شمال افريقيا

“بوكو حرام”تستولي على أسلحة من قاعدة نيجيرية

تمكن مسلحون تابعون لتنظيم “بوكو حرام” من الإستيلاء على أسلحة من قاعدة عسكرية تابعة للجيش النيجيري في شمال شرق البلاد ولاذوا بالفرار.

وذكر مصدر متطلع ان المسلحين يتبعون تحديدا فصيلا من بوكو حرام مرتبط بتنظيم الدولة الاسلامية.

وصل المسلحون على متن 12 سيارة “بيك اب” مجهزة برشاشات ثقيلة اضافة الى ثلاث ناقلات جند مدرعة سرقت من قوات الامن.

كما شارك في الهجوم مسلحون كانوا على دراجات نارية وانطلقوا من الادغال نحو الساعة 17،30 (16،30 ت غ).
وقال ضابط طلب عدم كشف هويته “حدث تبادل كثيف لاطلاق النار (…) قاتل الجنود ببسالة لكنهم هزموا بيد رجال مزودين بسلاح أفضل (…) للاسف سقطت القاعدة بيد الارهابيين الذين استولوا على الاسلحة وفروا”.
ولم يؤكد الجيش الهجوم حتى الان.

وتقع قاعدة مارابار كيمبا على بعد 135 كلم من عاصمة ولاية مايدوغوري. وتفرق الكثير من الجنود للافلات من المهاجمين.

وقال شاهد من مدينة بيو التي تبعد 45 كلم، أنه شاهد جنودا يصلون السبت الى القاعدة وبعضهم كان مصابا.

وقتل أكثر من 27 الف شخص منذ بدء تمرد تنظيم بوكو حرام المتطرف في شمال شرق نيجيريا في 2009، كما لا يزال هناك 1،8 مليون نازح لا يمكنهم العودة الى منازلهم.

من هي جماعة “بوكو حرام”

هي جماعة أهل السنة للدعوة والجهاد التي غيرت اسمها بعد مبايعة تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) إلى ولاية غرب افريقية والمعروفة بالهوساوية باسم “بوكو حرام “أي “التعاليم الغربية حرام”، هي جماعة إسلامية نيجيرية جهادية مسلحة تتبنى العمل على تطبيق الشريعة الإسلامية في جميع ولايات نيجيريا.

القائد الحالي لها هو أبو مصعب البرناوي الذي عينه تنظيم الدولة الإسلامية (داعش) والي ولاية غرب أفريقيا في 4 أغسطس 2016، خلفًا للوالي السابق أبي بكر شيكاو، وسميت هذه الجماعة بطالبان نيجيريا وهي مجموعة مؤلفة خصوصاً من طلبة تخلوا عن الدراسة وأقاموا قاعدة لهم في قرية كاناما بولاية يوبه شمال شرقي البلاد على الحدود مع النيجر..

وفي 12 مارس 2015 قبلت داعش بيعة بوكو حرام التي كانت قد أعلنت بيعتها في بداية الشهر، وذلك بعد بث شريط صوتي على الشبكة العنكبوتية.

تأسيس الجماعة

تأسست الجماعة في يناير 2002، على يد محمد يوسف، وهو الذي أسس قاعدة الجماعة المسماة أفغانستان، في كناما، ولاية يوبه.

يدعو يوسف إلى الشريعة الإسلامية وإلى تغيير نظام التعليم، وعلى حسب قوله: “هذه الحرب التي بدأت الآن سوف تستمر لوقت طويل”.

عرف عن الجماعة في باوتشي رفضها الإندماج مع الأهالي المحليين، ورفضها للتعليم الغربي والثقافة الغربية، والعلوم. تتضمن هذه الجماعة قادمين من تشاد ويتحدثون فقط اللغة العربية.

وعند تأسيسها في 2004 كانت الحركة تضم نحو مئتي شاب مسلم، بينهم نساء ومنذ ذلك الحين تخوض من حين لآخر مصادمات مع قوات الأمن في بوشي ومناطق أخرى بالبلاد.

وفي 24 آب /أغسطس 2014 أعلنت بوكو حرام الخلافة في مدينة غووزا شمال نيجيريا.

في يوليو 2009 بدأت الشرطة النيجرية في التحري عن الجماعة، بعد تقارير أفادت بقيام الجماعة بتسليح نفسها.

تم القبض على عدد من قادة الجماعة في باوتشي، مما أدى إلى اشتعال اشتباكات مميتة بين قوات الأمن النيجيري وقدر عدد الضحايا بحوالي 150 قتيل.

الوسوم

Hanan

مراسل صحيفه الدفاع والتسليح الاخبارية

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق