استراتيجية جديدة للجيش الليبي في جنوب طرابلس

حقق الجيش الوطني الليبي تقدمات عديدة خلال الأيام القليلة الماضية في عدد من محاور القتال بجنوبي العاصمة الليبية طرابلس ضد مليشيات حكومة الوفاق.

و أوجز مسؤول في رئاسة الأركان العامة التابعة لقيادة الجيش استراتيجية الوحدات العسكرية الجديدة في التعامل مع مليشيات حكومة الوفاق بأنها ترتكز على التقدم خطوة بخطوة والتمسك بالأرض، وضرب كل محاولة لشن هجوم معاكس أو القيام بحركة التفافية، مع استخدام سلاح الجو بشكل دقيق ومؤثر.

وقال المصدر في تصريحات صحفية إن قدرة المليشيات على تنفيذ هجمات معاكسة ضعفت، وهي الآن في أوهن أوضاعها.

وأضاف أن الوحدات العسكرية بدأت اعتباراً من ظهر يوم الأحد تقدماً في كل محاور القتال الواقعة في نفس خط محور قتال عين زارة ”9 كم عن قلب العاصمة طرابلس“، ومنطقة خلة الفرجان على وجه التحديد، وتمكنت من السيطرة على مراصد ومراكز استطلاع تابعة للمليشيات، بعدما كبدتها خسائر فادحة في المعدات والافراد.

وبين أن الوحدات العسكرية تمسكت بالأرض، وتلقت دعًا وإسنادًا لتعزيز سيطرتها على المناطق التي تمسك بها، مع توقعات بتطوير الهجوم اعتبارًا من صباح اليوم.

وتعكس هذه الاستراتيجة تغيرًا في الأسلوب وإعلانًا بانتهاء مرحلة الكر والفر التي كانت مسيطرة في السابق على معارك جنوب العاصمة الليبية.

قم بكتابة اول تعليق

Leave a Reply

لن يتم نشر بريدك الالكتروني في اللعن


*