الاخبار العالميةالخليج العربي

الكونغرس يسعى لمنع بيع طائرات هجومية لقطر

تصوت لجنة العلاقات الخارجية بالكونجرس الأمريكي، الخميس المقبل، على قرار يمنع بيع طائرات هجومية وأسلحة أخرى بقيمة 3 مليارات دولار لإمارة قطر ,كان عضو الكونجرس راند بول قدم عريضة ترفض بيع الأسلحة الهجومية لدولة قطر، خصوصاً في هذا التوقيت الدقيق في منطقة الشرق الأوسط.

وأبلغت الإدارة الأمريكية الكونجرس الشهر الماضي بأنها سوف تبيع أسلحة بقيمة 3 مليارات دولار لقطر، تشمل طائرات هجومية من طراز أباتشي ومعدات هجومية ذات صلة، ومنتظرة موافقة الكونجرس على الصفقة.

وطبقاً للقانون الأمريكي، فإن الإدارة الأمريكية بحاجة إلى موافقة الكونجرس في صفقات بيع الأسلحة.

وكانت إيلينا روس ليتيين، رئيس اللجنة الفرعية للشرق الأوسط وشمال أفريقيا بالكونجرس الأمريكي، أكدت أن هناك معلومات استخباراتية تقول إن قطر متورطة في دعم جماعات إرهابية في الشرق الأوسط مثل حماس والقاعدة وداعش.

وأضافت روس خلال جلسة الاستماع لتقييم العلاقات الأمريكية القطرية التي عقدت في وقت سابق “فكرة أن قطر تقوم باستضافة إرهابيين من أفغانستان والإخوان لم تعد مقبولة للإدارة الأمريكية الحالية”.

والثلاثاء الماضي، اتهم نائب في الكونجرس الأمريكي شبكة “الجزيرة” بأنها منبر لنشر الأفكار المتطرفة، وجهاز تجسس للنظام القطري في واشنطن ويوفر التمويل والملاذ الآمن للجماعات الإرهابية.

وفي مقال نشرته صحيفة “واشنطن إكزامينر”، قال عضو مجلس النواب جاك بيرجمان إنه من المثير للاهتمام أن حلفاء أمريكا في المنطقة توصلوا إلى هذا الاستنتاج منذ فترة طويلة، عندما قاطعوا قطر في يونيو/حزيران 2017 بسبب دعمها المتواصل للإرهاب.

قطر تحتل المرتبة الأولى في استيراد الأسلحة الفرنسية 

وتركز قطر على شراء السلاح الفرنسي دون أي عقبات حيث كشف تقرير لـ وزارة الدفاع الفرنسية للبرلمان الفرنسي حول صادرات الأسلحة الفرنسية ، عن أهم الدول التي أبرمت صفقات مع شركات فرنسية خلال عام 2018.

ووفقاً لما نشرته صحيفة لاتريبون ، فإن قيمة طلبيات الكويت بلغت 265.4 مليون يورو. ولم تشر الصحيفة إلى طبيعة الأسلحة أو العتاد المستورد، لكن التقرير الرسمي أكد أن قطر تصدرت العام الماضي قائمة الدول المستوردة للأسلحة الفرنسية، حيث أبرمت صفقتين ضخمتين، الأولى بقيمة 2.37 مليار يورو وتشمل شراء 28 مروحية من طراز NH90، والثانية بقيمة 3 مليارات يورو وتتضمن صفقة مع أيرباص للمروحيات بقيمة 1.5 مليار يورو، وصفقة أخرى لشراء 12 طائرة اضافية من نوع رافال.

واحتلت بلجيكا المرتبة الثانية بمشتريات بلغت 1.12 مليار يورو بعد ان اقتنت اكثر من 400 مركبة مدرعة، ثم المملكة العربية السعودية التي بلغت قيمة وارداتها من الأسلحة والعتاد العسكري الفرنسي 949.3 مليون يورو.

وتعد أسبانيا (583 مليون يورو) والهند (409.7 ملايين يورو) وتايلند (321.9 مليون يورو) ومصر (287.4 مليون يورو) والأرجنتين (272.3 مليون يورو) والكويت (265.4 مليون يورو) والإمارات (191.4 مليون يورو) وأوزبكستان (190 مليون يورو) والولايات المتحدة (158.1 مليون يورو) وإيطاليا (115.1 مليون يورو) وأندونيسيا (114 مليون يورو) والمملكة المتحدة (111.7 مليون يورو)، على التوالي من اكثر الدول التي استوردت اسلحة فرنسية خلال عام 2018 بحسب التقرير ذاته.

وما زالت منطقة الشرق الأوسط تحتل الريادة في استيراد الاسلحة الفرنسية، لكن التقرير اوضح ان طلبيات دول المنطقة تراجعت بعشر نقاط مقارنة بعام 2017.

وسجلت فرنسا خلال العام الماضي أفضل ثالث أداء لها منذ 20 عاماً في ما يخص مبيعات الأسلحة، حيث ارتفعت قيمة الطلبيات إلى أكثر من 9.1 مليارات يورو بنمو يصل الى 30 % ، مقارنة بعام 2017، ويعود ذلك الى الصفقات التي أبرمت مع بلجيكا (المركبات المدرعة) وقطر (طائرات الرافال والمروحيات) وأسبانيا (مروحيات NH90) والسعودية (زوارق).

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق