• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

إنضم
30 يناير 2016
المشاركات
459
الإعجابات
1,564
النقاط
530
#1



عقد الرئيس عبد الفتاح السيسي مساء اليوم الخمس، لقاءً مع رؤساء وفود الدول المشاركة بمؤتمر وزراء الدفاع لتجمع دول الساحل والصحراء المُنعقد بمدينة شرم الشيخ، بحضور الفريق أول صدقي صبحي وزير الدفاع والإنتاج الحربي، بالإضافة إلى عدد من وزراء دفاع الدول الصديقة الذين يشاركون بالمؤتمر بصفة مراقب.

وصرح السفير علاء يوسف المتحدث الرسمي باسم رئاسة الجمهورية بأن الرئيس السيسي رحب في بداية اللقاء بوزراء الدفاع ورؤساء الوفود المشاركة في المؤتمر ، مؤكداً الأهمية الخاصة التي يكتسبها مؤتمر وزراء دفاع دول الساحل والصحراء ، في ضوء التطورات التي تشهدها الساحتان الإقليمية والدولية ، لا سيما في أعقاب العمليات الإرهابية التي شهدتها العديد من الدول ، والتي باتت تهدد أمن واستقرار دول العالم كافة.

وأعرب الرئيس السيسي عن خالص تعازيه مجددا في ضحايا التفجيرات الأخيرة ببروكسل، ودعا الحضور إلى الوقوف دقيقة حداداً على أرواح الضحايا، وقال إن هذه الحوادث تؤكد على أهمية تضافر جهود المجتمع الدولي واتحاده في مواجهة الإرهاب والتصدي له من خلال تبنى مقاربة شاملة ورؤية مشتركة للقضاء على كافة التنظيمات الإرهابية للحيلولة دون منحها الفرصة للتمدد ونشر أفكارها المتطرفة.

وذكر السفير علاء يوسف، أن الرئيس السيسي أشار كذلك إلى ما يساهم به تجمع الساحل والصحراء في جهود حفظ السلم والأمن بالقارة الأفريقية ، معرباً عن أهمية العمل على التوصل لحلول سياسية للنزاعات القائمة بالقارة الإفريقية بما يفسح المجال لتحقيق التنمية ويلبى طموحات الشعوب الافريقية.

وأكد السيسي، أن مصر ستواصل العمل مع دول التجمع ، وكذا بقية الدول الإفريقية ، وذلك في إطار السياسة المصرية الرامية إلى الانفتاح على القارة الأفريقية والعمل على تطوير التعاون مع الدول الإفريقية الشقيقة في كافة المجالات.

وفي هذا الإطار، أعلن الرئيس السيسي عن قيام وزارة الدفاع المصرية بتقديم ألف منحة دراسية للدول الإفريقية الشقيقة في الكليات والمعاهد العسكرية المصرية.

وأضاف المتحدث الرسمي، أن وزراء الدفاع المشاركين بالمؤتمر، وكذا رؤساء الوفود عبروا خلال اللقاء عن تقديرهم لاستضافة مصر لهذا المؤتمر وسعادتهم بالتواجد في شرم الشيخ ، مشيدين بدور مصر على الساحتين الأفريقية والدولية ، لا سيما في ضوء عضويتها بمجلس الأمن الدولي ومجلس السلم والأمن الافريقي ، بما يعكس ثقلها واستعادتها لدورها الريادي كأحد أهم دعائم الأمن والاستقرار في أفريقيا والشرق الأوسط.

وأكدوا حرص دولهم على تعزيز التعاون الإقليمي في إطار هذا التجمع وتفعيل إطاره المؤسسي بما يُمكّن الدول الأعضاء من مواجهة التحديات المشتركة ، وفى مقدمتها خطر الإرهاب والتطرف الذي يعد تهديداً عابراً للحدود يؤثر على أمن واستقرار القارة الأفريقية، بل والعالم بأكمله.






http://www.akhbarak.net/articles/21500315-المقال-من-المصدر-السيسي-ألف-منحة-دراسية?src=مصراوي
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى