شمال افريقيا

مصر تحصل علي سفينه رابعه حامله للصواريخ

 توسع مصر إمكانياتها الحربية البحرية، بطلب السفينة السريعة الحاملة للصواريخ الرابعة من شركة VT Halter Marine بموجب برنامج المبيعات الأجنبية الأميركية.

أعلنت شركة أس تي إنجنييرينغ ST Engeneering السنغافورية مؤخراً أن الحوض الأميركي لبناء السفن VT Halter Marine التابع لها، قد حصل على عقد غير محدد التفاصيل تزيد قيمته عن 165 مليون دولار من قبل البحرية الأميركية لبناء سفينة رابعة سريعة حاملة للصواريخ FMC لصالح البحرية المصرية.
تبلغ قيمة هذا العقد أكثر من 101 مليون دولار، ومن شأنه أن يجعل القيمة الإجمالية لمشروع
 
 
السفن السريعة الحاملة للصواريخ لمصر بحوالي 807 ملايين دولار أميركي. وسوف يبدأ العمل على السفينة الرابعة هذه منتصف العام 2011،   ومن المنتظر أن يتم تسليمها في نهاية العام 2013. هذا وتجدر الإشارة إلى أن شركة VT Halter Marine قد بدأت ببناء السفينة السريعة الحاملة للصواريخ الأولى التي من المنتظر أن يتم تسليمها في منتصف العام 2012.
تملك مصر أسطولاً كبيراً من السفن الحربية لتغطية سواحلها على البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، ومن شأن السفن الجديدة أن تعزز القدرات الهجومية لبحريتها في عمليات مختلفة.
 
وسوف تستخدم مصر السفن السريعة الحاملة للصواريخ لحفظ الأمن في المياه والمناطق الساحلية الخاصة بها، وتلك الخاصة بالبلدان الصديقة، بينما تمنع الولوج إلى أي منطقة من قبل الأعداء المحتملين. 
 
تم تصميم السفن السريعة الحاملة للصواريخ الجديدة لكي تقوم بالدوريات الساحلية، وعمليات الاعتراض في عرض البحر، وضرب الأهداف المتواجدة على السطح والقيام بدعم مجموعات القتال البحرية في سيناريوهات قتال القرن الحادي والعشرين.
 سوف يصل طول كل سفينة من هذه السفن إلى 62 متراً تقريباً، وسوف تتضمن تكنولوجيا التحكم بالبصمة الرادارية. وستكون السرعة العالية والقدرة الهائلة على المناورة من الميزات الأساسية لهذه السفن، كما أنها ستكون مزودة بنظم سلاح متعددة ومستشعرات إلكترونية، مما يمنحها القدرات للدفاع الجوي ، والحرب المضادة لسفن السطح والحرب الإلكترونية.  
 
وقد حصلت شركة أس تي إنجنيرينغ على عقد تنفيذ مرحلة الهندسة للسفن الثلاث الأولى في أيلول/ سبتمبر من العام 2008، وأصبحت القيمة الإجمالية لعقد السفن 642 مليون دولار بعد حصول تعديلات عدة على المرحلة الأولى من العقد منذ العام 2005 حتى 2007. والعقد الأخير بقيمة 165 مليون دولار يعكس الخفض على التكاليف التي لا يدفع ثمنها سوى مرة واحدة عن السفن الثلاث التي تم التعاقد عليها في السابق بالإضافة إلى المعدات التي قدمتها الحكومة والتي قامت VT Halter Marine بتوفيرها سابقاً.

يقول تشانغ شيو تك رئيس شركة ST Marine:”يشرّف شركة VT Halter Marine أن تفوز بهذه العقد الإضافي من قبل البحرية الأميركية لبناء السفينة السريعة الحاملة للصواريخ الرابعة المتطورة. وهذه شهادة لامعة على قدراتنا من قبل زبون له قدره ومكانته” .

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫3 تعليقات

  1. ومازال التفوق البحرى المصرى مستمرا بقوة

    ولكن من وجهة التسليح البحرى المصرى بحاجة الى غواصات دولفن الالمانية ليصبح رهيبا بحق

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق