شمال افريقيا

طائرة تركية توقع قتلى مدنيين جنوبي طرابلس والجيش يقصف الهيرة

قال المركز الإعلامي لغرفة عمليات الكرامة، إن طائرة تركية مسيرة تساند الوفاق في طرابلس، نفذت غارات جوية على منطقة الأصابعة (جنوبي طرابلس)، مما أدى إلى مقتل 4 موظفين مدنيين.

وأضاف المركز، أن الطائرة التي يتم التحكم فيها من غرفة عمليات في طرابلس استهدفت موظفين كانوا في مقر عملهم بمخازن السلع التموينية بالأصابعة.

يذكر أن الطائرات التركية المسيرة شاركت في ضربات ضد مواقع الجيش، ومواقع مدنية، وتسببت في خسائر مادية وبشرية، كما أن سلاح الجو التابع للجيش الليبي تمكن منذ انطلاق عملية طوفان الكرامة من تدمير عدد من هذه الطائرات، وغرف عملياتها، وأبراج توجيهها.

من جهة أخرى، قتل عدد من مسلحي الوفاق في طرابلس، خلال قصف جوي شنه سلاح الجو الليبي على بوابة “الهيرة” الرابطة بين العزيزية ومدينة غريان، جنوبي غرب العاصمة طرابلس.

وأسفر القصف عن سقوط قتلى في صفوفالوفاق، وذلك في إطار العمليات العسكرية التي بدأها الجيش مطلع الأسبوع الحالي، بهدف استعادة مدينة غريان من أيدي حكومة الوفاق .

الجيش يقصف بوابة الهيرة ويوقع قتلى

قتل عدد من مسلحي قوات الوفاق، خلال قصف جوي شنه سلاح الجو التابع للجيش الليبي، فجر الأربعاء، على بوابة “الهيرة” الرابطة بين العزيزية ومدينة غريان، جنوب غربي العاصمة طرابلس.

وشنّ الطيران الحربي التابع للجيش الليبي، غارات جويّة دقيقة وكثيفة، استهدفت تمركزات الميليشيات الموالية لقوات الوفاق، على بوابة “الهيرة” الواقعة على بعد 20 كم شمال مدينة غريان، وأدى إلى سقوط قتلى في صفوفها، وذلك ضمن هجوم عسكري حاسم، بدأه الجيش مطلع الأسبوع الحالي، بهدف استعادة مدينة غريان من قوات الوفاق.

وتعد “الهيرة” ذات موقع استراتيجي، حيث تربط بين منطقة العزيزية ومدينة غريان، وتعد طريقا رئيسيا يربط بين الشمال والغرب الليبي، كما تعد معبرا هاما لوصول التعزيزات العسكرية إلى الجيش.

والاثنين، أعلن الجيش الليبي أنه حقق تقدمات ميدانية هامة نحو وسط مدينة غريان، واقترب من السيطرة الكاملة عليها وتحريرها من الميليشيات المسلحة والجماعات الإرهابية.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق