سن الالتحاق بمدرسة شرشال

الزعيم

اسم على مسمى
صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
365 1
تحفيزات للطلبة الراغبين في الالتحاق بضباط الجيش

2008.08.13
سميرة بلعمري


الجيش يفتح ذراعية للشباب

أقدمت الأكاديمية العسكرية لمختلف الأسلحة على مراجعة شروط الالتحاق بالمدرسة بالنسبة للراغبين في التجنيد، إذ تم تعديل شرط السن الذي حدد بـ21 سنة كحد أقصى، وكذا معدل البكالوريا الذي لا ينبغي أن يقل عن 12 من عشرين، موازاة إلى استحداث لجنة مكلفة بمتابعة تنظيم وسير عملية تجنيد الطلبة الضباط العاملين لفائدة وزارة الدفاع الوطني على مستوى الأكاديمية تعنى بمهمة تحديد القائمة الإسمية النهائية للمترشحين الذين سيباشرون تكوينهم لدى المؤسسة العسكرية.
  • * تخفيض سن الالتحاق وإستحداث لجنة لمتابعة ومراقبة التجنيد وفق خطة دعم الاحترافية
  • هذه التعديلات التي أدرجتها وزارة الدفاع الوطني في إطار مخطط التطوير الذي أعدته القيادة العليا للجيش الوطني الشعبي، وأكدت مجلة الجيش أنها تأتي تطبيقا لأوامر الرئيس بوتفليقة القائد الأعلى للقوات المسلحة، القائلة بضرورة عصرنة واحترافية مكونات الجيش وجعله أداة متكاملة تتمتع بدوام الجاهزية والمرونة والقدرة على التصدي والردع، وفي سياق توفير الظروف الملائمة للطالب الضابط فستسجل السنة التدريبية لأول مرة تطبيق إجراءات ومعايير جديدة للانتقاء، وعليه سيتم اعتماد السن بـ21 سنة بتاريخ 31 ديسمبر 2008 ، بالنسبة للسنة التدريبية الجديدة، إذ تم تفويض مهمة التجنيد إلى لجنة خاصة مكلفة بمتابعة وتنظيم وسير عملية التجنيد، يترأسها قائد الأكاديمية وتضم في عضويتها عضو اللجنة التقنية المكلفة بتنظيم وسير عملية التسجيلات الأولية وممثلين عن مختلف قيادات القوات وبعض المديريات المركزية وممثلين عن الأكاديمية، وتملك سلطة القرار فيما يتعلق بتحديد القائمة الإسمية للمترشحين الذين يتم قبولهم نهائيا لمتابعة التكوين بالأكاديمية.
  • كما تبنت الأكاديمية لأول مرة مجموعة من الإجراءات الرامية إلى تسهيل عمليات التسجيل بالنسبة للشباب القاطنين في المناطق البعيدة، إذ قررت القيادة تمكين المترشحين من إيداع ملفاتهم على مستوى النواحي العسكرية القريبة من مقر إقامتهم في حين يودع المترشحون القاطنون بالنواحي العسكرية الأولى، والثانية والخامسة، ملفاتهم على مستوى ملحقة عبان رمضان، ويودع المترشحون القاطنون في أقاليم النواحي العسكرية الثالثة الرابعة والسادسة ملفاتهم على مستوى مراكز العبور الجهوية للمستخدمين العسكريين، ومن شأن هذا الإجراء أن يجنب الشباب مشاق التنقل لمسافات بعيدة.
  • أما بالنسبة للشرط المتعلق بالمستوى الدراسي والذي شكل مضمون التعليمة الصادرة عن وزارة الدفاع الوطني فقد تقرر فتح الترشيحات أمام الحائزين على بكالوريا 2008 بمعدل يفوق الـ12 من 20 بالنسبة لبكالوريا النظام القديم فتشمل بكالوريا السنة الماضية وما قبلها في فروع العلوم الدقيقة، وعلوم الطبيعة والحياة والشعب التكنولوجية، هندسة ميكانيكية، هندسة كهربائية والهندسة الكيمائية، وكذا فروع الإلكترونيك وبناء وأشغال عمومية بالنسبة للبكالوريا تقني.
  • كما تم تسهيل عملية التجنيد، إذ ستتميز السنة التدريبية 2008-2009 بالدخول في المرحلة الثانية من التعديل الذي طرأ على المنظومة التكوينية للجيش الوطني الشعبي والمعتمدة منذ السنة الماضية من خلال ضمان تكوين عسكري قاعدي مشترك لفائدة المدارس التابعة للجيش الوطني الشعبي، ويتمثل في تطبيق تكوين جامعي متخصص "نظام ليسانس ماستر دكتوراه".
  • وبخصوص التكوين الجامعي المتخصص فيستفيد طلبة الثانية الذين تتوفر فيهم الشروط لمتابعة التكوين ونظام ليسانس، ماستر، دكتوراه، أما بالنسبة للبقية فيتابعون تكوينا أساسيا ضمن النظام الذي كان معمولا به في السابق، ويدوم التكوين الجامعي القاعدي وفقا لنظام "أل أم دي" ثلاث سنوات ويجري على مستوى الأكاديمية بالنسبة للمجندين لصالح القوات البرية وبعض المديريات.
  • أما بالنسبة للمجندين لصالح باقي القوات فيتم التكوين في مدارسهم العليا كما يمكن هذا التكوين الجامعي القاعدي الطالب من نيل شهادات عليا في علوم وتقنيات مهندس معترف بها من طرف وزارة التعليم العالي بعد تكوين جامعي قاعدي متبوع بالتكوين العسكري التطبيقي المتخصص، ويمنح الطلبة الضباط في النهاية شهادة في اختصاص عسكري في إطار أصناف القوات أو المديريات كما يفتح له المجال لإمكانية مواصلة التكوين والحصول على شهادة جامعية عليا بعد التدرج ضمن اختصاصه العسكري.
 
إنضم
7 أغسطس 2008
المشاركات
8
السلام عليكم معكم الاخ ندير استفسر عن شروط التجنيد في صفوف الجيش الشعبي الوطني قسم ضباط متحصل على شهادة بكالوريا علوم طبيعة وحياة لسنة 2007/2008 تخصصي الجامعي الحالى هو الطب ارجو منكم الدعم والنصح و شكرا على تفهمكم


 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى