البنتاجون في مأزق

bany_bony

عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
1,979
التفاعلات
19 2
البنتاجون في مأزق
التنين الصيني يهدّد الترسانة الجوية الأمريكية
محيط ـ وكالات

بكين : فيما يعد بداية لحرب باردة جديدة, أكد التقرير السنوي لوزارة الدفاع الأمريكية أن الصين تواصل تحديث ترسانتها العسكرية وتعزيز قدرات سلاح البحرية والاستثمار في الصواريخ النووية عابرة القارات وتقنيات تدمير الأقمار الصناعية كما أنها ضاعفت الجهود لاختراق أنظمة حواسيب الجيش الأمريكي, مشيراً إلى أن إجمالي نفقات الجيش الصيني العام الماضي بلغت ما بين 97 مليار دولار إلى 139 مليار، إلا أن عدم شفافية حكومة بكين حالت دون تحديد كيفية إنفاق تلك الأموال.
وفي المقابل بلغ حجم الموازنة المطلوبة للجيش الأمريكي للعام الحالي، 481.4 مليار دولار، لا تتضمن متطلبات الحرب, ويقول مسؤولو البنتاجون إن بكين خصصت معظم تلك النفقات على "الحرب الإلكترونية"، حيث شهدت أنظمة حواسيب البنتاغون العام الفائت زيادة ملحوظة في عمليات التسلل, ورجحت المصادر أن جيش تحرير الشعب الصيني يقف وراء محاولات التسلل تلك، والتي تضمنت اختراق أنظمة معلومات غير سرية ونقل معلوماته منها.
مراسلات إلكترونية
ويذكر أن البنتاجون قد أُجبر الصيف الفائت على إغلاق مراسلاته الإلكترونية غير السرية، لمدة ثلاثة أسابيع، إثر هجوم في شبكة الإنترنت, ورغم عدم تحميل الحكومة الأمريكية مسوؤلية الهجوم للصين، إلا أن مسؤولاً رفيعاً أشار إلى أن بكين هي المشتبه به الأول, والعام الفائت، أبدت الولايات المتحدة قلقها البالغ من تدمير الصين لقمر صناعي متهالك الأمر الذي أدى لتناثر الآلاف من الشظايا الخطرة في مدار الأرض.
وقامت الولايات المتحدة بخطوة مماثلة الشهر الفائت دمرت خلالها قمر تجسس معطل إلى قطع صغيرة احترقت عند دخولها المجال الجوي للأرضي, وتبدي إدارة واشنطن قلقها إزاء جهود الصين الحثيثة لتحديث سلاح البحرية وتعزيزه بالمزيد من الغواصات بجانب مخطط لشراء المزيد من حاملات الطائرات.
وترقب أمريكا تنامي قوة هذا السلاح وسط مخاوف على تايوان، ونقل التقرير: المخاوف تتضمن استعدادات الصين لطوارئ في مضيق تايوان، ويتضمن ذلك إمكانية تدخل أمريكي، وهو العامل الدافع وراء هذا التحديث, ويأتي تقرير البنتاجون في أعقاب تقرير آخر مماثل أعدته لجنة من الكونغرس وجد أن الصين، بزغت كأعظم تهديد تجسسي فردي على الولايات المتحدة، فيما يصفه البعض بأنها "حرب باردة جديدة" تتهدد الاستثمارات الفكرية للولايات المتحدة وأسرارها العسكرية.
وقال النائب راندي فوربس، رئيس اللجنة التي كلفها الكونجرس بإعداد تقرير حول الموضوع أمام أحد اللجان القضائية الفرعية بمجلس النواب، إن حكومة بكين تستخدم كافة الوسائل المتاحة للتجسس على الولايات المتحدة, قائلاً:" يستخدمون المواطنين، والسياح.. لديهم ما بين ألفين إلى ثلاثة آلاف مؤسسة كواجهة هنا حالياً.. لجمع معلومات تتعلق بالأوضاع الصناعية والأسلحة العسكرية", ويشتبه البنتاجون أن جيش تحرير الشعب الصيني يدير خلايا سرية من (الهاكرز)".
طموحات الصين
ومن جانبه طالب رئيس مفوضية المراجعة الأمنية والاقتصادية للصين والولايات المتحدة لاري ورتزل، عدم الاستهانة بطموحات الصين, وسبق وأن حذر مسئول عسكري أمريكي بارز من تنامي قوة الصين العسكرية مقابل الأمريكية الآخذة في التراجع، جراء الحرب بالعراق، التي أثرت بشكل سلبي على جهوزية القوات وترسانة العتاد العسكري الأمريكي.
وأكد الجنرال بروس رايت قائد القوات الأمريكية باليابان، في سبتمبر/أيلول العام الماضي أن العراق استنزف الموارد المخصصة لاستبدال أو تحديث سلاح الجو، وأوضح أن العمليات العسكرية هناك تستهلك الطاقة العملياتية القصوى للأسراب المقاتلة, كما عززت الصين أجواءها بأحدث المقاتلات العسكرية الروسية من طراز "سوخوي 27" , و"سوخوي30" بجانب الطائرات المصنعة محلياً من طراز "جاي 10" التي تعتبر إحدى الطائرات المقاتلة الأكثر تطوراً في العالم.
وكان الناطق باسم البرلمان الصيني الذي يعقد اجتماعا في بكين على مدى اسبوعين ان موازنة الجيش الصيني سترفع بنسبة 17,6 % عام 2008 مقارنة مع السنة الماضية, والموازنة التي ارتفعت بنسبة مماثلة عام 2007 (17,8%) ستبلغ 417,769 مليار يوان (57,22 مليار دولار) هذه السنة كما اوضح جيانغ انزهو الناطق باسم الجمعية الوطنية الشعبية (البرلمان).
جيش قوي
واكد جيانج مرة جديدة ان زيادة موازنة الدفاع مرتبطة بالنمو الاقتصادي الصيني قائلا: ان بناء الجيش الصيني يتناسب مع نمو الاقتصاد والمجتمع الصيني. وقال ان الموازنة ستستخدم بشكل اولوي في زيادة نفقات الجنود ثم في تحسين قدراتهم العسكرية, وقال: اذا نظرنا الى سنة 2007 فان النفقات العسكرية الاميركية شكلت 4,6% من اجمالي الناتج الداخلي و16,6% من الموازنة وفي بريطانيا على التوالي 3% و6,9% وفي فرنسا 2% و 13,5% وروسيا 2,63% و15,1% والهند 2,5% و14,1%".
واضاف "لكن النفقات العسكرية شكلت 1,4% من اجمالي الناتج الداخلي و7,2% من موازنة البلاد., إلا ان الخبراء يعتقدون ان المبلغ الفعلي المخصص للموازنة العسكرية الصينية ربما يكون اكثر بضعفين او ثلاثة من الرقم المعلن, ويقول المنتقدون إن الصين ليست منفتحة فيما يتعلق بسياساتها الانفاقية عموما, أما التقرير السنوي للبنتاغون يرى ان وتيرة واتساع التحولات العسكرية الصينية ارتفع في السنوات الاخيرة مع الحصول على اسلحة من الخارج وزيادة كبيرة للاستثمار في صناعات الدفاع والعلوم والتكنولوجيا واصلاحات واسعة في الجيش.
وأوضح الجنرال بروس رايت، قائد القوات الأمريكية المرابضة في اليابان، وقوامها 50 ألف جندي، أن استمرار الصين في تعزيز قواها العسكرية "أمر مثير للقلق"، مشيراً إلى تقادم الأسطول الجوي الأمريكي, ويُشار إلى أن العمر الافتراضي لمقاتلات "إف ـ 15" نحو 24 عاماً، وطائرات تزويد الوقود من الجو من طراز "كي سي ـ 135" التي تعد العامود الفقري لتنفيذ مهام جوية بعيدة المدى، 46 عاماً.
أجواء قاتلة
وأشار الجنرال بروس رايت الى أن تحديث حكومة بكين لدفاعاتها الجوية، جعل من الصعوبة أن لم يكن مستحيلاً على الولايات المتحدة، اختراق الأجواء الصينية بطائرات "إف ـ 16" المتمركزة حالياً في اليابان, , مضيفاً أن الأمر قد يتطلب استخدام "إف ـ 22" أو "مقاتلة الضربة المشتركة"، اللتان لا يمكن رصدهما بأجهزة الرادار.
وأضاف:" لأول في التاريخ، نرى دولة أخرى، وفي هذه الحالة أعني الصين، تمتلك مقاتلات أحدث مما نملك، ونحن على علم إذا استمرت الصين في الاستثمار على هذا المنوال غير المسبوق، علينا أن نكون حذرين من قدرات الصين العسكرية, وقال عسكريون بسلاح الجو إن حربي العراق وأفغانستان، وعلى مدى سبع أعوام، أنهكت على نحو خطير، الأسراب الجوية من طائرات مقاتلة وقاذفات وناقلات شحن وتلك الهجومية، وطالبوا ببدائل حديثة ومكلفة على وجه السرعة".
وأوضح مدير التخطيط الإستراتيجية بسلاح الجو الأمريكي العميد بول سيلفا أن القوة بحاجة إلى ضخ 20 مليار دولار إضافية سنوياً، وعلى مدى خمسة أعوام، بالإضافة إلى موازنة بنحو 137 مليار دولار للعام 2009، عوضاً عن 117 مليار دولار التي اقترحتها إدارة الرئيس جورج بوش, وذكر سيلفا إن مقاتلات "إف ـ 15", و"إف ـ 16" العاملة حالياً، تعدت عمرها الافتراضي المحدد بـ4 آلاف ساعة طيران إلى 8 آلاف.
وتتسق تلك المخاوف مع تحذير مسئول عسكري أمريكي بارز من تنامي قوة الصين العسكرية مقابل الأمريكية الآخذة في التراجع، جراء الحرب بالعراق، التي أثرت بشكل سلبي على جهوزية القوات وترسانة العتاد العسكري الأمريكي, وقال الجنرال بروس رايت، قائد القوات الأمريكية باليابان، في سبتمبر/أيلول الماضي، إن العراق استنزف الموارد المخصصة لاستبدال أو تحديث سلاح الجو، وأوضح أن العمليات العسكرية هناك تستهلك الطاقة العملياتية القصوى للأسراب المقاتلة.


http://www.moheet.com/show_news.aspx?nid=99167&pg=2
 

Tunguska

عضو مميز
عضو مميز
إنضم
22 يناير 2008
المشاركات
2,779
التفاعلات
174
بلغ حجم الموازنة المطلوبة للجيش الأمريكي للعام الحالي، 481.4 مليار دولار، لا تتضمن متطلبات الحرب

للافادة نفقات الحرب ربماتبلغ 200 مليار دولار او اقل او اكثر, لان الموازنة الاجمالية بلغت اكثر من 600 مليار دولار
ربما..​
 
التعديل الأخير بواسطة المشرف:

deadmotion011

عضو
إنضم
9 يونيو 2008
المشاركات
385
التفاعلات
6
والله أنا معجب بالصين لأنها حاليا ند قوي جدا لأمريكا
وهنا يوجد سؤال...
هل ممكن أمريكا تتذرع بأي شيء لكي تتمكن من عمل ضربة إجهاض (رغم صعوبتها الشديدة) للنمو الإقتصادي للصين ومن ثم النمو العسكري لها؟؟
أتمنى من السادة أعضاء المنتدى عمل مقارنة بين كلتا القوتين
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
والله أنا معجب بالصين لأنها حاليا ند قوي جدا لأمريكا

وهنا يوجد سؤال...
هل ممكن أمريكا تتذرع بأي شيء لكي تتمكن من عمل ضربة إجهاض (رغم صعوبتها الشديدة) للنمو الإقتصادي للصين ومن ثم النمو العسكري لها؟؟
أتمنى من السادة أعضاء المنتدى عمل مقارنة بين كلتا القوتين
اولا شكرا استاذنا الفاضل على الموضوع
في الوقت الحالي ضرب الاقتصاد الصيني يعد درب من دروب الخيال معضم الشركات الاوربية والعالمية المشهورة نقلت الكثير من صناعاتها الى الصين لرخس اليد العاملة هناك ولذكاء ونشاط الصينيين اخر التقارير تقول ان رؤوس الاموال اليهودية في امريكا قد غيرت وجهتها الى الصين للاستثمار هناك يعن ضرب الاقتصاد الصيني يعد من المستحيلات في الوقت الراهن ام ضربة عسكرية فلا اضن امريكا قادرة على مواجهة الصين نضرا لعدة عوامل اهمها السلاح النووي فالصين قادرة على رد الضربة لامريكا في عقر دارها ثانيا الجيش الصيني ليس الجيش العراقي او الصومال لا في العدة ولا في العتاد اذن ضربة عسكرية الى الصين تعتبر مغامرة تحمل في جعبتها الكثير من المفاجئات السيئة للولايات المتحدة
 

النمر العربي 

عضو مميز
إنضم
5 مايو 2008
المشاركات
8,532
التفاعلات
7,217 13
الصين هي الدوله الوحيده التي يتوقع لها ان تتربع على عرش العالم
في المستقبل وذلك بعد تفكك امريكا ان شاء الله
 

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
25,794
التفاعلات
40,958 34
الدولة
Egypt
أولا أتوقع أنه بعد إضمحلال أمريكا نتيجة لأخطائها وحروبها المتتالية سيكون هناك صراع على القطبية الشيوعية في العالم بين روسيا والصين
 

deadmotion011

عضو
إنضم
9 يونيو 2008
المشاركات
385
التفاعلات
6
طيب في مشكلة وهي هجرة رؤوس الأموال اليهودية من أمريكا للصين
معنى كدا أن أحنا كعرب ومسلمين وضعنا ها يكون إزاي؟؟؟
أكيد مش هنلاقي الدعم ولا السلاح
 

a_aziz

عضو
إنضم
23 ديسمبر 2007
المشاركات
9,661
التفاعلات
262
طيب في مشكلة وهي هجرة رؤوس الأموال اليهودية من أمريكا للصين

معنى كدا أن أحنا كعرب ومسلمين وضعنا ها يكون إزاي؟؟؟

أكيد مش هنلاقي الدعم ولا السلاح
ومتى كان لنا الدعم من الغرب امزلنا رغم ما انعم علينا الله من خيرات ننتضر دعم الغرب من يقول اننا لسنا قادرين فهوا خاطئ اليست الادمغة العربية هيى المبدعة اليوم في جميع المجلات في الخارج الغرب استنزف كل شيئ عندنا من الخيرات الباطنية الخ حتى العقول المفكرة والمبدعة والمخترعة اخذها الم يحن الوقت للاتكال على الذات
 
إنضم
18 يونيو 2008
المشاركات
5
بالرغم من ان الصين قوة عظمى متنامية الا انها لا تستطيع مواجهة الولا يات المتحدة عسكريا وحدها بدون روسيا وفي هذه الحالة ستحدث حرب عالمية ثالثة بين الشرق والغرب وفيها نهاية العالم ....
ملحوظة يجب الاستعداد لهذه الحرب اقتصاديا وعسكريا ..باي ثمن .. ونفوق بقى من اللي احنا فيه..
كل دولة بتدورعلى مصالحها
 

المرفقات

النسرالعربي

مشير اركان حرب
صقور الدفاع
إنضم
9 يناير 2008
المشاركات
8,150
التفاعلات
13,256 8
انا اري ان الولايات المتحده اذكى بكثير من اي مغامره عسكريه مع الصين
الصين دوله قويه وجباره في المجال الاقتصادي او الصناعي او العسكري
ولاكن الذكي اليوم الذي يدمر عدوه اقتصاديا وليس عسكريا لان القوه العسكريه
تحقق مكاسب ولاكن ليس لوقت طويل وحتى المكاسب لا تكون قويه
مثل حينما تريد ان تدمر عدوك دمر اقتصاده ويصبح غير قادر على الصناعه
او على بناء قوه عسكريه ضخمه
ولنا في التجربه الناصريه اكبر عبره كيف تمكنت اسرئيل من القضاء على مصر
من خلال تدمير الاقتصاد قد تقول طيب هي ظربت عسكريا الظربه العسكريه كانت ظروريه لتدمير الاقتصاد المصري
بينما الان الوضع مختلف اي ظربه عسكريه للصين لن تحقق مكاسبها اذا
الاقتصاد انا اتوقع ان الصين سيظرب في قلب المجال الاقتصادي للدوله
ويجب على الصين ان تكون حذره اكثر في هذا المجال
وقد بدات بشائر هذه الظربه تهل
لاني قد سمعت ان التضخم هو نتيجه سياسه امريكيه لقتل المخزون الصيني من العمله الصعبه وقد قاموا به التجار اليهود
الاقتصاد ونظم المعلومات هي الاهم في المستقبل الي يسيطر على مصادر الطاقه وصناعه المعلوما ت سينتصر في الحرب القادمه
والسلام ختام0
 
التعديل الأخير:

مارشــال

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
25 مايو 2008
المشاركات
25,794
التفاعلات
40,958 34
الدولة
Egypt
انا اري ان الولايات المتحده اذكى بكثير من اي مغامره عسكريه مع الصين
الصين دوله قويه وجباره في المجال الاقتصادي او الصناعي او العسكري
ولاكن الذكي اليوم الذي يدمر عدوه اقتصاديا وليس عسكريا لان القوه العسكريه
تحقق مكاسب ولاكن ليس لوقت طويل وحتى المكاسب لا تكون قويه
مثل حينما تريد ان تدمر عدوك دمر اقتصاده ويصبح غير قادر على الصناعه
او على بناء قوه عسكريه ضخمه
ولنا في التجربه الناصريه اكبر عبره كيف تمكنت اسرئيل من القضاء على مصر
من خلال تدمير الاقتصاد قد تقول طيب هي ظربت عسكريا الظربه العسكريه كانت ظروريه لتدمير الاقتصاد المصري
بينما الان الوضع مختلف اي ظربه عسكريه للصين لن تحقق مكاسبها اذا
الاقتصاد انا اتوقع ان الصين سيظرب في قلب المجال الاقتصادي للدوله
ويجب على الصين ان تكون حذره اكثر في هذا المجال
وقد بدات بشائر هذه الظربه تهل
لاني قد سمعت ان التضخم هو نتيجه سياسه امريكيه لقتل المخزون الصيني من العمله الصعبه وقد قاموا به التجار اليهود
الاقتصاد ونظم المعلومات هي الاهم في المستقبل الي يسيطر على مصادر الطاقه وصناعه المعلوما ت سينتصر في الحرب القادمه
والسلام ختام0
بالفعل ونقص أسعار الدولار لتنزل أسعار المنتجات الأمريكية وتصبح منافسة من ناحية السعر لتلك الصينية وتتفوق عليها تصنيعيا وجوده

كذلك المضاربات الأمريكية في جنوب شرق اّسيا مثل ما فعل جورج سوروس الملياردير الأمريكي في اّخر التسعينيات بإعياز من حكومة بلاده لضرب الإقتصاديات الناشئة هناك أو النمور الأسيوية
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى