الاخبار العالميةالشرق الاوسط

معلومات حول عملية شرق الفرات ..ماذا ستشمل والخطة المتبعة فيها

بعد الكشف عن العملية المرتقبة للجيش التركي شرق الفرات، والتي قد تنطلق في أي وقت، كشفت صحيفة “ملييت” التركية أن “العملية في بدايتها لن تشمل المناطق كافة شرق الفرات، وأن القوات ستركز عملياتها في مناطق محددة ومدروسة”.

وذكرت الصحيفة أنه ستكون منطقتا تل أبيض ورأس العين، المرحلة الأولى للعملية المرتقبة شرق الفرات.

وأشارت إلى أن العملية قد تبدأ بأي لحظة مع انتهاء الانسحاب الأميركي من تلك المناطق، والذي يتم باتجاه الجنوب على الخط السريع بالقرب من منطقة عين عيسى.

ولفتت إلى أنه منذ أمس، كثفت القوات الجوية التركية من طلعاتها على الحدود مع سوريا.

وأوضحت أن المرحلة الأولى من العملية التركية المرتقبة تستهدف، منطقة تل أبيض المقابلة لمنطقة شانلي أورفا التركية، ومنطقة رأس العين المقابلة لمنطقة جيلان بنار، ومنطقة عين عرب (كوباني) المقابلة لمنطقة سورج التركية.

ونوهت إلى أنه ما يقارب الـ85 ألف جندي تركي، أنهوا الاستعدادات من أجل العملية المرتقبة على طول الحدود مع سوريا (480 كم).

ولفتت إلى أن العملية قد تبدأ بغطاء جوي من خلال المدافع الثقيلة، والقصف من الطائرات على مواقع الوحدات الكردية شرق الفرات.

وكما حدث في عملية عفرين، فستقوم القوات الخاصة والمدرعة بالتسلل إلى الأراضي السورية، كخطوة أولى للعملية المرتقبة، بحسب الصحيفة التي قالت إن القوات التركية ستركز عملياتها في تل أبيض ورأس العين بذات الوقت، وستسعى لتأمين عمق 15 كم كمرحلة أولى.

بدورها، ذكرت صحيفة “خبر ترك” التركية أن الحدود مع سوريا تشهد تحركات مكثفة من الجيش التركي في إطار العملية المرتقبة شرق الفرات.

وأفادت بأن القوات التركية صباح اليوم، بدأت بالتحرك من منطقة جرابلس إلى منبج.

وأكدت أن العملية العسكرية التركية بدأت بشكل رسمي مع انسحاب القوات الأميركية من تل أبيض ورأس العين.

ولفتت إلى أن شمال سوريا يشهد تحركات مكثفة للمدرعات التركية على طول الحدود.

وأشارت إلى أن سلاح الجو التركي كثف من جولاته الاستطلاعية والدوريات على الحدود العراقية السورية، في إطار العملية العسكرية شرق الفرات.

وأضافت أن القوات التركية أرسلت تعزيزات إلى وحداتها المتمركزة على الحدود، لافتة إلى أن التعزيزات تضم قوات خاصة وناقلات جند ومدرعات، اتجهت إلى الحدود من ولاية كيليس.

تركيا تتأهب لغزو شمال سوريا وأمريكا تتخلى عنها وتسحب جنودها

وكانت وزارة الدفاع التركية قد أعلنت عن استكمال كل الاستعدادات لتنفيذ عملية عسكرية ضد المسلحين الأكراد في شمال شرق سوريا، فيما أرسل الجيش تعزيزات جديدة للحدود.

وقالت وزارة الدفاع التركية، في بيان أصدرته ليلة الثلاثاء، إن قواتها لن تتسامح إطلاقا مع إنشاء ممر إرهابي على حدود تركيا.

وفي غضون ذلك، أرسل الجيش التركي تعزيزات عسكرية إلى وحداته المنتشرة على حدوده الجنوبية، وسط ترقب لإطلاق تركيا عملية عسكرية ضد المقاتلين الأكراد في سوريا.

وأفادت وكالة “الأناضول” بأن هذه التعزيزات تشمل 10 شاحنات محملة بالدبابات خرجت من محيط بلدة يايلاداغي بولاية هطاي المحاذية للحدود مع سوريا جنوبي البلاد، وانطلقت باتجاه الولايات الواقعة جنوب وجنوب شرقي تركيا.

وفي السياق نفسه، وصل إلى مدينتي قرق خان بولاية هطاي التركية، حسب الوكالة، رتل عسكري مؤلف من 80 مدرعة.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق