الاخبار العالمية

نهاية الناتو قد تبدأ من تركيا

بعد استلام تركيا لمنظومة “إس 400” الدفاعية الروسية واعتراض كل من الولايات المتحدة ودول الناتو من الصفقة.تفكر تركيا اليوم بشراء طائرات روسية من نوع “سو-35إس” بعد رفض الولايات المتحدة من بيع مقاتلات “إف-35” للجيش التركي.

وبذلك أصبحت روسيا برأي خبراء عسكرين غربيين قاب قوسين أو أدنى من أن تبيع طائراتها “سو-35إس” إلى تركيا.وبحسب مجلة “ناشيونال إنترست” الأمريكية تحتاج تركيا إلى 100 مقاتلة جديدة، ويمكنها أن تحصل على الطائرات اللازمة من روسيا لتواصل العمل بهدوء في مشروع إنشاء مقاتلة الجيل الخامس التركية.

وأشارت المجلة أن الطائرة الروسية تتحلى بمواصفات فنية منقطعة النظير، ويمكن استخدامها لكسب المعارك الجوية وتوجيه الضربات للأهداف الأرضية.

الكشف عن موعد بدء المرحلة الثانية من تسليم إس-400 لتركيا

صرح رئيس الخدمة الفيدرالية للتعاون العسكري والفني لروسيا، دميتري شوغاييف، بأن المرحلة الثانية من توريد “إس-400” ستتم في خلال الأشهر القادمة.

وقال شوغاييف “عمليات التسليم ستتم في مواعيدها المحددة، خلال الأشهر المقبلة”.

هذا وأعلنت وزارة الدفاع التركية، يوم 25 يوليو/تموز، الانتهاء من المرحلة الأولى من توريد أنظمة الصواريخ الروسية المضادة للطائرات “إس-400″، وتم نقل المعدات بثلاثين رحلة خاصة.

بدأ تسليم أحدث المنظومات الذي طال انتظارها، والتي تسببت في أزمة في العلاقات بين تركيا والولايات المتحدة، في منتصف يوليو/تموز. وطالبت واشنطن بالتخلي عن الصفقة وبالمقابل شراء مجمعات باتريوت الأمريكية، مهددة بتأخير أو إلغاء بيع أحدث طائرات مقاتلة من طراز “إف-35” إلى تركيا. ورغم ذلك، رفضت أنقرة تقديم تنازلات.

وأبرم عقد توريد أربعة كتائب “إس-400” بقيمة 2.5 مليار دولار في عام 2017. ستدفع تركيا جزء من الصفقة، وجزء منها سيكون على حساب قرض روسي.

كما تواصل موسكو وأنقرة، التفاوض حول إمكانية الإنتاج المرخص لبعض مكونات منظومة الدفاع الجوي “إس-400” في تركيا.

الناتو على أعتاب النهاية

لاحت في الأفق دلائل بداية نهاية حلف الناتو، في نظر محلل عسكري روسي ,ويدل على ذلك، مثلا، عدم رغبة أعضاء في حلف شمال الأطلسي في شراء العتاد العسكري من الولايات المتحدة الأمريكية التي تنظر إلى حلف الناتو، برأي المحلل العسكري ألكسندر بيريندجييف، على أنه مشروع تجاري لتسويق العتاد العسكري الأمريكي.

وذكّر المحلل في تصريحات صحفية بأن إيطاليا رفضت قبل عام تقريبا شراء المقاتلات القاذفة الأمريكية “إف-35”. وقبل وقت قريب أعلنت تركيا نيتها لرفض شراء منظومات صواريخ “باتريوت” الأمريكية. وقبل أيام نقض الرئيس البلغاري صفقة شراء طائرات “إف-35” من الولايات المتحدة.

ويكشف ذلك، برأي المحلل، عن الإخلال بوحدة صف حلف الناتو وينذر باحتمال انهياره في المستقبل. ولن ينتهي الناتو في أقرب وقت، كما يقول المحلل، ولكنه على أعتاب النهاية بدليل أن أعضاء في الحلف بدأوا يدركون سلبيات التعاون التسليحي مع الولايات المتحدة التي ترى أنه من الضروري أن تدعم دول الناتو الصناعة العسكرية الأمريكية في حين أن أعضاء في الحلف بدأوا يرفضون ذلك.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق