرة نحو 3 آلاف كيلومتر، ويصل أقصى ارتفاع لها 45 ألف قدم، بينما تبلغ سرعتها القصوى نحو 240 كيلومتراً.
وبالإضافة إلى قدرتها على العمل في الظروف الجوية القاسية، صممت هذه الطائرة للتحليق لفترة زمنية طويلة تصل إلى 40 ساعة.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا