الجنرال الأمريكى ...Abrams

إنضم
26 سبتمبر 2007
المشاركات
1,772
التفاعلات
1,178
بسم الله الرحمن الرحيم
.................................

ولد الجنرال إبرامز Abrams فى 15 سبتمبر 1915 فى مدينة Springfield بولاية Massachusetts الأمريكية وكان أبوه يعمل مزارعاً وعامل بالسكك الحديدية ، والمسماة على إسمه أحدث وأقوى الدبابات الأمريكية M1 إبرامز.

الحياة العسكرية


تخرج من الأكاديمية العسكرية الأمريكية West Point عام 1936، وخدم بفرقة الفرسان الأولى من 1936 الى 1940 وأصبح ملازم أول عام 1939 وقائد مؤقت عام 1940.

ومبكراً أصبح إبرامز ضابط مدرعات ، حيث أصبح قائد أحدى المجموعات المدرعة فى الفرقة الأولى المدرعة عام 1940 .

دوره فى الحرب العالمية الثانية

أثناء الحرب العالمية 2 خدم إبرامز بالفرقة 4 المدرعة وذلك كمساعد قائد إحدى الكتائب المدرعة فى القترة من يونيو 1941 الى يونيو 1942 ، ثم قائد كتيبة مدرعة فى الفترة من يوليو 1942 الى مارس 1943 ثم ضابط تنفيذى باللواء الأمريــكى المدرع رقم 37.

وخلال عملية إعادة تنظيم الفرقة 4 المدرعة ، تم إضافة كتيبة مدرعة جديدة والتى تولى قيادتها حتى مارس 1945 ، ورقى الى قيادة القسم B من الفرقة المدرعة حتى نهاية الحرب.

وأثناء وجودة على رأس قيادة كتيبته الجديدة تربعت على على زعامة الفرقة 4 المدرعة والجيش 3 الامريكى وإشتهر عنه بأنه قائد المدعات العنيف ، وعرف عنه إستغلاله لكافة المميزات التى تحت يديه مثل السرعة والمرونة وبها تمكن من هزيمة القوات الألمانية على الرغم من امتلاكها لدروع أقوى وطواقم أفضل مما لدى الأمريكيين .

وكنتجة لمهارته فى الحرب تم منحه مرتين وسام Distinguished Service Cross فى 20سبتمبر 1944 ، وميدالية Medal of Honor فى 26 ديسمبر 1944.

وأثنى عليه كثير من القادة الذين شاركواً فى الحرب ، حيث كتب أحد الصحفيين الأمريكيين ويدعى Will Lang Jr كتاباً إسمه Colonel Abe حيث تناول فيه أقوال القادة الذين عمل إبرامز تحت أيديهم ، حيث يقول عنه الجنرال باتون " من المفترض أن اكون أفضل قائد دبابة فى الجيش ولكن عندى من يضارعنى مهارة!".

فترة ما بعد الحرب

تم تعيينه بعد الحرب بهيئة أركان الجيش الأمريكـى من 1945 الى 1946 ، ثم رئيس لقسم الوسائل فى مدرسة المدرعات (Fort Knox) ، وتخرج من كلية القادة والأركان الأمريكية(Fort Leavenworth) الواقعة بولاية كنساس عام 1949.

تم تأميره على رأس الكتيبة 63 المدرعة من فرقة المشاة الأولى والموجودة فى أوروبا فى الفترة من 1949 إلى 1951 ، وتم إعادة ترقيته الى عقيد (وذلك حيث تم تخفيض رتبته من عقيد الى مقدم وذلك أثناء تسريح القوات الأمريكية بعد إنتهاء الحرب عام 1945) وعيّن قائد للواء 2 المدرع فى الفترة من 1951 إلى 1952 فى ألمانيا ، وكانت الوحدات التى يتولى قيادتها على درجة من الأهمية وذلك لمواجهة أحتمال غزو سوفييتى لأوروبا الغربية أثناء فترة الحرب الباردة.

وخلال تلك الفترة دخل كلية الحرب العليا الامريكية وتخرج منها عام 1953 ، وخلال مدة خدمته فى ألمانيا ظهر على أغلفة مجلة التايم فى 13 أكتوبر 1961 ، 19 يناير 1968 ، 15 فبراير 1971.

دوره فى الحرب الكوريــة

بسبب خدمته فى أوروبا وإلتحاقه بكلــية الحرب العليا إنضم مؤخراً الى الحرب الكورية حيث شغل منصب رئيس الأركان للقوات الأمريكية فى كوريا فى الفترة من 1953 إلى 1954.

هيئة الأركان وقيادة الفرق

بعد عودته من كوريا ، شغل منصب رئيس هيئة أركان مركز المدرعات والمتمركزة فى Fort Knox من 1954 الى 1956 ، وتم ترقيته الى مساعد جنرال وعيّن نائب رئيس هيئة أركان المخازن الأمريكية من 1956 الى 1959 ، ثم تولى لاحقاً منصب مساعد قائد الفرقة المدرعة 3 من 1959 الى 1960 ، ثم قيادة الفرقة المدرعة 3 من 1960 الى 1962 ورقة الى رتبة جنرال أركان حرب.

ثم تم تحويله الى البنتاغون كنائب رئيس هيئة أركان العمليات من 1962 الى 1963 ، ثم رقى الى رتبة الفريق وتولى مهمة أركان الفيلق V المتواجد فى أوروبا من 1963 الى 1964 .

دوره فى حرب فيتنام


ونتيجة للخسائر الأمريكية الضخمة فى حرب فيتنام تم تعيين إبرامز نائب للجنرال William Westmoreland كقائد المساعدة العسكرية فى حرب فيتنام فى مايو 1967 ، ثم تولى القيادة بدلاً من الجنرال Westmoreland فى 10 يونيو 1968 ، وكعادة أسلافه لم تكن فترة خدمته على درجة من الكفاءة بحيث تناولته كل الصحف.

وتحت قيادته تفرعت بعض من القوات الأمريكية الى مجموعات صغيرة ، التى أخذت تتدرب من بعض الفيتناميين الجنوبيين لحماية مدنهم وقراهم من هجمات الشماليين ، وكانت إستراتيجيته ناجحة جداً لدرجة تحقيق الجنوبيين نصر هائل على قوات الشماليين (بمساعدة أمريكية) عشية عيد الفصح .

وبينما كان الجنرال إبرامز يغير من إتجاه المعركة ، كانت الحرب فى فيتنام تقابل بمعارضة معظم فئات الشعب الأمريكى ، الأمر الذى أدى الى تسارع الجهود الدبلوماسية لإنهاء الحرب ، وكنتيجة لذلك ، تناقصت القوات التى تحت إمرة إبرامز من 535000 فى ديسمبر 1968 إلى 140000 فى ديسمبر 1971 ثم إلى 30000 جندى فى نهاية الحرب .

رئيس هيئة الأركان

تم تعيين إبرامز رئيساً لهيئة أركان الجيش الأمريكى فى يونيو 1972 ولكن الكونغرس الأمريكى لم يصادق على قرار التعيين إلا فى أكتوبر 1972 (وذلك نتجة تبعات سياسية حدثت نتيجة الحرب فى كمبوديا ودور إبرامز فيها)

وفاته

بقى إبرامز فى منصبه رئيس هيئة الأركان ، حتى توفى يوم 4 سبتمبر 1974 (وذلك قبل 11 يوم من عيد ميلاده الــ60) وذلك نتيجة مضاعفات لجراحة أجراها من مرض سرطان الرئــة، وتم دفن Abrams بجوار زوجته Julia Bertha Abrams فى القطاع 21 من مقبرة Arlington National Cemetery
...........................................
تم بحمد الله
 
التعديل الأخير:

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى