• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

من هنا

عـــقيــد
إنضم
22 يناير 2012
المشاركات
328
الإعجابات
28
النقاط
260
#1
..
..
..

تاريخ الصحابة رضوان الله عليهم شابه الكثير من الشبهات والتهم التي أُثيرَت حولهم ـ رضي الله عنهم ـ سواءً من المستشرقين أو المستغربين الذين فُتِنُوا بالغرب وصاروا لسانًا له يروجون أقواله وأفكاره، طاعنين في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم ورضي الله عنهم أجمعين..
فهؤلاء الطاعنون في صحابة رسول الله إنما يريدون بطعنهم هذا رسول الله صلى الله عليه وسلم ذاته، ولكنه لا يتمكنون من ذلك فيطعنون في أصحابه فإن فسد الأصحاب فسد الرجل، وإن صلح الأصحاب صلح الرجل..
فالطعن في الصحابة طعن في الدين لأن الدين أتانا عن طريقهم كما يقول ابن تيمية ـ رحمه الله .(1)
وما أعتقد أن شخصية في تاريخنا الإسلامي من الرعيل الأول من الصحابة الذين تربوا على يدي رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ قد نالها من التشويه والدس والافتراء والظلم ما نال معاوية بن أبي سفيان ـ رضي الله عنهما ـ سوى سيدنا عمرو بن العاص رضي الله عنه؛ حيث امتلأت معظم المصادر التاريخية بالكثير من الروايات الضعيفة أو المكذوبة على هذا الصحابي الكريم معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما؛ فكان لزامًا علينا الحديث والكتابة عنه، والذَّبُّ عن عرضه وفق المنهج الصحيح، فمعاوية ـ رضي الله عنه ـ أحد الصحابة الذين كَثُرَ الطعنُ فيهم، والافتراء عليهم والظلم والتشويه لهم، وربما يرجع ذلك إلى أن معاوية رضي الله عنه صِهْرُ ـ رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ وخال المسلمين وأمير المؤمنين، وكاتب وحي رب العالمين، فإذا طعن فيه أصبح من اليسر الطعن فيما سواه من صحابة رسول الله ـ صلى الله عليه وسلم ـ هذا بالإضافة إلى ما شابه من أحداث الفتنة، فهذا وغيره سمح لهؤلاء الجهلة بالطعن فيه.
أما جمهور الأمة الإسلامية فقد أجمع على عدالة جميع الصحابة سواءً من لابس الفتنة منهم في كلا الفريقين، أو الفريق الثالث الذي اعتزلها، وفيه يقول عبد الله بن المبارك رحمه الله: معاوية عندنا محنة (اختبار)؛ فمن رأيناه ينظر إليه شَزَرًا اتهمناه على القوم ـ يعني الصحابة ـ (2)
وقد حذَّرَ رسولنا الكريم من الطعن في صحابته الأخيار، وأوجب على جميع المسلمين أن يعرفوا لصحابته قدرهم وحقهم، فهم في منزلتهم كالنجوم العوالي، فهيهات هيهات أن يبلغ أحد من العالمين مِن بعدِهِم منزلتهم، فمن طعن في صحابة رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم ، ومن آذى رسول الله صلى الله عليه وسلم فقد آذى رب العالمين، روى الإمام أحمد في مسنده عن عبد الله بن مغفل المزني قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: "اللهَ اللهَ في أصحابي، اللهَ اللهَ في أصحابي، لا تتخذوهم غرضًا بعدي فمن أحبهم فبحبي أحبهم، ومن أبغضهم فببُغضي أبغضهم، ومن آذاهم فقد آذاني، ومن آذاني فقد آذى الله تبارك وتعالى، ومن آذى اللهَ فيوشك أن يأخذه".
وانظر أيضًا إلى هذا الحديث الشريف الذي يرويه الإمام البخاري في صحيحه عن أبي سعيد الخدري قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لا تسبوا أصحابي فلو أن أحدكم أنفق مثل أُحُدٍ ذهبًا ما بلغ مُدَّ أحدهم ولا نصيفه.. ومعنى قوله نصيفه أي: نصف المد..
# نسبه وإسلامه وروايته للحديث

من أكابر الصحابة ـ رضوان الله عليهم ـ وأحد كُتَّاب الوحي، العاملين بكتاب ربهم والمحافظين على سنة نبيهم، الذَّابِّين عن شريعته، القائمين بحدوده، المجاهدين في سبيله..
# نسبه:
هو معاوية بن أبي سفيان بن صخر بن حرب بن أمية بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي بن كلاب، خال المسلمين، صهر رسول الله صلى الله عليه وسلم ـ أمير المؤمنين، ملك الإسلام، أبو عبد الرحمن القرشي الأموي المكي..
وأمه: هي هند بنت عتبة بن ربيعة بن عبد شمس بن عبد مناف بن قصي رضي الله عنها..
إسلامه:
قيل: إنه أسلم قبل أبيه وقت عمرة القضاء سنة 7 هـ، وبقي يخاف من اللحاق ـ وذلك لصغر سنه وقتهاـ بالنبي صلى الله عليه وسلم بسبب أبيه، ولكن ما ظهر إسلامه إلا يوم الفتح فيُروى عنه أنه قال: "لما كان عامُ الحديبية وصَدُّوا رسول الله صلى الله عليه وسلم عن البيت، وكتبوا بينهم القضية وقع الإسلام في قلبي، فذكرت لأمي فقالت: إياك أن تخالف أباك، فأخفيتُ إسلامي، فوالله لقد رحل رسول الله صلى الله عليه وسلم من الحديبية وإني مصدق به، ودخل مكة عام عمرة القضية وأنا مسلم، وعلم أبو سفيان بإسلامي، فقال لي يومًا: لكنَّ أخاك خير منك، وهو على ديني، فقلت: لم آلُ نفسي خيرًا، وأظهرتُ إسلامي يوم الفتح، فرَّحَّبَ بي النبي صلى الله عليه وسلم وكتبتُ له.. (سير أعلام النبلاء)..
روايته للحديث:
حدَّث معاوية رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم وحدث أيضًا عن أخته أم المؤمنين أم حبيبة، وعن أبي بكر وعمر، روى عنه: ابن عباس وسعيد بن المسيب، وأبو صالح السمان، وأبو إدريس الخولاني، وأبو سلمة بن عبد الرحمن، وعروة بن الزبير، وسعيد المقبري، وخالد بن معدان، وهمام بن منبه، وعبد الله بن عامر المقريء، والقاسم أبو عبد الرحمن، وعمير بن هانيء، وعبادة بن نسيء، وسالم بن عبد الله، ومحمد بن سيرين، ووالد عمرو بن شعيب وخلق سواهم..
وحدث عنه من الصحابة أيضًا: جرير بن عبد الله، وأبو سعيد، والنعمان بن بشير، وابن الزبير..
فمعاوية رضي الله عنه روى عن رسول الله صلى الله عليه وسلم أحاديث كثيرة في الصحيحين وغيرهما من السنن والمسانيد، وروى عنه جماعة من الصحابة والتابعين..
مسنده في (مسند بقيّ) مائة وثلاثة وستون حديثًا، واتفق البخاري ومسلم على أربعة منها، وانفرد البخاري بأربعة ومسلم بخمسة.. وقد عمل الأهوازي (مسنده) في مجلد.
معاوية رضي الله عنه الخليفة ومكانته

بعد استشهاد الإمام علي كرَّم الله وجهه سنة 40 هـ تم الصلح بين معاوية والحسن بن علي ـ رضي الله عنهم ـ سنة 41 هـ.. تنازل بمقتضاه الحسن عن الخلافة وبويع معاوية، ودخل الكوفة وبايعه الحسن والحسين سنة 41 هـ واستبشر المسلمون بهذه المصالحة التي وضعت حدًا لسفك الدماء والفتن، وسموا هذا العام عام الجماعة، وهذه إشارة واضحة لرضا الناس عن خلافة معاوية رضي الله عنه واستقبالها استقبالاً حسنًا، فقد تولى الخلافة ووراءه تجربة طويلة في الحكم والإدارة وسياسة الناس، فولايته على الشام قبل الخلافة لمدة تزيد عن العشرين عامًا، أكسبته خبرة كبيرة هيأت له النجاح في خلافته، والحقيقة أن معاوية رضي الله عنه كان يتمتع بصفات عالية ترشحه لأن يكون رجل الدولة الأول وتجعله خليقًا بهذا المنصب الخطير..
يقول ابن الطقطقا:" وأما معاوية رضي الله عنه كان عاقلاً في دنياه لبيبًا عالمًا حاكمًا ملكًا قويًا جيد السياسة، حسن التدبير لأمور الدنيا عاقلاً حكيمًا فصيحًا بليغًا، يحلم في موضع الحلم، ويشتد في موضع الشدة إلا أن الحلم كان أغلب عليه، وكان كريمًا باذلاً للمال محبًا للرياسة شغوفًا بها، كان يَفْضُلُ على أشراف رعيته كثيرًا، فلا يزال أشراف قريش مثل: عبد الله بن العباس، وعبد الله بن الزبير، وعبد الله بن جعفر الطيار، وعبد الله بن عمر، وعبد الرحمن بن أبي بكر، وأبان بن عثمان بن عفان، وناس من آل أبي طالب رضي الله عنهم يفدون عليه بدمشق فيكرم مثواهم، ويحسن قِرَاهم ويقضي حوائجهم، ولا يزالون يحدثونه أغلظ الحديث ويجبهونه أقبح الجَبَه، وهو يداعبهم تارة، ويتغافل عنهم أخرى، ولا يعدهم إلا بالجوائز السَّنِيَّة، والصلات الجمَّة... إلى أن يقول: واعلم أن معاوية رضي الله عنه كان مربي دول وسائس أمم، راعي ممالك، ابتكر في الدولة أشياء لم يسبقه إليها أحد.."
وأما اليعقوبي والمسعودي فقالا: "وكان لمعاوية حلم ودهاء ومكر ورأي وحزم في أمر دنياه، وجود بالمال"..

# وثناء هؤلاء الثلاثة من المؤرخين على معاوية رضي الله عنه وحسن سياسته وإدارته لشئون الدولة، أمر له مغزاه وأهميته لما عُرِف عنهم جميعًا من ميول شيعية ملموسة..#

وأما إعجاب ابن خلدون به فيتمثل في قوله:"وأقام في سلطانه وخلافته عشرين سنة ينفق من بضاعة السياسة، التي لم يكن أحد من قومه أوفر فيها منه يدًا، من أهل الترشيح من وَلَدِ فاطمة وبني هاشم، وآل الزبير وأمثالهم"..
ويروي ابن الأثير في أسد الغابة عن عبد الله بن عمر ـ رضي الله عنهما ـ أنه قال: "ما رأيت أحدًا بعد رسول الله صلى الله عليه وسلم أسود من معاوية؛ فقيل له: أبو بكر وعمر وعثمان وعلي؟ فقال: كانوا والله خيرًا من معاوية وأفضل، ومعاوية أسود.."
ويروي الطبري مرفوعًا إلى عبد الله بن عباس قوله: "ما رأيت أحدًا أخلق للملك من معاوية، إن كان ليرد الناس منه على أرجاء وادٍ رَحْب"..
ويقول ابن تيمية: "فلم يكن من ملوك المسلمين ملك خيرًا من معاوية، إذا نُسِبَتْ أيامه إلى أيام من بعده، أما إذا نسبت إلى أيام أبا بكر وعمر ظهر التفاضل"..
# وذُكِرَ عمر بن عبد العزيز عند الأعمش فقال: فكيف لو أدركتم معاوية؟ قالوا: في حلمه، قال: لاوالله، في عدله"،
وإليك شهادة الذهبي له: حيث يقول:"وحَسْبُك بمن يؤمِّره عمر ثم عثمان على إقليم فيضبطه، ويقوم به أتم قيام، ويُرضي الناس بسخائه وحلمه، فهذا الرجل ساد وساس العالم بكمال عقله وفَرْط حلمه وسعة نفسه، وقوه دهائه ورأيه"..

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

منقول من موقع الدكتور " راغب السرجاني"

أحد أبرز المؤرخين المعاصرين باحث لبيب من أراد الفائدة فليرجع له

أخذ على عاتقه سرد حقيقة الاستيلاء على فلسطين وقام بذكر تفاصيل للتاريخ المعاصر يندر ذكرها ..
 
التعديل الأخير:

مكشر

وزيــر الــدفـــاع
إنضم
10 ديسمبر 2011
المشاركات
1,551
الإعجابات
193
النقاط
340
#2
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

جزآك اللهُ خيراً ..
مأحسبُ أن يسُبً أحد صهرالرسولِ صلى الله ُ عليــهِ وسلمَ الأ أذآ كآن من أولئــك القومِ ..
 

من هنا

عـــقيــد
إنضم
22 يناير 2012
المشاركات
328
الإعجابات
28
النقاط
260
#3
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

جزآك اللهُ خيراً ..
مأحسبُ أن يسُبً أحد صهرالرسولِ صلى الله ُ عليــهِ وسلمَ الأ أذآ كآن من أولئــك القومِ ..
ياهلا بالغالي مكشر

أما أولئك فعليهم من الله مايستحقون

وكيف تستغرب وأنت تعلم ان مؤسس مذهبهم يهودي " عبدالله بن سبأ"
 

مكشر

وزيــر الــدفـــاع
إنضم
10 ديسمبر 2011
المشاركات
1,551
الإعجابات
193
النقاط
340
#4
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

ياهلا بالغالي مكشر

أما أولئك فعليهم من الله مايستحقون

وكيف تستغرب وأنت تعلم ان مؤسس مذهبهم يهودي " عبدالله بن سبأ"
أهلاً فيــكَ . ومن قال أنني مستغربَ .. فأنآ أستعملت دلالـة التحديد المعروفه في اللغه العربيــه ..
وهي ِ.. " مآ أحسبُ ............................... الأ........... من اولئك القوم .. فهي أسقآطُ عليهمِ ..

وصدقني فضلُ الصحآبي الجليلُ معآويه رضي الله عنهٌ لايُنكره أحدٌ من المسلمين ، فكيف يسبُ شخصٌ قآمت دولتـهُ بفتح الأمصآر وإيصال الأسلآم مشآرق الأرض ومغآربهآ بعدَ أن توقف الفتحُ.
 
إنضم
15 ديسمبر 2011
المشاركات
423
الإعجابات
36
النقاط
260
#5
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

رضي الله عن خال المؤمنين وعن ابوه
اسس دوله كسرت خشوم الفرس الروم

جزاك الله خير الجزاء أخي من هنا
 
إنضم
16 يونيو 2008
المشاركات
84
الإعجابات
16
النقاط
460
#6
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

رضي الله عنه ابن سيد قريش وصاحب اكبر دوله اسلاميه حتي الان
 

معان

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
26 أغسطس 2010
المشاركات
1,668
الإعجابات
1,196
النقاط
917
#7
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

رضي الله عنه وارضاه .
 
إنضم
6 أغسطس 2010
المشاركات
681
الإعجابات
291
النقاط
357
#8
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

لو عرفو حقيقته مابغضوه

ولكن شوية اغنام لليهودي عبدالله بن سبأ اهلك نفسه واهلك جم غفير من الناس معه في جهنم

والعاقبه للأغنام الباقيه في هذا الزمن
 

nsor9

عـــريف أول
إنضم
23 مارس 2012
المشاركات
56
الإعجابات
4
النقاط
265
#9
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

رضـــــــــي الله عـــــــنة
 

algarbi

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
4 مارس 2008
المشاركات
1,139
الإعجابات
481
النقاط
1,007
#11
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

رضى الله عنة وارضاة

موضوع رئع وموضوع يسبب صداع وكابوس بالاعضاء الكارهين لمعاوية هههه
 

ksausa

تحت التجنيد
إنضم
7 مايو 2012
المشاركات
8
الإعجابات
0
النقاط
255
#12
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

رضي الله عنه و عن اصحاب رسولنا الكريم اللذين ارخصو دمائهم في خدمة الاسلام... دين كره الصحابه صناعه يهوديه زرعة في ارض مجوسيه و اتبعها الجهله .. نسأل الله لهم الهدايه
 

xaxs30

لــــواء
إنضم
8 فبراير 2012
المشاركات
514
الإعجابات
1
النقاط
347
#13
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

قبل مااكمل 5نجوم
 

mohpro82

عـــقيــد
إنضم
26 يوليو 2010
المشاركات
321
الإعجابات
6
النقاط
282
#14
رد: معاوية بن أبي سفيان " رضي الله عنه وأرضاه"

موضوع جميل أفادك الله
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى