إيران تستنسخ الطائرات الإسرائيلية بشكل متعمد

بواسطة Hanan

شكك تقرير إسرائيلي في “أصول” الطائرة الإيرانية المسيرة الجديدة “سيمرغ” التي أعلن عنها مؤخرا، مشيرا إلى وجود ما وصفه بـ “التطابق المشبوه” مع طائرة إسرائيلية من نفس النوع.

وقالت قناة التلفزيون الإسرائيلية “i24NEWS” على موقعها الإلكتروني، إن النموذج الحالي للطائرة المسيرة الإيرانية “سيمرغ” يشبه إلى حد كبير الطائرة المسيرة الإسرائيلية “هيرمس 450” المعروفة أيضا باسم “زيك”، مضيفة أنه من غير المستبعد أن يكون الإيرانيون قاموا بنسخ شكل الطائرة عمدا.

وكان الجيش الإيراني قد كشف مؤخرا عن الطائرة المسيرة الجديدة “سيمرغ”، معلنا انضمامها للعمل في القوات المسلحة الإيرانية، وأنها قادرة على تنفيذ المهام القتالية والاستطلاعية والتكتيكية.

وأشارت القناة التلفزيونية الإسرائيلية، إلى ان الإيرانيين أعلنوا أن “سيمرغ” مخصصة لمهمات تعقب الملاحة البحرية، وتقديم الدعم لسفن البحرية الإيرانية، ناقلة عن قائد البحرية الإيرانية حسين خانزادي قوله، إن الطائرة المسيرة الجديدة من شأنها جعل سفن البحرية الإيرانية “قاتلة”.

ونقل عن تقارير إيرانية أن طائرة “سيمرغ” قادرة على التحليق في الأجواء لمدة 24 ساعة وقطع مسافة 1500 كيلو متر، فيما أقصى ارتفاع لها يبلغ نحو 2500 قدم، إضافة إلى قدرتها على حمل صواريخ وقنابل، وتزويدها بوسائط الحرب الإلكترونية والاستطلاع.

طائرة سيمرغ

الطائرة المسيرة “سيمرغ” هي النسخة البحرية للطائرة المسيرة “شاهد 129” والتي تمتلكها القوة الجوفضائية للحرس الثوري، وتتميز بتنفيذ العمليات القتالية ضد الاهداف الارضية باستخدام القنابل الذكية ومزودة بنظام تسديد للتصويب بدقة.

هذه الطائرة تعتبر من الطائرات الفائقة الخفة، يمكن استخدامها في تدريب الطيارين والقيام بطلعات استطلاع والدوريات والتغطية.

وتتميز طائرة سيمرغ المسيرة بالتحليق لمسافة 1500 كم وتنفيذ عمليات تكتيكية وقتالية وإلكترونية ومواصلة التحليق لمدة 24 ساعة والطيران على إرتفاع 25 ألف قدم كأقصى حد للتحليق.

اخبار قد تهمك

اترك تعليقا