البنتاغون يعلق على تهديدات تركيا بإغلاق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك العسكريتين

بواسطة Hanan

أعلن المتحدث باسم البنتاغون، اليوم الاثنين، أن وزارة الدفاع الأمريكية تبذل كل ما بوسعها للحفاظ على العلاقات مع تركيا، وجاء ذلك على خلفية تصريحات أدلى بها الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، مساء الأحد، تتعلق بإغلاق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك العسكريتين.

وقال ممثل البنتاغون : “نحن ننظر لوجود قواتنا في تركيا كرمز لالتزامنا المستمر منذ عقود بالعمل والمساعدة في الدفاع عن حليفتنا في حلف الناتو، والشريك الاستراتيجي تركيا”.

وأضاف: “الوزارة تبذل جهودًا للحفاظ على هذه العلاقات مع تشجيع تركيا على اتباع سياسة بناءة بدرجة أكبر بشأن منظومات “إس-400″ الروسية، وسوريا والجوانب الأخرى التي توجد فيها خلافات”.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، مساء الأحد، أن بلاده قد تغلق قاعدتي إنجرليك وكوراجيك العسكريتين، ردا على تهديدات الولايات المتحدة فرض عقوبات وقرار لمجلس الشيوخ الأمريكي يعترف بالإبادة الجماعية للأرمن قبل مئة عام.

وهدّدت تركيا مرارا بإغلاق هاتين القاعدتين العسكريتين، وعادة ما تلوّح باتّخاذ هذا القرار عند كل توتر دبلوماسي بين أنقرة وواشنطن.

ويستخدم سلاح الجو الأمريكي قاعدة إنجرليك الواقعة في جنوب تركيا في إطار مكافحة تنظيم “داعش” في سوريا، بينما تضم قاعدة كوراجيك الواقعة في جنوب شرق البلاد محطة رادار كبرى لحلف شمال الأطلسي.

10 معلومات عن قاعدة أنجرليك

تشكّل هذه القاعدة الجوية أهمية قصوى، ليس لتركيا وحسب بل على مستوى إقليمي وعالمي، وهو ما سيتّضح من خلال هذه المعلومات التي قد لا تكون معروفة لدى الكثيرين.

أولا– كلمة “إنجرليك تعني “التين شجرة بستان”، في اللغة التركية، وقد بدأ التخطيط لبناء هذه القاعدة قبل الحرب العالمية الثانية ولكن تأجّل بناؤها بسبب نشوب الحرب ومشاركة الولايات المتحدة فيها، وبدأ بناؤها عام 1951 واكتمل بناؤها بعد 3 سنوات في عام 1954 على يد المهندسين الأمريكان.

ثانيا –تقع هذه القاعدة في جنوب تركيا في مدينة أضنة حيث تستخدمها القوات التركية بالإضافة إلى وجود الوحدة التاسعة والثلاثين للطائرات المقاتلة للقوات الأمريكية.

ثالثاً –استخدمت الولايات المتحدة القاعدة الجوية مع القوات التركية، حيث استُخدِمت القاعدة كمخزن وقاعدة تعبئة للقوات الأمريكية في الشرق الأوسط.

رابعا – كان لهذه القاعدة دور مهم في حرب الخليج عام 1991 حيث كانت المنطلق الرئيسي للقوات الجوية الأمريكية والتحالف في ضرب العراق، كما كانت قاعدة مراقبة منطقة الحظر الجوي في الفترة التي تلتها.

خامسا- تقدّم الوحدة التاسعة والثلاثين المتمركزة في قاعدة إنجرليك دعما “عملياتيا، وإداريا، ولوجستيا” وطبيا للقوات الأمريكية الموجودة في 5 مناطق في تركيا، وكذلك القوات الأمريكية الموجودة في 24 موقعا آخر في المنطقة، وتشرف بالإضافة إلى ذلك على أكبر مخزون للأسلحة الحربية التابعة للقوات الجوية الموجودة في الخارج.

سادسا – تضم قاعدة إنجرليك مرافق وتجهيزات لتنفيذ العمليات الجوية التكتيكية ومرافق لتدريب الأطقم الجوية، وتعزيز مستوى الاستعداد القتالي، تستفيد منها مختلف وحدات الناتو في تركيا والمنطقة.

سابعا – تحتوي القاعدة على مرافق ترفيهية وتعليمية يستفيد منها العاملون في القاعدة وأبناؤهم.

ثامنا – تعتبر قاعدة إنجرليك قاعدة متكاملة حيث تحتوي على صواريخ دفاع جوي لحماية أجواء القاعدة والمنطقة كما إنها تعتبر مركز الإمداد العسكري في المناطق الجنوبية.

تاسعا – أُثيرت بلبلة في عام 2004 حول احتواء القاعدة على 150 رأسا نوويا على الرغم من انتهاء الحرب الباردة، الأمر الذي أثار الشارع التركي، حيث كانت القوات الأمريكية قد أدخلت الرؤوس النووية إلى تركيا في إطار الحرب الباردة، ثم كانت قد سحبت كل الرؤوس النووية من دول المنطقة بعد انتهاء الحرب الباردة.

عاشرا – وافقت تركيا على استخدام الولايات المتحدة القاعدة لضرب أهداف الجهاديين في العراق بعد أن كانت ترفض هذا الأمر طوال الفترة الماضية، حيث كان من أهم شروط تركيا هو تعاون الولايات المتحدة مع تركيا في إقامة منطقة عازلة إذا تعرّض أمن تركيا القومي للخطر.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا