الاخبار العالمية

إعتراض قاذفات أميركية على حدود روسيا

اشارت ​وزارة الدفاع الروسية​ الى ان طائرات “سو-27” اعترضت قاذفات استراتيجية أميركية لدى اقترابها من حدود ​روسيا​.وأشارت الوزارة في بيان صحفي، أن القاذفات الأميركية من طراز “بي-52 أتش” اقتربت من حدود البلاد قادمة من جهتي كل من البحر الأسود وبحر البلطيق، وأن طواقم مقاتلات “سو-27” من تشكيلة قوات الدفاع الجوي اعترضتها.

وأشار البيان إلى أنه لم يحدث أي انتهاك للحدود الوطنية وأن تحليقات الطائرات الروسية جرت بمراعاة القواعد الدولية لاستخدام المجال الجوي.

مقاتلات “سو-27”

هي طائرة مقاتلة صنعها الاتحاد السوفيتي سابقاً، وروسيا حالياً. تم تصميم الإس يو-27 كمقاتلة تفوق جوي وذلك لمواجهة الطائرات الأمريكية التي ظهرت في السبعينات، مثل الإف-14 توم كات، والإف-15 إيغل، والإف-16 فالكون والإف/إيه-18 هورنت حيث أن الاتحاد السوفيتي كان في وضع غير متساوي من حيث القوة الجوية مع أمريكا.

ظهر من تصميم الإس يو-27 عدة تطورات من ما أدى إلى وجود عدد من الفئات لها، منها سوخوي سو-33 وهي طائرة تستطيع العمل من حاملات الطائرات، والسوخوي إس يو – 27 متعددة المهام، وطائرات عدة أخرى.

مقاتلة “سو-27” روسية تعترض طائرة تجسس أمريكية فوق البلطيق

وفي حادثة مشابهة ‘إعترضت مقاتلة من طراز “سوخوي-27” قبل عدة أيام طائرة استطلاع أمريكية من طراز “آر أس 135” كانت تحلق قرب حدود روسيا فوق بحر البلطيق.

وقالت وزارة الدفاع الروسية في بيان إن: “شبكات الدفاع الجوي الروسية رصدت فوق المياه المحاذية لبحر البلطيق هدفا جويا كان يقترب من الحدود الروسية. وأقلعت طائرة “سو-27″ من قوام قوات الدفاع الجوي لاعتراضه”.

وأضاف البيان أن “طاقم الطائرة الروسية قام بعد اقترابه إلى مسافة آمنة بتحديد هوية الطائرة باعتبارها قاذفة استطلاع أمريكية من طراز RC-135”.

وأوضح البيان بأنه بعد اقتراب الطائرة الروسية قامت الطائرة الأمريكية بالابتعاد عن الحدود الروسية، لتعود المقاتلة الروسية بعد ذلك إلى قاعدتها بسلام.

ونشرت وزارة الدفاع شريط فيديو لعملية اعتراض مقاتلة “سو-27” لطائرة الاستطلاع الأمريكية “RC-135” في سماء بحر البلطيق، وتُظهر اللقطات كيف اقتربت الطائرة الروسية من طائرة التجسس الأمريكية ورافقتها إلى مسافة آمنة بعيدا عن أجواء روسيا.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق