الخليج العربي

الإمارات تعود إلى طائرة التدريب T-50 الجنوب كوريه

بدلت الإمارات العربية المتحدة في خياراتها لشراء طائرة تدريب أسرع من الصوت، وتحولت من الجانب الإيطالي إلى الجانب الكوري.

فبعدما كانت الإمارات العربية المتحدة قد اختارت طائرة التدريب M346 إبان فعاليات معرض آيدكس 2009، عادت للدخول في مفاوضات من جديد مع كوريا الجنوبية لشراء طائرة التدريب T-50 .

 وقد كانت الطلبية الإماراتية مكونة من 48 طائرة M346 منها 20 طائرة مقاتلة خفيفة.

وليس معلوماً إن كان هذا التقسيم سينطبق على الطائرة الكورية في حال تنفيذ العقد. وقد أفادت مصادر موثوقة أن الإمارات العربية المتحدة واجهت صعوبة في التوصل لاتفاق نهائي مع شركة Finmeccanicca الإيطالية من أجل شراء  طائرت M-346 . إذ إن الاتفاق الذي تبتغي الإمارات التوصل إليه يتضمن عملياً نقل بعض التكنولوجيا لهذه الأخيرة، بحيث يتم تصنيع بعض مكونات الطائرة داخل الإمارات.

وأشارت المصادر إلى أن الإمارات باتت تضع بنداً في جميع عقودها الكبيرة، تلزم فيه الشركات الأجنبية بنقل التكنولوجيا إليها، والدخول ضمن شراكات مع شركات محلية لتصنيع بعض أجزاء الأنظمة الدفاعية داخل الإمارات.
وتسعى الإمارات من خلال ذلك إلى تعزيز صناعاتها الدفاعية المحلية، التي باتت تبرع فيها في مجالات عدة مثل الإلكترونيات، وغيرها. علماً أن المصادر لم تحدد ما هي التكنولوجيا التي تبتغي الإمارات حيازتها.

يذكر أن المقاتلة الكورية قد تم تطويرها بجهد مشترك بين شركة KAI الكورية وشركة لوكهيد مارتن الأميركية، والشركتان تبديان تعاوناً كما يبدو حتى اليوم للتجاوب مع المطلب الإماراتي حسبما أفادت المصادر.

وتعتبر طائرتي M-346 و T-50 من أكثر طائرات التدريب المتواجدة في الأسواق تقدماً. وبالرغم من أن هذه الطائرات قد تم شراؤها محلياً من قبل الدول التي تنتجها، أي القوات الجوية الإيطالية والكورية الجنوبية، فإن الإمارات العربية المتحدة كانت أول من أدخل هذه الشركات في التنافس في الأسواق العالمية. 

وطائرة تي –50 التي يبدو أن الأنظار تتوجه إليها الآن، هي طائرة تدريب نفاثة متقدمة، بدأت شركة KAI بتطويرها سنة 1990 ضمن برنامج نقل تكنولوجيا مع لوكهيد مارتن الأميركية. وهي تعتبر من طائرات التدريب الأسرع من الصوت القليلة في العالم اليوم. وكان الهدف منها تدريب طياري مقاتلات كي أف-16. وتصميمها مستمد من طائرة أف – 16 نفسها. وقد دخلت الخدمة لدى سلاح الجو الكوري سنة 2005. وبلغ عدد الطائرات التي بنتها الشركة حتى الآن 50 طائرة، ويبلغ سعر هذه الطائرة المعروف حوالي 21 مليون دولار.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق