عملية جراحية لـ"دماغ" الجيش الروسي

field marshal moody

عضو مميز
إنضم
16 مايو 2008
المشاركات
478
التفاعلات
38
عملية جراحية ل;دماغ; الجيش الروسي

دعا الرئيس الروسي دميتري ميدفيديف في 30 أكتوبر إلى ضرورة تطوير إدارة القوات المسلحة والمؤسسة العسكرية عامة. وسرعان ما أعلن مصدر في وزارة الدفاع الروسية عن بدء إصلاحات هيكلية واسعة في هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة.

وقيل إن عملية "جراحة دماغ الجيش" تهدف إلى تحقيق التوازن بين عدد العاملين في الإدارة المركزية للمؤسسة العسكرية بموسكو وبين عدد أفراد القوات المسلحة الروسية. والآن تضم القوات المسلحة الروسية 5ر1 مليون شخص مقابل 5ر4 مليون شخص في زمن الاتحاد السوفيتي في حين ظل عدد العاملين في الإدارة المركزية كما هو بدون تغيير. وتشير معلومات النائب الأول لرئيس لجنة الشؤون الدفاعية بمجلس النواب الروسي، إيغور بارينوف، الى إن هناك نحو 330 ألف ضابط وجنرال بين عسكريي روسيا البالغ عددهم الإجمالي 1134000 شخص.

ويرى الخبير السياسي فيتالي شليكوف ضرورة تسريح 50%، على الأقل، من العاملين في هيئة الأركان العامة.

وحسب أقوال المشرفين على الإصلاح فإنه سيتم تسريح حوالي ثلث العاملين في هيئة الأركان العامة أو نقلهم إلى إدارات أخرى.

ويخضع مبنى هيئة الأركان العامة للإصلاحات الآن. ويعمل جميع العاملين فيها في مكان آخر تواجدت فيه هيئة أركان حلف وارسو سابقا.

وأمر وزير الدفاع اناتولي سيرديوكوف بإتمام الإصلاحات الهيكلية في "دماغ" الجيش قبل بداية شهر مارس المقبل.

("كوميرسانت" و"غازيتا" 1/10/2008 - وكالة نوفوستي)
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
25,808
التفاعلات
40,959 34
الدولة
Egypt
الجيش الروسي -- لمحة عامة

على الرغم من موقفها الثاني الخدمة في القوات المسلحه التسلسل الهرمي ، فان القوات البرية هي اكثر داءره النفوذ السياسي السوفياتي. من كبار ضباط القوات البرية عقدت جميع مناصب مهمة داخل وزارة الدفاع فضلا عن هيئة الاركان العامة. ميخائيل غورباتشوف حتى بعد ان وصل الى السلطة ، وشجعت سياسة الحد من التسلح والتعاون الدولي ، والدور المهيمن الساحق للقوة العسكرية لم تغير الى حد كبير. ورغم ان الامين العام غورباتشوف نفسه السابعه والعشرين التى اعلنت خلال مؤتمر الحزب في عام 1986 مفهوم "الكفايه المعقوله" ، في عام 1988 الجيش السوفياتي لا يزال يحتفظ أكثر من 200 شعب واكثر من 50000 دبابات القتال. فى عام 1989 فان القوات البرية وكان الرجل 2 مليون دولار ، الى اربع مكافحة الاسلحة والخدمات الداعمة للثلاثة.

وبحلول عام 1996 فان القوات البرية في بعض اسلحتها دبابات القتال 19000 ، 20000 قطعة مدفعيه ، 600 سطح سطح الصواريخ ذات القدرة النووية ، ونحو 2600 هجوم وطائرات النقل العموديه. في ذلك الوقت ان القوات البرية التابعة للاتحاد الروسي ويقدر ان ما يقرب من 670000 عدد الضباط والافراد المجندين. ومن هذا العدد ، تم عقد حوالى 170000 المتطوعين enlistees وأمر الضباط ، وكانت حوالى 210000 المجندين. ومن المفترض ان تبقى هي 290000 الضباط ، مما يشير الى ان نحو 43 في المئة من افراد القوات البرية المكتب. هذه نسبة عالية للغاية وعكست السوفياتيه والروسيه والتقاليد مع ايلاء القليل من السلطة الى صفوف المجندين ، وكذلك من بقايا اكبر بكثير من الكوادر العسكرية الموروثه عن الجيش السوفياتي. الكثير من هذا الانتفاخ هو يتألف من كبار ضباط الصف في الميدان ومن الجنرالات لم تعد هناك حاجة الى اصغر عسكري ولكن من هم أصغر من ان يتقاعدوا. في منتصف التسعينات ، وهذه الحاله هي واحدة من أصعب المشاكل التي تواجه افراد القوات البرية قيادة.

مسألة تحل تدريجيا محل لروسيا عدم فعالية نظام التجنيد التطوعي مع القوة ادى الى مواجهة ساخنه فى وضع الدفاع. فان نصف سنويه للمشروع الذي وضعت له حوالى 200000 الحصص العاديه ، وقد فشل السيئ في فترة ما بعد الحقبه السوفياتيه بسبب التهرب من دفع الضرائب والهروب من الخدمة. وخلال تقييم اولي ، عقد خطة تجريبيه ، في ايار / مايو 1996 بشكل غير متوقع يلتسين اقترح سد فتحات جميع الافراد في القوات المسلحه مع افراد العقد بحلول عام 2000. في عام 1996 وكانت بعض وحدات بالفعل اكثر من نصف افراد من الموظفين عن طريق التعاقد ، ويقدر بنحو 300000 الافراد ، ونحو 20 في المئة من اجمالي قوة فاعلة الاسميه ، كانوا يعملون بموجب عقود. وفي ذلك الوقت ، أكثر من نصف الجديد المتعاقدين هم من النساء.

الخدمة العسكرية اصبح غير مرغوب فيه ولا سيما في روسيا في منتصف التسعينات. المكثف في ظل ظروف عدم اليقين السياسي والاجتماعي ، التقليدي لنداء الوطنية الروسيه لم تعد روسيا مرنون فيما بين الشباب. النسبه المءويه للشباب الذين هم في سن التجنيد من دخل القوات المسلحه انخفض من 32 في المئة في عام 1994 الى 20 فى المائة فى عام 1995. قانون الخدمة العسكرية ينص على واحد وعشرون سببا لمشروع الاعفاء ، ولكن في كثير من الحالات المؤهلة الافراد ببساطة ترفض التقرير في تموز / يولية 1996 ، تقريرا يوميا في برافدا يشير الى "مقاطعة اليوميه للمشروع." فى النصف الاول من عام 1995 ، هرب حوالي 3000 من المجندين ، وفي كل من عام 1995 بين 50000 و 70000 المجندون رفض التقرير. ووفقا لتقرير عام 1996 الروسيه ، فان هؤلاء الموظفين يعني أن أوجه القصور الا حوالي عشرة من روسيا وتسع وستين القوات البرية الشعب وأعدت للمكافحة.

فان اثنين من أهم أسباب فشل التجنيد هي السلبيه ودفع الاوضاع المعيشيه للجنود (اقل من 1 دولار امريكى شهريا فى 1995 واسعار الصرف) وايضا بتغطيه اعلاميه وشعبية للغاية الشيشان العملية. فإن من التقاليد الروسيه التشويش في صفوف ، التي اصبحت اكثر عنفا واكثر على نطاق واسع في التسعينات ، قد اسهمت ايضا للمجتمع الكراهية تجاه الخدمة العسكرية.

وفي 07 نيسان / ابريل 1995 اصدر مجلس الدوما مشروع قانون لتغيير القانون المتعلق بالخدمه العسكرية في روسيا. تغييرات تمديد مدة الخدمة العسكرية من 18 شهرا الى 01 سنوات اعتبارا من 2 تشرين الاول / اكتوبر 1995 والقانون باثر رجعي بالنسبة لتلك التي صيغت في الفترة 1993-1994. الا حوالي 19000 من القوات ما يقرب من 230000 من المقرر لابراء الذمه في كانون الاول / ديسمبر 1994 وتم الافراج في الوقت المحدد. عرض مشروع القانون ايضا على التجنيد من الشباب المتخرجين من معاهد التعليم العالى.

وبحلول عام 1997 مجموع قوة من القوات البرية وكان في كل مرة 400000 منخفضة من الرجال والضباط. المنصوص عليها النظام الأساسي للتجنيد من السهل ثغرات الهروب إلى أكثر من 70 في المائة من الفئة العمرية المؤهلة. وفي عام 1996 ، سوى 13 في المائة من المؤهلين للتجنيد وكانت الفئة العمريه ، فان غالبية اثبات انفسهم "غير مؤهل" لخدمة وبقية الطلاب بنجاح اطالة امد التأجيل ، أو رشوة للخروج. التأجيل يسمح للطلاب كما كان ذلك يعني ان يقتصر على الدول التي لها فرص ضءيله الوظيفي من خدمة. واعتبارا من اواخر التسعينات من ربع المجندون لم يكن قد أتم التعليم الثانوي ، والخامسة قد سجل اجرامي.

في البداية للحملة الشيشان في كانون الاول / ديسمبر 1994 ، الجيش الروسي لم يكن المال والدعم القليل. الجيش لم اجرى الفوج او شعبة التدريب الميداني على نطاق ممارسة اكثر من سنتين وكانت معظم كتائب محظوظ لاجراء التدريب الميداني مرة واحدة في السنة. وكانت معظم كتائب الماهوله في 55 ٪ او اقل. الجيش الروسي بغزو الشيشان مع علامة ال - خرقه لمختلف الوحدات ، دون وجود الدعم الكافي للقاعدة. الشيشان عندما وقفت على أرض الواقع ، للدولة التي غرقت الجيش الروسي أصبح واضحا على العالم.

الى حد ان النزاع في الشيشان من 1994-96 وكان عادل اختبار بقدرة قتالية ، القوات المسلحه الروسيه ما زالت بعيدة عن شكل من أشكال القتال ، حتى من جانب التقييم الخاصة بها. كما انهم تلقوا تقييمات متشاءمه للحالة الراهنة والمستقبليه ، التي تواجه صانعي السياسة الروسيه معقدة من التعديلات الأخرى.

ووفقا لقرارات مجلس الامن المعقوده في 11 آب / اغسطس 2000 ، تدابير الاصلاح الرئيسية للاغراض العامة للقوات سينجز بحلول عام 2006. وبحلول ذلك الوقت سيكون لهذه القوات ما يزيد على 800000 جندي ، اي ما مجموعه 400000 خفض القوات [ربما في اقرب وقت 2003]. الجيش تفقد 180.000 رجل.

في تشرين الثاني / نوفمبر 2002 وزير الدفاع الروسى سيرجى ايفانوف B. ، الخطوط العريضة لمجموعة من الاصلاحات العسكرية. وبحلول عام 2007 من الجنود المظليين ومشاة البحرية في معظم القتال حدات جاهزة لل-- 10 الانقسامات ، 7 الألوية والافواج 13 -- أن يكون جميع الفنيين. في وقت سابق في اطار الخطط التي تدعمها القيادة يرتدون الزي العسكري ، والانتقال الى التعاقد ، وبدلا من تجنيد قوة لن تبدأ بشكل جدي حتى عام 2011.

المسلحه الروسيه القسري وبلغ مجموع ما يقرب من 1،2 مليون جندي بحلول نهاية عام 2006. وتم تنفيذ خطط لتقليص مدة الخدمة الالزاميه للافراد في الفترة من 2 سنة الى 18 شهرا فى عام 2007 ، ونزولا الى 1 فى عام 2008. الروسيه المخططين لخصت ايضا الخطط العسكرية الى ان تكون مؤلفة من 70 ٪ من متطوعي بحلول عام 2010
 

field marshal moody

عضو مميز
إنضم
16 مايو 2008
المشاركات
478
التفاعلات
38


اخى مارشال .....المداخلة مترجمة حرفيا وتحتاج الى المزيد من الايضاحات
وشكرا جزيلا لك
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
236
عين الرئيس الروسي دميتري مدفيديف الجنرال نيكولاي ماكاروف رئيسا لهيئة الأركان العامة الروسية خلفا ليوري بالويفسكي، الذي أصبح نائبا لسكرتير مجلس الأمن القومي.

أعلن ذلك دميتري مدفيديف أثناء استقباله في الكرملين كل من وزير الدفاع أناتولي سيرديوكوف وكذلك كل من يوري بالويفسكي ونيكولاي ماكاروف.

وقال الرئيس الروسي :"لقد اتخذت عدداً من القرارات بخصوص الكوادر. من ضمنها تحول صلاحيات يوري بالويفسكي إلى منصب آخر، حيث سيعمل نائبا لسكرتير مجلس الأمن القومي".

من جانبه صرح وزير الدفاع أناتولي سيرديوكوف أن ماكاروف ترقى من منصب قائد فصيل إلى نائب وزير الدفاع، ورئيساً لهيئة التسليح، وقد أثبت كفائته في جميع المناصب التي شغلها.
وتعليقا على التعيينات الجديدة، قال نائب رئيس مركز "كارنغي" في موسكو دميتري ترينين إن ما جرى هو بمثابة تعديلات تهدف إلى تعزيز مكانة وزير الدفاع الروسي. وقال ترينين: "هذا التعيين برأيي لم يكن مفاجئأ وهو متوقع منذ وقت طويل. ما جرى هو تقوية لمنصب وزير الدفاع".


السيرة الذاتية لنيكولاي ماكاروف:
- ولد نيكولاي ماكاروف بتاريخ 7 أكتوبر/ تشرين الأول 1949 في قرية غليبوفو بمقاطعة ريازان. وفي عام 1971 تخرج من الكلية العسكرية العليا في مدينة موسكو وبعدها تدرّج في مناصب عدة فكان آمراَ لفصيلة و سرية وكتيبة في مجموعة القوات المسلحة السوفيتية في ألمانيا.

- بعد تخرجه من اكاديمية فرونزه العسكرية في سنة 1979 التحق بدائرة ما وراء البايكال العسكرية بالمناصب الآتية: رئيس هيئة أركان الفوج - نائب آمر الفوج، آمر الفوج، ومن ثم رئيس هيئة الأركان - نائب قائد فرقة المشاة الميكانيكية ، قائد فرقة المشاة الميكانيكية.

- وتخرج في عام 1993 من أكاديمية الاركان العامة الروسية.
وشغل المناصب الآتية: رئيس هيئة الاركان لمجموعة القوات المسلحة الروسية الموحدة في طاجيكستان، رئيس هيئة الاركان - النائب الاول لقائد الجيش المستقل، قائد الجيش في دائرة منطقة فولغا العسكرية.

- من يناير/ كانون الثاني 1998 شغل منصب قائد القوات البرية وحرس السواحل - نائب قائد الاسطول البلطيقي لشؤون القوات البرية وحرس السواحل.

- من سبتمبر/ أيلول 1999 رئيس هيئة الاركان - النائب الاول لقائد قوات دائرة موسكو العسكرية.

- من ديسمبر/كانون الأول 2002 قائد القوات المسلحة في دائرة سيبيريا العسكرية.

- بناء على مرسوم أصدره رئيس روسيا الاتحادية رقم 504 يوم 19 إبريل/ نيسان عام 2007 وبأمر وزير الدفاع الروسي رقم 333 يوم 23 إبريل/ نيسان عام 2007 تم تعيينه بمنصب قائد هيئة التسليح في القوات المسلحة الروسية - نائب وزير الدفاع الروسي.
السيرة الذاتية ليوري بالويفسكي:
- ولد يوري بالويفسكي في 9 يناير/ كانون الثاني 1947 في مدينة تروسكافيتس بمقاطعة لفوف في جمهورية أوكرانيا السوفيتية.

- في عام 1970 تخرج من الكلية العسكرية العليا في مدينة لينينغراد، وأنهى في 1980 أكاديمية فرونزه العسكرية وتخرج في عام 1990 بإمتياز من أكاديمية هيئة الاركان العامة الروسية.

- رتبة جنرال الجيش.

- 1970-1974 شغل مناصب آمر فصيلة المشاة الآلية، وآمر سرية المشاة الآلية ومن ثم ضابط العمليات لدى هيئة اركان الجيش في دائرة بيلوروسيا العسكرية.

- في الفترة من 1974 الى 1979 شغل مناصب ضابط العمليات، ضابط العمليات الأقدم في هيئة أركان الجيش في مجموعة القوات المسلحة السوفيتية في المانيا.

- 1979-1982 – ضابط العمليات الأقدم في هيئة اركان الجيش ثم ضابط العمليات الأقدم في ادارة العمليات لدى هيئة الأركان لدائرة لينينغراد العسكرية.

- 1982-1988- خدم في إدارة العمليات العامة لدى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية.

- 1990-1993- نائب الرئيس ومن ثم رئيس فرع في إدارة العمليات العامة لدى هيئة الأركان العامة للقوات المسلحة الروسية. 1993-1995- رئيس هيئة الأركان – النائب الأول لقائد مجموعة القوات المسلحة الروسية في منطقة ما وراء القوقاز.

- 1995-1997- رئيس إدارة العمليات - نائب رئيس إدارة العمليات العامة لدى هيئة الاركان العامة الروسية.

- 1997-2001 - رئيس إدارة العمليات العامة - النائب الأول لرئيس هيئة

الأركان العامة الروسية.

- 2001-2004 - النائب الأول لرئيس هيئة الأركان العامة الروسية.

- من يوليو/ تموز 2004 رئيس هيئة الركان العامة الروسية – النائب الأول لوزير الدفاع الروسي.

- في 3 يونيو /حزيران 2008 عيّن نائباً لسكرتير مجلس الأمن القومي.

- منح وسام تقدير لخدماته تجاه الوطن في القوات المسلحة السوفيتية من الدرجة الثالثة ووسام آخر تقديرا لتضحياته من أجل الوطن من الدرجة الثالثة و وسام "الرجولة" و 9 ميداليات.

- متزوج وله إبن وإبنة.
 

field marshal moody

عضو مميز
إنضم
16 مايو 2008
المشاركات
478
التفاعلات
38
المستخلص من هذه المداخلات ان الروس بالفعل تعدوا مرحلة اتخاذ الخطوات الجدية الى مراحل النتنفيذ الفعلى فى اعادة هيكلة قواتهم المسلحة...لا على المستوى الاقليمى فحسب ......بل على المستوى الدولى ايضا
الجدير بالذكر انه فى ظلال الازمة المالية العالمية التى تعصف باقتصادات الدول الكبرى....فاننا نجد دولة مثل بريطانيا تنتقد اداء الاقتصاد الروسى الذى قام يتحويل نسبة كبيره من ايرادات النفط والغاز الى القطاع العسكرى معتبرة ذلك سببا من اسباب الازمة.................
وسبحان الله:laugh:

لا تعليق لى بعد ذلك
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى