الاخبار العالمية

اندماج عملاقتي الدفاع والطيران ريثيون ويونايتد

أعلنت “ريثيون” و”يونايتد تكنولوجيز” الأميركيتان العملاقتان في مجالي صناعة الدفاع والطيران الأحد أنّهما وقّعتا اتفاقية اندماج ستنبثق منها واحدة من أكبر المجموعات العالمية في هذين القطاعين.

وقالت المجموعتان في بيان مشترك إنّ عملية الاندماج عبر تبادل الأسهم ستُنجز في النصف الأول من عام 2020.

وأوضحت المجموعتان أنّ الكيان الجديد، الذي يجمع بين محفظتي المجموعتين المتكاملتين للغاية، سوف يطلق عليه اسم “ريثيون تكنولوجيز كوربوريشن”.

ومجموعة ريثيون هي عملاق في مجال صناعات الدفاع في حين أن “يونايتد تكنولوجيز” هي مجموعة عملاقة في مجال صناعة الطيران.

ويتوقع أن يبلغ إجمالي مبيعات المجموعة الجديدة حوالي 74 مليار دولار في عام 2019.

وريثيون مشهورة خصوصاً بأنها المجموعة المصنّعة لصواريخ توماهوك المجنّحة وصواريخ باتريوت المضادّة للصواريخ.

أما “يونايتد تكنولوجيز” فمشهورة من جهتها بمحرّكات “برات أند ويتني” التي تصنّعها والتي تعتبر درّة الملاحة الجوية سواء أكانت مخصصة للاستخدام المدني أم العسكري (مقاتلة أف-35 المتعددة الأدوار والتي تعتبر واحدة من أكثر الطائرات تطوراً في العالم مزودة بمحرك من هذا النوع).

وبحسب البيان فإنّ “يونايتد تكنولوجيز” ستنجز بحلول النصف الأول من عام 2020 عملية فصل أنشطتها في قطاعي المصاعد (شركة أوتيس) وأنظمة التبريد وتكييف الهواء (شركة كاريير)، واللتين ستصبحان شركتين مستقلتين.


شركة ريثيون

شركة ريثيون

هي شركة أمريكية متخصصة في أنظمة الدفاع تعد واحدة من أكبر 10 شركات الدفاع في العالم ، تأسست الشركة عام 1922 ويقع مقر إدارتها في ماساتشوستس وتبلغ عائدات الشركة 23 مليار دولار لعام 2008 ، وشركة ريثيون هي أكبر منتج للصواريخ الموجهة في العالم.

عائدات شركة رايثيون
تمتلك الشركة حوالي 63000 موظف عالميًا. وتحقق حوالي 25 مليار دولار من العوائد السنوية؛ فهي تحصل على ما يزيد عن تسعين بالمائة من عائدات العقود العسكرية، وتم تصنيفها عام 2012 على أنها خامس أكبر مقاول عسكري في العالم. كما أنها تصنف على أنها رابع أكبر شركة مقاولات دفاعية في الولايات المتحدة الأمريكية من حيث الإيرادات.

مقر رايثيون

انتقل مقر رايثيون من ليكسينغتون والواقعة في ولاية ماساتشوستس إلى والثام (ماساتشوستس) عام 2003.

أنظمة الدفاع الصاروخية

ضمن إطار أنظمة الدفاع الأرضية قامت الشركة الأمريكية رايثيون الصاروخ الأرضي الجوي والذي له قدرة مضادة للصواريخ الباليستسة، ويأتي تكلفة الوحدة 3٬000٬000$.

ومن جهة أخرى يتم تصنيع (أم آي أم-104 باتريوت)، وقد جاء اسمه باعتبار انه رادار لسلاح النظام. فمن المعروف أن مسمى AN / MPQ-53 يسمى في المنظومة مجموعة الرادار التي تعمل على اعتراض مرحلة الهدف ” PATRIOT bacronym”.

وقد تم استبدال نظام باتريوت ونظام نايكي هرقل “HIMA” كأحد أنظمة الجيش الأمريكي الابتدائية العليا المتوسطة في الدفاع الجوي.

كما تم استبدال نظام هوك “MIM-23″، كما حدث في نظام الدفاع الجوي التكتيكي المتوسط للجيش الأمريكي. إلى جانب تلك المهام فقد تم تنصيب باتريوت بوظيفة تابعة من نظام الجيش الأمريكي المضادة للصواريخ الباليستية، وتعد تلك هي المهمة الرئيسة للباتريوت.


شركة يونايتد تكنولوجيز

شركة يونايتد تكنولوجيز

شركة أمريكية متعددة الجنسيات. وهي واحدة من كبرى الشركات الأم في العالم، والتي تجمع تكتل صناعي. ويقع مقرها في هارتفورد، كونيتيكت.

تقوم بالأبحاث والتطوير، وبتصنيع المنتجات ذات التكنولوجيا العالية في مجالات عديدة، منها محركات الطائرات، طائرات الهليكوبتر، وأنظمة التبريد والتكييف والتدفئة، خلايا الوقود، مصاعد والسلالم المتحركة الكهربائية وأنظمة مكافحة الحرائق ونظم الأمن، وأنظمة البناء، والمنتجات الصناعية، وغيرها.

كما أن شركة يونايتد تكنولوجيز تعتبر أحد المقاولين الرئبسين في المشاريع العسكرية الكبيرة، وإنتاج أنظمة الصواريخ وطائرات الهليكوبتر العسكرية، وأبرزها هليكوبتر يو إتش-60 بلاك هوك. لويس أر. تشينفيرت هو الرئيس التنفيذي الحالي. .

الشركات التابعة

برات آند ويتني «Pratt & Whitney»
سيكورسكي للطائرات «Sikorsky Aircraft»
شركة كارير «Carrier Corporation»
شركة مصاعد اوتيس «Otis Elevator Company»

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق