ميزان القوى وانتشار القوات فى حرب 56

إنضم
26 سبتمبر 2007
المشاركات
1,834
التفاعلات
1,256 0 0
بسم الله الرحمن الرحيم
................................
اتسمت حرب 56 باختلال ميزان القوى وتنوع القوات ،ففى حين لم يكن فى الجانب العربى من مسرح الحرب سوى الجيش المصرى ، كان على الجانب الاخر قوات دولتين عظميين بالاضافة الى اسرائيل.
........................................
1- مصر

لم تكن مصر قد استكملت تدريب قواتها على الاسلحة السوفيتية الجديدة (صفقة الاسلحة التشيكية) حينما بدأ العدوان الثلاثى ،وكان الجيش المصرى يتألف من 2 فرقة مشاة (الثانية والثالثة) وفرقة مدرعة(الرابعة) ،فضلا عن 4 الوية مشاة مستقلة و3 كتائب مدرعة مستقلة ووحدات دفاع جوى وحرس حدود وحولى لواء من القوات الفلسطينية، ووحدات شبه نظامية قليلة القيمة من الناحية العسكرية من الحرس الوطنى وجيش التحرير الوطنى!.

وفى الجملة كانت القوات البرية المصرية تتألف من 12 لواء مشاة منها لواء مشاة ميكانيكى موزع على الكتائب المدرعة، و4 الوية احتياط و3 مجموعات مدرعة بخلاف الكتائب المدرعة الثلاثة المستقلة وبعض وحدات الاستطلاع ، وكان لدى مصر فى الجملة 300دبابة و776 مدفع وهاون.

وكانت القوات الجوية المصرية تضم 7 اسراب من المقاتلات وسرب قاذفات مقاتلة وسربى قاذفات (اليوشن) و3اسراب نقل جوى وسرب امداد جوى واتصال .

وكانت القوات البحرية المصرية تضم مدمرتين و7 فرقاطات و24 زورق طوربيد و40 سفينة اخرى ، وكان هناك 3غواصات لم يتم التدرب عليهم بعد!.
......................
2-اسرائيل

ما ان انتهت حرب 48 حتى اخذت اسرائيل تعيد بناء قواتها وتزويدها بالاسلحة الحديثة كما ونوعا ووجدت تعاطف من الولايات المتحدة التى عقدت معها اتفاق فى 23/7/1952 يحق لها بموجبه شراءالاسلحة الامريكية كما كانت شحنات السلاح تتدفق على اسرائيل من فرنسا وبريطانيا وكندا.

وكانت اتفاقياتها من فرنسا عام54/56 تتضمن احدث الاسلحة من دبابات AMX وشيرمان وحوالى 72 طائرة ميستير واسلحة ومعدات اخرىوبدأت تلك الاسلحة فى الوصول فى 24 يوليو1956.

بدأت اسرائيل فى 25/اكتوبر/1956التعبئة السرية لقوات الاحتياط وبلغت قواتها عشية الحرب 18لواء ويتألفون من 3 الوية مدرعة ولواء مظلات وقد ضمت 250 دبابة و990 مدفع وهاون .

واكنت قواتها الجوية 9اسراب مقاتلة و7اسراب قاذفة/ مقاتلة و4اسراب قاذفات و3اسراب استطلاع و2 سرب امداد واتصال واشتملت هلى 249طائرة مقاتلة و3 قاذفات ثقيلة و33 طائرة نقل.

وضمت قواتها البحرية فى ذلك الوقت مدمرتين و5 فرقاطات و22 زورق طوربيد و17 زورق انزال و3 سفن حراسة بالاضافة الى زوراق ساحلية.
........................
3-بريطانيا

عبأت بريطانيا نحو 125الف جندى من قوات الاحتياط واعادت تدريبهم ارسلت وحدات منهم الى قبرص ومالطا وجبل طارق ، كما استولت البحرية البريطانية على عدد من السفن التجارية لاستخدامها فى النقل البحرى، وجهزت حاملات طائراتها بمزيد من الاسراب القاذفة المقاتلة ، واعدت قواعدها البحرية والجوية فى قبرص ومالطا لاستقبال قوات الغزو البريطانى/الفرنسى لبورسعيد ، وحشدت فيها 35 سربا من الطائرات الحربية، بالاضافة الى 13 سرب من القاذفات المقاتلة والتى ستعمل من خلال حاملات الطائرات.

واستكملت استعداها للحرب باعداد الفرقة المدرعة العاشرة فى ليبيا واللواء المظلى 16 فى قبرص واللواء 3 للغموير البحريين والكتيبة المدرعة 6 فى مالطا حيث تم تدريبها على عمليات الغزو البحرى.

واجريت عدة مشروعات للتدريب المشترك بين المظليين البريطانيين والفرنسيين وتم تجهيز سفينة قيادة بحرية لتكون مقرا عائما للعمليات المشتركةواعد مركز قيادة برى مشترك فى قبرص وزودت بمحطة اذاعة قوية لشن حرب نفسية على المصريين .

وبلغ حجم القوات البرطانية المحتشدة فى قبرص ومالطا وليبيا وعدن للاشتراك فى العمليات العسكرية بشكل مباشر او كاحتياطى استراتيجى مامجموعه 12 لواء و400 دبابة و1300 مدفع وهاون ، و10 اسراب مقاتلة و15 سرب قاذفات مقاتلة و19 سرب قاذفات و7 اسراب نقل جوى و3 اسراب استطلاع وسرب امداد جوى واتصال فضلا عن قوة بحرية ضمت خمس حاملات طائرات و6 طرادات و14 مدمرة و7 فرقاطات و7 غواصات و94 قطعة بحرية متنوعة!.

................................
4- فرنسا

حيث اعلنت فرنسا التعبئة الجزئية لقواتها واستدعت نحو 50 الف من الاحتياط وخصصت بعض القطع البحرية لتدعم البحرية الاسرائيلية وتقديم الدعم النارى الساحلى للقوات البرية الاسرائيلية فى رفح.

كما ارسلت الجناح الجوى الاول من المقاتلات (F84) من قاعدته الجوية فى فرنسا الى مطار اللد فى اسرائيل والجناح الثانى من المقاتلات (ميستير 4-A) من قاعدته الى حيفا وذلك لتوفير الحماية الجوية للاجواء الاسرائيلية .

وحشدت اضافة الى ذلك الطائرات التى كانت موجودة فى قواعد قبرص وفوق حاملتى طائرات كانت ضمن قواتها البحرية المشتركة فى الغزو.

وبلغت جملة قواتها الجوية التى حشدت للعميات العسكرية 6اسراب مقاتلات فى اللد وحيفا و3 اسراب نقل جوى و3 اسراب مقاتلات فى قبرص و3 اسراب استطلاع جوى و6 اسراب نقل جوى فى قبرص و3 اسراب قاذفات مقاتلة من فوق حاملات الطائرات المشتركة فى الغزو الى مامجموعه 24 سرب اضافة الى الطائرات التى امدتها لاسرائيل والبالغ عددها 36 طائرة (ميستير 4-a)وبلغ حجم القوات الفرنسية البرية المعدة للاشتراك فى غزو بورسعيد 5 الوية و100 دبابة و220 مدفع وهاون كما ضمت قواتها البحرية بارجة وحاملتى طائرات و4 طرادات و4 مدمرات و8 فرقاطات و2 غواصة و14 قطعة بحرية اخرى .
..................
ويمكن ايجاز ميزان القوى كالتالى:

لواء مشاة ومدرع/ ..قوات العدوان الثلاثى 35/ مصر 13
دبابات /قوات العدوان الثلاثى ... 750/ مصر 300
مدافع وهاون/ قوات العدوان الثلاثى.... 2510/ مصر 776
اسراب الطائرات /قوات العدوان الثلاثى.... 109/ مصر 13
القطع البحرية/ قوات العدوان الثلاثى.... 221/ مصر 68.
...........................
يتبع ان شاء الله.......
 
التعديل الأخير:
إنضم
26 سبتمبر 2007
المشاركات
1,834
التفاعلات
1,256 0 0
انتشار القوات المتحاربة
.........................
مصر
..................
على أثر تأميم قناة السويس ، بدأت التحركات العسكرية المعادية لمصر من جانب يريطانيا مع عدم اتضاح ثبات تواطئهما مع اسرائيل، فأجرت القيادة المصرية عدة تغييرات فى حشد وتوزيع قواتها بحيث تكون قادرة على مواجهة احتمالات وقوع غزو بحرى وجوى لمنطقة القناة بصفة اساسية ولمنطقة الاسكندرية بصفة ثانوية.


ولذلك تم تخفيف قوات سيناء بحيث اصبحت تضم فرقة المشاة الثالثة اضافة الى وحدات خفيفة اخرى ، فى حين تمركزت الفرقة المشاة الثانية والمجموعة المدرعة الاولى فى منطقة القناة كما الفت قوة احتياط استراتيجى عام تمركزت حول القاهرة، لتكون قادرة على التحرك نحو الاسكندرية او منطقة القناة وفقا لاتجاه الضربة الرئيسة المعادية.


وقد تألفت قوة الاحتياطى الاستراتيجى من من المجموعتين المدرعتين الثانية والثالثة ووحدات مدرعة ومشاة اخرى ومظليين وخخصصت للدفاع عن القاهرة قوات مختلطة من الصف الثانى ضمت لواءى مشاة احتياطيين و8 كتائب حرس وطنى و7 الوية من جيش التحرير الوطنى وكتيبة حرس جمهورى وكتيبة مدفعية متوسطة و25 كتيبة من مدراس التدريب (تجمع عند اللزوم) و175 كتيبة مقاومة شعبية تضم 35 الف متطوع .

وخصص للدفاع عن الاسكندرية وغربى الدلتا والصحراء الغربية لواء مشاة وكتيبة مشاة مستقلة وسرية دبابات وسرية خفيفة ولواء مدفعية ساحلية وبعض وحدات حرس الحدود ولواء من جيش التحرير الوطنى و180 كتيبة مقاومة شعبية تضم 36 الف متطوع، بالاضافة الى القوت البحرية وقوات الدفاع الجوى وحرس السوحل .


اما مناطق وسط الدلتا وشرقها وشمالها فكانت تدافع عنها وحدات الحرس الوطنى وجيش التحرير والمقاومة الشعبية، واكن الدفاع الجوى ملقى على عاتق المدفعية المضادة للطائرات (م/ط) وتركز حول المطارات ومناطق القناة فى القاهرة والاسكندرية ولم تكن كمية المدافع المتوفرة تكفل تحقيق كثافة الدفاع المطلوبة فى وجه الطائرات المعادية.


وكانت القوات الجوية موزعة على قواعد منطقة القناة(ابوصوير/ الدفرسوار/ كبريت/ فايد) وحول القاهرة( الماظة / غرب القاهرة/ انشاص)، ولم يكن سلاح الجو المصرى قد استوعب فى العام 56 جميع الطائرات الحديثة (MIG 15/17) والتى كانت تزيد عن 100طائرة فى حين لم يتم تدريب سوى 30 طيارا عليها.


ووزعت القوات البحرية على القواعد البحرية فى الاسكندرية وبورسعيد والسويس وشرم الشيخ .


وكانت القوات المصرية مكونة من 90 الف جندى وذلك دون النظر الى قوات الحرس الوطنى وحرس الحدود وجيش التحرير الوطنى والمقاومة الشعبية والحرس الجمهورى ، وما الى ذلك لان هذه القوات ضعيفة التدريب والتسليح وينقصها الضباط الاكفاء لذلك يمكن اعتبارها قوات رديفة مساعدة ولايمكن حسابها ضمن القوات المسلحة المقاتلة الاساسية.


توزع القسم الاعظم من القوات المصرية من سيناء على مواقع دفاعية ثابتة فى الشمال الشرقى من المثلث المؤلف من العريش ورفح وابو عجيلة وكذلك فى شرم الشيخ اما فى قطاع غزة فقد كانت تتمركز قوات من جيش التحرير الفلسطينى والحرس الوطنى المصرى وهى قوات ضعيفة التدريب والتسليح.


وعلى الضفة الغربية لقناة السويس كانت تحتشد القوة الضاربة الرئيسة للجيش المصرى وهى مؤلفة من 2 فرقة مشاة وفرقة مدرعة لتكون القوة الاحتياطية الرئيسة للقيادة العامة.
..................
اسرائيل
.............
فى حين اكملت اسرائيل ليلة 28/10/1956 تعبئة قوات 18 لواء وخصصت 12 لواء منها للجبهة الجنوبية (عملية قادش فى سيناء) ، اما الالوية الست الاخرى فقد احتفظ بها كاحتياطى استراتيجى عام ولمواجهة اى تحرك سورى او اردنى على الجبهتين الشرقية او الشمالية.

وتألفت القوات الاسرائيلية من 190 الف جندى، منهم 100 الف هم التشكيلات المقاتلة ، وقد حشدت منهم 45 الف جندى للجبهة الجنوبية موزعين لى 6 الوية مشاة و3 الوية مدرعة وكتيبية مدرعة مستقلة ولواء مظلى ، وقد تـألفت تلك القوات من 4 مجموعات قتال احداهما احتياطية والاخرى تتحرك كل منها على محور فى الشمال والوسط والجنوب.
......................
المصدر /كتاب الاستراتيجيات العسكرية للحروب العربية /الاسرائيلية.
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى