اعرف عدوك

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
إسرائيل


المساحة :

تبلغ مساحتها 22.145 كم2 بما فيها القدس الشرقية ومرتفعات الجولان التي أعلنت إسرائيل ضمهمها إليها وبدون الضفة الغربية وقطاع غزة

السكان :

بلغ عدد سكانها 6.780.000 نسمة

التوزيع الإثني :

- يهود 5.518.920 نسمة يشكلون نسبة 81.4%
- عرب 1.261.080 نسمة يشكلون نسبة 18.6%

التوزيع الديني :

- يهود 5.518.920 نسمة يشكلون نسبة 81.4%
- مسلمون 955.980 نسمة يشكلون نسبة 14.1%
- مسيحيون 189.840 نسمة يشكلون نسبة 2.8%
- دروز وغيرهم 115.260 نسمة يشكلون نسبة 1.7%

الإقتصاد :

- إجمالي ناتج الدخل القومي (سنة 2004) يبلغ 114.1 بليون دولار أمريكي
- دخل الفرد السنوي (سنة 2004) يبلغ 16.779 دولار أمريكي
- معدل نمو الدخل القومي السنوي (سنة 2004) يبلغ 3.6%
- إجمالي الديون الخارجية (سنة 2004) بلغت 74.6 بليون دولار أمريكي
- إجمالي الصادرات (سنة 2004) يبلغ 34.280 بليون دولار أمريكي
- إجمالي الواردات (سنة 2004) يبلغ 37.050 بليون دولار أمريكي
- إجمالي الإنفاق العسكري (سنة 2004) بلغ 9.980 بليون دولار

القوات المسلحة :

مجموع القوات العاملة + مجموع قوات الإحتياط = مجموع القوات المسلحة الاسرائيلية
186.500 جنـــــــــدي + 445.000 جنــــــــدي = 631.500 جنــــــــــــــــــــــــــــــدي

القوات البرية :

القوات العاملــــة + قوات الإحتيـــــاط = مجموع القوات البرية
141.000 جندي + 380.000 جندي = 521.000 جنــــــــدي

دبابات القتال الرئيسية MBTs مجموعها 3.910 دبابة موزعة كالآتي:



- دبابات Merkava من طرازات Mk I, II, III, IVعددها 1450 دبابة صناعة إسرائيلية
- دبابات M60 من طرازات A3, Magash7 عددها 1400 دبابة تطوير إسرائيلي
- دبابات M48 من طراز A5 عددها 200 دبابة تطوير إسرائيلي
- دبابات Centurion مطورة عددها 860

ملاحظة: عملية إدخال الدبابة Merkava Mk IV مستمرة للحلول مكان الدبابات القديمة

ناقلات جند وعربات قتال مدرعة مجموعها 6.780 مركبة موزعة كالآتي :



- ناقلات Achzarit (مطورة عن الدبابة T-55) عددها 200 ناقلة
- ناقلات M113 عددها 5.500 ناقلة مطورة
- ناقلات Nagmachon (مطورة عن الدبابة Centurion) عددها 280 ناقلة
- ناقلات نصف مجنزرة M2/M3 عددها 800

مركبات مدرعة خفيفة مجموعه 413 مدرعة موزعة كالآتي :



- مركبات Akrep (تركية) عددها 30 مركبة
- مركبات M114 (امريكية) عددها 180 مركبة
- مركبات Ze'ev (اسرائيلية) عددها 100 مركبة
- مركبات Dingo (ألمانية) عددها 103 مركبة

قطع المدفعية ذاتية الحركة مجموعه 896 قطعة موزعة كالآتي:



- مدفعية M110 203mm (امريكية) عددها 36 قطعة
- مدفعية M107 175mm (امريكية) عددها 140 قطعة
- مدفعية M109 155mm (امريكية تطوير اسرائيلي) عددها 600 قطعة
- مدفعية M-50 155mm (امريكية) عددها 120 قطعة

قطع المدفعية المقطورة مجموعها 370 قطعة موزعة كالآتي :



- مدفعية M101 105mm (امريكية) عددها 70 قطعة
- مدفعية D-30 122mm (روسية) عددها 5 قطع
- مدفعية M46 130mm (روسية) عددها 15 قطعة
- مدفعية Soltam 155mm (اسرائيلية) عددها 150 قطعة
- مدفعية M114 155mm (امريكية) عددها 130 قطعة

مدافع هاون مجموعها 6.440 قطعة موزعة كالآتي :



- هاون عيار 60mm عددها 5.000 قطعة
- هاون عيار 81mm عددها 700 قطعة
- هاون عيار 120mm عددها 500 قطعة
- هاون عيار 160mm عددها 240 قطعة
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
راجمات الصواريخ مجموعها 232 راجمة موزعة كالآتي :



- راجمات BM-21 عيار 122mm (روسية) عددها 58 راجمة
- راجمات LAR-160 عيار 160mm (اسرائيلية) عددها 50 راجمة
- راجمات MLRS عيار 227mm (امريكية) عددها 48 راجمة
- راجمات BM-24 عيار 240mm (روسية) عددها 36 راجمة
- راجمات MAR-290 عيار 290mm (اسرائيلية) عددها 20 راجمة
- راجمات LAR-290 عيار 290mm (اسرائيلية) عددها 20 راجمة

أسلحة مضادة للدروع مجموعها 1.475 قطعة موزعة كالآتي :



- صواريخ Dragon (امريكية) عددها 900 قطعة
- صواريخ TWO (امريكية) عددها 300 قطعة
- صواريخ RBY Mk1 (اسرائيلية) عددها 25 قطعة
- مدافع عديمة الإرتداد Carl Gustav 84mm (سويدية) عددها 250 قطعة

القوات الجوية :

القوات العاملــة + قوات الإحتيـاط = مجموع القوات الجوية
36.000 جندي + 55.000 جندي = 91.000 جـــــــــــندي

القواعد الجوية : عددها يبلغ 12 قاعدة



الطائرات المقاتلة والهجومية مجموعها 819 طائرة موزعة كالآتي :



- طائرات F-16 (امريكية) من طرازات A, B, C, D, I عددها 268 طائرة
- طائرات F-15 (امريكية) من طرازات A, B, C, D, I عددها 97 طائرة
- طائرات F-4 (امريكية) من طرازات E, RF-4E, Phantom 2000 عددها 140 طائرة
- طائرات A-4 Skyhawk (امريكية) عددها 174 طائرة
- طائرات Kfir (اسرائيلية) من طرازات C-2, TC-2, C-7, TC-7 عددها 140 طائرة
ملاحظة : عملية إستلام 102 طائرة F-16 من طراز I مازالت مستمرة ليبلغ في النهاية مجموع طائرات F-16 من كافة الطرازات 346 طائرة

طائرات النقل مجموعها 75 طائرة موزعة كالآتي :



- طائرات Arava (اسرائيلية) عددها 9 طائرات
- طائرات Boeing 707 (امريكية) عددها 13 طائرة
- طائرات C-130E/H (امريكية) عددها 25 طائرة
- طائرات Beech King B-200T (امريكية) عددها 20 طائرة
- طائرات Dornier Do-28 (ألمانية) عددها 8 طائرات
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
طائرات تدريب مجموعها 146 طائرة موزعة كالآتي :



- طائرات CM-170 Fouga Magister (فرنسية) عددها 80 طائرة
- طائرات Bonanza A-36 (اسرائيلية) عددها 3 طائرات
- طائرات Socata TB-21 (امريكية) عددها 15 طائرة
- طائرات Cessna U-206 (امريكية) عددها 21 طائرة
- طائرات G-120A (امريكية) عددها 27 طائرة

طائرات الهليوكبتر الهجومية مجموعها 138 طائرة موزعة كالآتي :



- عاموديات AH-64 Apache A/D (امريكية) عددها 44 عامودية
- عاموديات AH-1 Cobra (امريكية) عددها 64 عامودية
- عاموديات Defender 500MD (امريكية) عددها 30 عامودية

طائرات الهليوكبتر للنقل مجموعها 148 طائرة موزعة كالآتي :



- عاموديات CH-53 (امريكية للنقل الثقيل) عددها 39 عامودية
- عاموديات Bell 212 (امريكية للنقل المتوسط) عددها 55 عامودية
- عاموديات Blackhawk (امريكية للنقل المتوسط) عددها 49 عامودية
- عاموديات AS 565 Panther (فرنسية للمهام البحرية) عددها 5 عاموديات

طائرات الإستطلاع والمراقبة AWACS مجموعها 24 طائرة موزعة كالآتي :



- طائرات Gulfstreem (امريكية) عددها 5 طائرات
- طائرات Beech King A200CT (امريكية) عددها 6 طائرات
- طائرات Beech King B-200T (امريكية) عددها 10 طائرات
- طائرات استطلاع بحري Westwind 1124N (امريكية) عددها 3 طائرات

طائرات صهريج للتزود بالوقود أثنا الطيران مجموعها 10 طائرات موزعة كالآتي :



- طائرات Boeing 707 (امريكية) عددها 7 طائرات
- طائرات KC-130 (امريكية) عددها 3 طائرات

قوات الدفاع الجوي : وتتبع سلاح الجو

الصواريخ البعيدة المدى مجموعها 23 بطارية موزعة كالآتي :



- صواريخ MIM-23B Improved HAWK (امريكية) عدد 17 بطارية
- صواريخ MIM-104 Patriot (امريكية) عدد 4 بطاريات
- صواريخ Arrow ATBM (اسرائيلية) عدد بطاريتان

الصواريخ متوسطة المدى عدد منصاتها 70 منصة موزعة كالآتي :



- صواريخ MIM-72A Chaparral (امريكية) عدد منصاتها 50 منصة
- صواريخ Mahbet SP (اسرائيلية) عدد منصاتها 20 منصة

صواريخ تطلق من الكتف عدد قاذفاتها 2.475 قاذف موزعة كالآتي :



- صواريخ FIM-92C Stinger (امريكية) عدد قاذفاتها 500 قاذف
- صواريخ MIM-43 A Redeye (امريكية) عدد قاذفاتها 1.975 قاذف

مدفعية مضادة للطائرات مجموعها 1.245 مدفع موزعة كالآتي :



- مدافع Vulcan 20mm عددها 850 مدفع
- مدافع Machbet Vulcan 20mm عددها 35 مدفع
- مدافع ZU-23mm عددها 150 مدفع
- مدافع ذاتية الحركة ZU-23-4-SP 23mm عددها 60 مدفع
- مدافع L-70 40mm عددها 150 مدفع

القوات البحرية :

القوات العاملة + قوات الإحتيــاط = مجموع القوات البحرية
9.500 جنـدي + 10.000 جندي = 19.500 جنـــــــــــــدي

القواعد البحرية : عددها 3 قواعد هي أشدود وإيلات وحيفا



- الغواصات : عددها 3 غواصات نوع Dolphin
- طرادات صواريخ : عددها 15 طراد
- زوارق دورية : عددها 39 زورق
- سفن إنزال : عددها 5 سفن
- سفن دعم لوجستي : عددها سفينتان

التحليل :

الخدمة العسكرية الإلزامية في إسرائيل :

- اسرائيل الدولة الوحيدة في العالم التي ما زالت تفرض الخدمة العسكرية الإلزامية على الإناث

- الخدمة العسكرية الإلزامية في اسرائيل تطبق على كل رجل وأمراءة وصل سن 18 سنة

- الرجال يخدمون سنتان إلى ثلاثة سنوات والنساء يخدمن 21 شهراً

- بعد إنهاء الخدمة الإلزامية يصبح المجند جندي إحتياط للرجال حتى سن 51 عاماً وللنساء حتى سن 39 عاماً

- كل جندي إحتياط يستدعى للخدمة العسكرية لمدة 31 يوماً في كل سنة إلى أن يبلغ سن نهاية الخدمة

- يمكن تأجيل الخدمة العسكرية لمن هم طلاب دراسات عليا

- ما يسمون "المهاجرين" الجدد يمكن تقصير فترة الخدمة الإلزامية لهم بالإعتماد على أعمارهم وحالتهم

- يستثنى المواطنون العرب وطلاب الدراسات الدينية اليهود والنساء المتزوجات أو اللواتي لهن أطفال ويمكن للنساء أن تستبدل الخدمة العسكرية بالقيام بما يسمى نشاطات "خدمة المجتمع"

- تستطيع اسرائيل خلال 72 ساعة استدعاء كافة قوات الاحتياط

جوانب القوة في القدرات العسكرية الإسرائيلية :

- مستوى التدريب المتقدم لكافة جنودها العاملين والاحتياط

- معدات وأسلحة ذات تكنولوجيا متقدمة جداً توازي إن لم تتفوق على بعض الجيوش الغربية المتقدمة

- صناعة حربية متقدمة تعتبر من أكثر الصناعات الحربية تقدماً في العالم

- قدرات إستطلاع بعيدة المدى متفوقة تعتمد على الأقمار الصناعية والطائرات ومحطات الرادار والتنصت والإستخبارات

- قدرات متفوقة في العمليات القتالية المشتركة التي تشمل القوات البرية والجوية والبحرية والعمليات الخاصة

- اللامركزية في إتخاذ القرارات على المستوى الميداني التكتيكي أي أنه يتم الإتفاق على الاهداف العامة للخطة وتقوم الفرق والكتائب وحتى الفصائل بتنفيذها كلٍ حسب الظروف التي تحيط به وبما يحقق الهدف المرجو

- سهولة إنسياب الأوامر وتبادل المعلومات بين الرتب العليا والدنيا مما يعني أن كافة الرتب تكون مستوعبة لأهداف الخطة مما يعزز الثقة المتبادلة بينها

- صلاحيات واسعة لقادة مختلف التشكيلات حتى الدنيا منها فيمكن مثلاً لجندي صف برتبة رقيب أن يستدعي طائرات سلاح الجو لتقديم الدعم الجوي لقاطعه

- القدرة على شن علمليات خاصة بعيدة المدى تتخطى الحدود الدولية المباشرة مثال ذلك مهاجمة تونس واغتيال قادة فتح فيها وعملية عينتيبي في اوغندة

- القدرة على شن عمليات جوية بعيدة لمدى تصل الى مختلف دول الشرق الاوسط والبحر المتوسط ومثال ذلك قصف مفاعل تموز العراقي والتلويح بنية اسرائيل قصف المفاعلات النووية الباكستانية والايرانية

- صغر مساحة الدولة وضخامة قدرتها العسكرية يعني تركيز اقوى لدفاعاتها

جوانب الضعف في القدرات العسكرية الإسرائيلية :

- انعدام العمق الجغرافي مما اوجد قاعدة لديهم بان اية حرب ستجري يجب ان تكون على ارض الخصم كما ان هذا يعني ان اسرائيل حتى لو سمحت بقيام دولة فلسطينية في الضفة الغربية فستشترط ان تكون تلك الدولة منزوعة السلاح

- عدم قدرة اسرائيل على مواجهة حرب جيوش نظامية طويلة المدى وذلك كون مجموع قواتها البالغ 631.500 جندي يشكل نسبة 1 من كل 8 بالنسبة لمجموع سكانها اليهود وهذا يعني تعطيل النشاط الاقتصادي للدولة وهذا امر لا يمكنها ان تستمر به لفترة طويلة

- هذا حتم على اسرائيل بأن تكون حروبها خاطفة وسريعة وحاسمة حتى لا تنجر إلى حرب إستنزاف تدمرها

- طول حدودها وتداخلها بالنسبة الى مساحتها

- اسرائيل مقسمة الى ستة مناطق ادارية تشكل المنطقة المركزية منها التي تقع بين الضفة الغربية وساحل البحر المتوسط اهم منطقة حيث يتركز فيها اكثر من نصف السكان ونصف القواعد الجوية ومعظم النشاط الاقتصادي والعلمي ومراكز الأبحاث وهذه المنطقة هي " مقتل " إسرائيل الحقيقي نظراً لصغر مساحتها
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
تقرير عن صناعة السلاح الاسرائيلى

في الثامن والعشرين من مايو 2002م، أطلقت إسرائيل قمرها للتجسس الخامس (أفق 5) عقب إطلاق إيران تجربة ناجحة لصاروخها من نوع أرض أرض (شهاب 3) في السادس والعشرين من الشهر نفسه قبل يومين من إطلاق القمر الإسرائيلي، ويعني هذا التنافس بين دول الجوار الجغرافي في امتلاك تكنلوجيا التسلّح بينها وهو ما يدفع إلى سباق التسلّح بين دول المنطقة، بهدف دعم وتطوير القدرات العسكرية لهذه الدول، ويأتي هذا التنافس في ظل صمت وضعف عربي في ظل المتغيرات الإقليمية والدولية التي تعصف وتهدد دول المنطقة، ولعل هذا يدفعنا لاستعراض قدرة دول المنطقة على التصنيع الحربي كأحد العناصر الرئيسة لبناء قوات مسلحة ذات كفاءة تقف منافسة للدول التي تهدد الأمن القومي لأي منها.
ومن الدول التي تمتلك صناعات حربية متقدمة في المنطقة إسرائيل، والتي تمتلك ترسانة أسلحة محرّمة تقوم بتصنيع نسبة كبيرة منها داخل إسرائيل، وفي دراسة منشورة عن الصناعات الحربية في إسرائيل يتضح أنها ستتركز خلال العقد الحالي على ثلاثة اتجاهات تعتمد على الكثافة النيرانية العالية، وهي:
1. تطوير نماذج حديثة من صواريخ أريحا أرض أرض التي يصل مداها الحالي إلى أكثر من 2000كم، وتطوير إنتاج صواريخ حيتس (أرو) المضادة للصواريخ بهدف تدمير الصواريخ المعادية قبل وصولها إلى الهدف.
2. تطوير ما تسميه قوة الردع لتهديد الصواريخ المعادية بامتلاك أحدث الطائرات المقاتلة، والقاذفة من نوع 15 F، و 16 F القادرة على الوصول إلى أهداف بعيدة والمزوّدة بتكنولوجيا متطورة، والاعتماد على طائرات من دون طيار لا يكتشفها الرادار مزوّدة بصواريخ جو جو، وجو أرض ذات سرعة كبيرة تستطيع إصابة الهدف من بعد، ويمكن لهذه الطائرة التحليق في عمق أراضي العدو ولديها القدرة على تحديد مواقع الصواريخ البالستية ومهاجمتها في مرحلة إطلاقها.
3. التطوير في مجال المعلومات بالاستخدام المتزايد للطائرات من دون طيّار، وللأقمار الصناعية والاستفادة من الطاقة البشرية في المجال التكنولوجي حيث أولت إسرائيل هذا المجال أهمية خاصة، وذلك من خلال:
(أ) زيادة عدد الدارسين الجامعيين لمصلحة الجيش في مجال التكنولوجيا.
(ب) مواصلة تطوير المدارس العسكرية واستيعاب الأطفال النابهين وتوجيههم للعمل في إدارة تطوير المعدات القتالية والأنظمة.
(ج) استيعاب العلماء من المهاجرين الجدد في مجال الصناعات التكنولوجية الدقيقة الغنية بالعلم.
هذا وتسعى إسرائيل لتطوير صناعاتها الحربية في المجالات المختلفة، ونخص بالذكر هنا ثلاث مجالات رئيسة في مجال الأسلحة التقليدية هي الدبابات والطائرات الموجهة من دون طيّار وصناعات الصواريخ بأنواعها المختلفة.
أولاً: بالنسبة للدبابات:
فإسرائيل تصنع محلياً الدبابة (ميركافا) وتطويرها من طراز (مريكافا 1) إلى (مريكافا 4)، والتي دخلت الخدمة مؤخراً باستخدام محرّك ديزل ألماني 12 إسطوانة قدرة (1500) حصان في الوقت الذي كانت تستخدم محرك قدرة (900) حصان في النوعين 1، 2 ومدفع عيار 120، بدلاً من المدفع (105مم) في النوعين الأوليين أيضاً، هذا وتتطلع تركيا للتصنيع المشترك للدبابة (ميركافا 4) مع إسرائيل في تركيا.
ثانياً: الطائرات الموجهة بدون طيار:
وتعد هذه الصناعة من الصناعات المتقدمة جداً في إسرائيل، وتنتجها شركة تديران للصناعات الإلكترونية وغيرها، وتنتج منها أنواع عديدة منها: الطائرة Scout، والطائرة سوريت (ماستيف ماركة 3)، و (هيرمز 1500)، وغيرها من الأنواع العديدة، وتصدّر منها العديد لدول العالم المختلفة منها: الولايات المتحدة الأمريكية، وبريطانيا، وفرنسا، والعديد من الدول الأخرى مثل الصين، والهند، بل وتشارك في تصنيعها ولأنواع أخرى في هذه الدول.
طائرة شبح إسرائيلية بدون طيار:
أعلن في يناير 2002م أن إسرائيل تنتج طائرة من دون طيار لا يكتشفها الرادار، ومزودة بصواريخ جو جو ذات سرعة كبيرة تستطيع إصابة أهداف من بعد، وتعتمد على صاروخ (بايتون 4) المصنّع في إسرائيل.
ثالثا: صناعة الصواريخ في إسرائيل:
1 صواريخ أرض أرض ومنها:
تقوم إسرائيل بصناعة أو تطوير عدد من الصواريخ المختلفة منها:
صاروخ 216 مم تطوير إسرائيلي، صاروخ 240 مم تطوير إسرائيلي، صاروخ س س 11 فرنسي م د.
وهناك خمسة أنواع من الصواريخ يتم استخدامها من قِبَل القوات البرية الإسرائيلية، أهمها:
(أ) صاروخ 0مايتس أو توغي: موجّه أرض جو، ومن صنع إسرائيل، ويوجّه بأشعّة الليزر، ويبلغ طوله 45،1 مم وقطره 148 مم، ووزن رأسه الحربي 6،3 كجم.
(ب) صاروخ (أدامز): وهو نظام صاروخ أرض جو من صنع إسرائيل.
(ج) إلى جانب الصواريخ هناك قذائف مدفعية الميدان منها:
(سادارم): وهي على رأس عنقودية تتألف من ثلاثة رؤوس ثانوية صمّمت لتطلق من مدفعية الميدان العادية عيار 203 مم من طراز، "110 ح" ذاتي الحركة.
(كوبرهيد): التي تُطلق بواسطة مدافع الميدان "الهاوتزر" العادية من عيار 2155 مم، وهي مزودة بجهاز توجيه ليزري يعمل على توجيهها نحو هدفها وبزاوية ارتطام تكفل لها مهاجمة الدبابة المستهدفة من فوق، وتكمن أهمية هذه القذيفة في التوجيه الليزري الذي يضمن لها دقة عالية في الإصابة، ويمكن تصحيح مسار القذائف أثناء اندفاعها نحو الهدف، ويبلغ وزن القذيفة 5،63 كجم، ووزن رأسها الحربي 5،22 كجم، ويبلغ مداها الأقصى 16 كم.
وبالنسبة للراجمة الصاروخية من طراز (لار 160): فهي من عيار 160 مم ذاتية الحركة، وتتألّف من منصة إطلاق مركب عليها حاضنة بها 18 أنبوبة إطلاق أو حاضنتان بكل منها 13 أنبوب إطلاق، أو حاضنة بها 23 صاروخاً طول الواحد 33،3 متر، ووزنه 110 كجم، ووزن الرأس الحربية 50 كجم، ويبلغ المدى الأقصى للصاروخ 30 كم.
الراجمة الصاروخية طراز (مار 290): فهي غير موجهة، وتتألف من منصة إطلاق مركب عليها حاضنة مؤلفة من 4 أنابيب إطلاق، هذا بخلاف العديد من الصواريخ التي تعمل مع القوات البرية مثل:
صاروخ نوتيلوس:
بدأت إسرائيل مطلع عام 1999م بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية في تشغيل نظام نوتيلوس الذي يعمل بأشعة الليزر وقادر على اعتراض صواريخ كاتيوشا التي تطلقها المقاومة اللبنانية قبل أن تصل إلى إسرائيل.
صاروخ محمول شبيه بصاروخ كروز:
كشفت مصادر بريطانية أن إسرائيل قامت بتطوير صاروخ موجه محمول في تكتم شديد وذلك لاستخدامه في عمليات الاغتيالات وتطلق إسرائيل على هذا الصاوخ اسم مبني كروز.
تطوير صواريخ مضادة للدبابات منخفضة التكلفة:
ذكرت مجلة الديفنس ويكلي أن هيئة رفائيل لتطوير الأسلحة الإسرائيلية قد أكّدت أنها طوّرت عائلة جديدة من الصواريخ الموجهة المضادة للدبابات، للوفاء بمتطلبات جيش الاحتلال الإسرائيلي، وقد تم تصميم هذا النوع من الصواريخ المنخفض التكلفة، والذي عرض في سوق التصدير لإصابة أي هدف في ميدان القتال بما في ذلك الدبابات الحربية الكبيرة والمروحيات المحلّقة في الجو.
وفي وصفها للصاروخ الجديد (جيل) ذكرت المجلة أن تشغيله بسيط ويعمل في ظروف الجو السيئة ويقاوم الإجراءات المضادة بكفاءة عالية، وهناك موديل منه يحمل على الكتف ويمكن وضعه أيضاً على منصة متحركة.
2. صواريخ أرض أرض متوسطة المدى:
يتوفّر لدى الجيش الإسرائيلي طرازات مختلفة للصواريخ أرض أرض أريحا تضم:
(أ) الصاروخ (أريحا 1): الذي طوّرته فرنسا تحت اسم (م د 660)، وتم اختباره في الصحراء الكبرى في شمال أفريقيا عام 1965م، وقد سلّمت باريس إلى الإسرائيليين 14 صاروخاً من قبل سريان قرار حظر تصدير الأسلحة الفرنسية إلى إسرائيل عقب عدوان يونيو 1967م الذي اتخذه الرئيس الراحل شارل ديجول والتي صنعت إسرائيل بعد ذلك شبيهاً له.
(ب) الصاروخ (أريحا 2): وهذا الصاروخ إسرائيلي التصميم والتطوير والإنتاج، وقد أجريت أول تجربة سريّة له عام 1987م، ويبلغ مداه نحو 1300 كم، فيما قدرت مصادر الاستخبارات الأمريكية المدى الأقصى للصاروخ ب 1500 كم.
(ج) الصاروخ (أريحا 3): وهو نوع متطوّر لصاروخ (أريحا 2)، ومازالت البيانات عنه في طي الكتمان، وإن كان يرجّح أن مداه يتعدى 3000 كم، ومازال تحت التجارب، حيث تم رصد إجراء تجربة على كل صاروخ من هذا الطراز في السابع والعشرين من يونيو 2001م.
وهذه الصواريخ جاهزة للإطلاق من الثبات ومن الحركة وهي محمّلة على عربات أو مقطورات سكك حديد مثلاً.
3 الصواريخ المضادة للسفن:
وهي من أفضل الصواريخ نجاحاً في إسرائيل واشتملت على جبرائيل 1 والذي يبلغ مداه 20 كم، وجبرائيل 2 والذي وصل مداه إلى 36 كم، وجبرائيل 3 بلغ مداه 60 كم، والذي بدأ إنتاجه في الثمانينيات.
ومن الصواريخ البحرية أيضاً الصاروخ سطح جو من طراز باراك من صنع إسرائيل، وهو صغير الحجم ويتلاءم مع صغر حجم الزورق الصاروخي الإسرائيلي، وقد دخل هذا الصاروخ الخدمة في عام 1984م.
4. صواريخ أرض جو:
(أ) الصاروخ الجديد باراك يمكن استخدامه على متن السفن والزوارق.
(ب) الصاروخ أدامس وهو نموذج معدّل للصاروخ باراك.
(ج) الصاروخ هوك الأمريكي المعدّل (لوسترايك) تستخدم إسرائيل حالياً الصاروخ الهوك الأمريكي بعد إجراء تعديلات إسرائيلية سرّية، حيث استطاعت عن طريقة إسقاط طائرة ميج 25 السوفيتية الصنع أثناء إحدى الاشتباكات الجوية مع سوريا في أغسطس 1983م فوق لبنان.
5. صواريخ جو جو ومنها:
(أ) صاروخ (يايتون 3-4) المقتبس من الصاروخ الأمريكي سايد وندر، وكان أول استخدام له في حرب 1982م، يتم تركيبه على الطائرات المقاتلة في القوات الجوية الإسرائيلية وهو يماثل الصاروخ شافرير.
(ب) صاروخ شافير من إنتاج شركة (رافائيل) توجيه بالأشعة تحت الحمراء (من نوعين ماك 1، ماك 2)، وطول الصاروخ 47،2 مم، قطره 169 مم، ووزنه عند الإطلاق 92 كجم، وسرعته 5،2 ماخ، مداه الأقصى 5 كم.
(ج) صاروخ ماترا الفرنسي 550.
(د) صاروخ ديربي عرضته وزارة الدفاع الإسرائيلية في معرض لوبورجيه في مايو 2001م قرب باريس صمّمته وأنتجته شركة (رافائيل) تزوّد به الطائرات الحربية مثل ميراج الفرنسية، إف 16، رف 5 الأمريكية، ويمكنه تدميرأهداف على المدى القصير أو المتوسط حتى 60 كم.
6. صواريخ جو أرض:
(أ) شرايك ومافريك مطوران عن صاروخين أمريكيين ومدى كل منهما 50 كم.
(ب) وول أي موجه راداري وتليفزيوني.
(ج) الصاروخي 1 LUZ موجّه تليفزيوني ومخصص لتدمير منصات الصواريخ ويقدر مداه بحوالي 80 كم.
(د) الصاروخ جو-أرض طراز بوباي 1، وبوباي 2، ومن المقرر أن تحملها طائرات إف 16، وإف 4 الأمريكية الصنع.
7. صواريخ جو سطح:
جبرائيل ماركة 3 ويعمل بنظام التوجيه الإيجابي يتم إطلاقه من الطائرات الإسرائيلية طراز (كفير)، ويطلق من مدى 36 كم، وطوله 81،3 م، وسرعته 7ر. ماخ.
8. الصواريخ الفضائية:
منها الصاروخ شافيت الذي يتراوح مداه ما بين 4500 7000 كم، وبمقدور هذا الصاروخ حمل رؤوس نووية وتقليدية، هذا وقد استخدمت إسرائيل هذه الأنواع من الصواريخ في إطلاق سلسلة الأقمار الصناعية الإسرائيلية للفضاء تحت اسم (أوفق)، ومنها:
أوفق 1 الذي أطلق في 19 سبتمبر 1988م.
أوفق 2 الذي أطلق في 5 أبريل 1990م.
أوفق 3 الذي أطلق في 5 أبريل 1995م.
أوفق 4 الذي أطلق في عام 1988م واحترق في الجو بعد إطلاقه.
أوفق 5 الذي أطلق في 28 مايو 2002م.
9. الصواريخ المضادة للصواريخ في إسرائيل:
كما أمدّت الولايات المتحدة الأمريكية إسرائيل بالعديد من الصواريخ المضادة للطائرات والصواريخ المضادة للصواريخ، كما قامت إسرائيل بالتعاون مع الولايات المتحدة الأمريكية بتعديل وتصنيع أعداد أخرى عديدة من أهمها:
الصاروخ أرو (حيتس):
ترجع الجهود الإسرائيلية في تصنيع هذا الصاروخ إلى التعاون العسكري الأمريكي الإسرائيلي في برنامج حرب النجوم أو ما يسمى بحرب الكواكب، أو ما كان يطلق عليه البعض خطة الدفاع الاستراتيجي SDI للرئيس ريجان والذي كان أوكل العمل لإنجازه إلى الفريق المشترك من البنتاجون، وقسم حوما في الصناعات الجوية العسكرية الإسرائيلية، وكانت إسرائيل ثاني دولة في العالم بعد المملكة المتحدة تنضم للمشروع، قد بدأ عام 1983م بتمويل يقدر أنه وصل 5،1 مليار دولار يغطيه الجانب الأمريكي بنسبة 75% على أن يتم التطوير التكنولوجي على أيدي الصناعات الجوية العسكرية الإسرائيلية في بئر يعقوب جنوب إسرائيل، هذا ولم يدخل المشروع حيز التنفيذ الفعلي إلاّ عند إطلاق العراق 39 صاروخاً سكود على إسرائيل أثناء حرب الخليج الثانية في عام 1991م.
هذا وأجريت آخر تجربة لهذا الصاروخ خلال العام 1999م، ودخل الخدمة أوائل العام 2000م عقب نصب بطارية في قاعدة بالماشيم، وتجري إسرائيل عمليات تسويق لهذا الصاروخ لعدة دول منها بريطانيا وتركيا.
وقد استنفرت إسرائيل نظامها الدفاعي المضاد للصواريخ وباتت جاهزة للدفاع عن تل أبيب، والمراكز السكانية الرئيسة الأخرى، تحسّباً لهجمات بصواريخ سكود العراقية في حال قيام الولايات المتحدة الأمريكية بغزو العراق.
صاروخ حيتس 2:
يؤكد عدد من الخبراء العسكريين أن إنتاج صاروخ حيتس 2 يأت ضمن رؤية القيادات العسكرية والأمنية الإسرائيلية التي تعد أن تطوير سلاح صواريخ الردع المضادة، وأقمار التجسس مسألة في غاية الأهمية في سياق تعزيز ما يسمى بالقدرة الردعية الإسرائيلية إلى درجة تعد فيها القدرة النووية الإسرائيلية من جهة، والصواريخ المضادة وأقمار التجسس من جهة أخرى مسألتان متوازيتان في المفهوم الإسرائيلي لمنظومة الأمن المتكامل، وليس فقط استكمال منظومة الأمن الإسرائيلي هو الدافع وراء إنتاج صاروخ (حيتس 2)، ولكن هذا التطور يدخل ضمن تطورات تدفع باتجاه تغيير العقيدة الإسرائيلية للأمن، لاسيما بعد أن بدأت عدد من الدول العربية والإسلامية تطوير صواريخها مثل إيران التي نجحت في عمل تجربة صاروخ (شهاب 3)، وبالتالي تهدد قلب إسرائيل.
إضافة لماسبق، فإن ذلك يدخل ضمن تصورات العسكريين في إسرائيل بأن الجيش الإسرائيلي في المستقبل من المفترض أن يكون أقل عدداً لازدياد اعتماده على النوعية بدلاً من الكمية، كما قد يقلل الجيش من اعتماده على سرعة الحركة باستخدام الدبابات والطائرات، ويعوّض ذلك باستخدام الأسلحة الأكثر ذكاء والصواريخ الموجهة ذات القدرات التدميرية العالية، فضلاً عن وسائل دفاعها المضاد للصواريخ الباليستية.
وسيتشكل هذا النظام من:
1. مركبات جوية (أي طائرات) موجهة من دون طيار تحلّق على ارتفاع عالٍ لمدة طويلة سواء من حيث الطاقة أو القدرة على البقاء.
2. عدد من الصواريخ المعترضة الصغيرة قليلة الوزن خفيفة الحركة.
3. أجهزة تجسس سلبي كهربائية بصرية تقوم بمهمات القيادة والتوجيه عن بعد.
هذا ويفترض أن أجهزة التجسس السلبي الموجودة على الطائرات من دون طيار يمكن أن تتلقى معلومات من أقمار التجسس الصناعية، وأن لديها القدرة على رصد الصواريخ الباليستية المعادية وتتبعها أثناء مرحلة انطلاقها الأولى وتمييزها عن الصواريخ الهيكلية المخادعة، ثم تطلق الصواريخ لتدمير الصاروخ الباليستي في بداية انطلاقه.
وتقوم إسرائيل حالياً بتطوير طائرة من دون طيار قادرة على التحليق على ارتفاع 50 ألف قدم، وعلى حمل صواريخ تسمى (10 HA) ويقدر تكلفة المشروع حوالي ملياري دولار تنفق على مدى 7 10 سنوات لذلك تطلب إسرائيل مساهمة الولايات المتحدة في تمويل المشروع.
هذا بخلاف قيام إسرائيل بتصنيع كافة أسلحة التدمير الشامل، بل واستخدمتها ضد الدول العربية في عدوانها المتكرر عليها من أسلحة كيميائية وبيولوجية ونووية، حيث تشير التقارير إلى امتلاكها من 250 400 رأس نووي، هذا بخلاف تصنيعها أسلحة وذخائر مخصصة لمواجهة الانتفاضة الفلسطينينة تصدر منها لدول عديدة بدعوى مواجهة الشغب مثل: تركيا لمواجهة الأكراد، والهند لمواجهة الحركات الإسلامية.
هكذا يتضح لنا التوجهات الإسرائيلية في تنمية قدراتها العسكرية، وتعزز صناعاتها الحربية حتى لا تقع تحت سيطرة وفريسة الولايات المتحدة الأمريكية حليفتها الأساسية في المنطقة والعالم، خاصة وأن صناعتها الحربية أصبحت عنصراً رئيسياً في دعم علاقاتها مع العديد من دول العالم من خلال صفقات بيع الأسلحة أو من خلال تقديم خبراتها وتكنولوجيا التسلّح للدول الكبرى مثل: روسيا، والصين، والهند، وتركيا، وأصبح الدافع لدعم وتطوير علاقاتها الدبلوماسية من هذه الدول لإسرائيل بهدف نقل تكنولوجيا التسلّح لهذه الدول في ظل المتغيرات الدولية، وتحكم الولايات المتحدة الأمريكية بهذه التكنولوجيا المتقدمة.
هذا وللصناعات العسكرية الإسرائيلية أهداف استراتيجية أخرى منها توطيد علاقاتها مع الدول الأخرى كأحد عناصر صنع السياسة الخارجية، كما أنه عنصر مهم في تهديد الدول العربية عن طريق دول الجوار من خلال التغلغل في أسواق الدول المجاورة، مثلما تفعل إسرائيل في أفريقيا خاصة دو ل القرن الأفريقي ودول حوض النيل وغيرها


** المصدر http://www.kkmaq.gov.sa/Detail.asp?InNewsItemID=105709
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
تأخذ الادارات الاميركية على العرب اتخاذهم موقفا سليبا من الولايات المتحدة، وتسعى وسائل الاعلام المختلفة في الولايات المتحدة للترويج لسلبية الموقف العربي منها، بانه ناتج عن عداء عنصري ينطوي على مجرد السلبية من الحضارة الغريبة التي تمثل اميركا ذروتها في هذه المرحلة.

قلة من الامريكيين تدرك ان العرب لم يكن لهم موقفا سلبيا من الولايات المتحدة قبل خمسين عاما، ولكن بعد قيام “اسرائيل” في العام 1948 واعتراف الولايات المتحدة بـ “اسرائيل” التي لم يكن لها أي وجود تاريخي، وضعت العرب الى ان ياخذوا موقفا من الولايات المتحدة. غير ان هذا الموقف لم يصل آنذاك الى الاقصى، بل بقي العرب يراهنون على اتزان في المواقف السياسية الاميركية تجاههم.

ولكن مع بداية الستينات لاح الموقف الاميركي ينزاح كليا نحو “اسرائيل”، وبدأت المساعدات المالية والعسكرية تصل لـ”اسرائيل” وتتوسع الاخيرة في الاراضي العربية بالسلاح الاميركي، وتقتل العرب بالسلاح الامريكي، وهو الامر المستمر حتى اليوم.

هذا الموضوع يؤكد الدعم العسكري الاميركي لـ “اسرائيل”.



حتى سنة 1966 لم تكن الولايات المتحدة الاميركية من موردي السلاح لـ”اسرائيل” باستثناء تزويدها ببعض بطاريات صواريخ "هوك" المضادة للطائرات في عام 1962، وبداية من السبعينيات اصبحت الولايات المتحدة مورد السلاح الرئيسي.

وتزامن توريد السلاح بزيادة القروض والمنح العسكرية حتى سنة 1973. ومنذ سنة 1985 تحولت القروض الى منح "هبات" واصبح مجمل المنحة الاميركية يساوي 1.8 بليون دولار سنويا لتمويل مشتريات السلاح وانشطة البحث والتطوير. وخلال الثمانينات تم توقيع العديد من مذكرات التفاهم التي تحدد اطار العلاقة بين البلدين. وفي سنة 1994 مثلت المساعدة الاميركية 30% من ميزانية الدفاع “الاسرائيلية”، وبعد حرب الخليج الثانية عام 1991 تلقت “اسرائيل” شحنات سلاح اضافية من المخازن الاميركية بما قيمته 2 بليون دولار، اشتملت على 71 طائرة قتالية ومروحيات وغيرها من الانظمة.



تدل التقارير الاستراتيجية الى ان الانفاق العسكري في “اسرائيل” يتصف بالتركيز على التكنولوجيا والمعدات الحديثة ويقل الانفاق نسبيا على الافراد والاجور حيث توجه نسبة 50-60% من الميزانية لشراء الاسلحة من الداخل والخارج والباقي للانفاق على القوة البشرية، في حين ان الولايات المتحدة نفسها ومعظم دول حلف "الناتو" تنفق 25% فقط من ميزانية الدفاع على مشتريات السلاح ويعكس هذا الميل في توزيع ميزانية الدفاع الى طبيعة العقيدة العسكرية “الاسرائيلية” واعتمادها على التفوق التكنولوجي (النوعي) وقوة النيران، وبكل المقاييس فان شراء السلاح والاستزادة منه يعتبر عنصرا اساسيا في الاستراتيجية “الاسرائيلية”، وفي الانفاق العسكري في الكيان الصهيوني.



الاسلحة الاميركية في القوات البرية “الاسرائيلية”
تتوافر الانظمة التسليحية والوسائط القتالية الاميركية في القوات البرية “الاسرائيلية” بنسب ملحوظة حيث تتجاوز الـ 50% في بعض الاصناف. فعلى سبيل المثال تبلغ هذه النسب في صنف دبابات القتال الرئيسية حتى 38%، وحتى 65% في صنف ناقلات الجنود المدرعة، وحتى 28% في صنف المدفعية المقطورة لكنها ترتفع حتى 72% في صنف المدفعية ذاتية الحركة. بالاضافة الى توافرها في المدفعية الصاروخية التكتيكية والانظمة الصاروخية الموجهة المضادة للدبابات وكذلك المضادة للطائرات واجهزة الرقابة المتطورة، وفي مجال الاسلحة الخفيفة والرشاشات المتنوعة واهمها:



أ ـ الاسلحة الخفيفة والرشاشات:

ـ البندقية الالية الاميركية طراز M 16 A عيار 5.56 ملم.

ـ البندقية نصف الالية، الاميركية طراز M 14 عيار 7.62 ملم.

ـ القاذف الصاروخي م/د الاميركي طراز "لو" عيار 66 ملم.

ـ الرشاش المتوسط الاميركي برونينغ طراز M 1919. A 4 عيار 7.62ملم.

ـ الرشاش الثقيل الاميركي "برونينغ" طراز M. Z. Hb

ـ الرشاش الثقيل الاميركي طراز M 85 عيار 12.7 ملم. ويركب هذا الرشاش على الدبابات والناقلات المدرعة الامريكية
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
ب ـ دبابات القتال الاساسية والعربات المدرعة:

تمتلك القوات المدرعة “الاسرائيلية” زهاء 1525 دبابة قتال رئيسية من صنع اميركي من اصل (4095) دبابة قتال رئيسية الاجمالي العام في القوات البرية “الاسرائيلية” وطرازات هذه الدبابات والمدرعات ذات المنشأ الاميركي هي كالتالي:

ـ 325 دبابة من طراز M 48. A.5 باتون.

ـ 400 دبابة من طراز M 60 مشتقة مباشرة عن سلسلة الدبابة الاميركية "باتون".

ـ 600 دبابة من طراز M 60 A.1 وهي التعديل المطور (الاول) للدبابة باتون.

ـ 200 دبابة من طراز M 60 A3 لها التدريع والتسليح السابق نفسه لكنها مزودة بنظام "قيادة نيران" أي توجيه رمي اكثر حداثة وتطورا واجهزة تعليق افضل، ولها جهاز لقياس المسافات يعمل بالليزر حتى مسافة 5000 متر فضلا عن الحاسب الآلي "الكومبيوتر" وتجهيزات فنية اخرى.

ـ 5900 ناقلة جنود مدرعة من طراز M 113 A1/A2 المجنزرة البرمائية.



ج ـ مدفعية الميدان العادية:

ـ يدخل في تسليح قطعات وتشكيلات مدفعية الميدان “الاسرائيلية” زهاء (906) فوهة مدفع ميدان اميركي ذاتي الحركة ومقطور من اصل (1550) فوهة مدفع ميدان متنوع اجمالي المدفعية العادية (التقليدية) في الجيش “الاسرائيلي”. حيث يشكل العتاد المدفعي ذو المنشأ الاميركي نسبة 50% من المدفعية “الاسرائيلية” ذاتية الحركة ونسبة 28% من المدفعية المقطورة. والطرازات الاميركية من مدفعية الميدان واعدادها في الجيش “الاسرائيلي” هي كالتالي:

1ـ مدافع ذاتية الحركة: الاجمالي العام 796 مدفعا.

ـ 530 مدفعا من عيار 155ملم طراز M 109 A.1/A.2.

ـ 230 مدفعا من عيار 175 ملم طراز M 110.

ـ 36 مدفعا عيار 203ملم طراز M 110.

2ـ مدافع مقطورة: الاجمالي العام 110 مدافع.

ـ 60 مدفعا عيار 105 ملم، طراز M 101 وهو مدفع هاوتزر مقطور.

ـ 50 مدفعا عيار 155 ملم، طراز M 114 A1 وهو مدفع هاوتزر مقطور.



د ـ المدفعية الصاروخية
ـ 9 راجمات صاروخية من طراز MLRS عيار 227 ملم، وهي مدفعية صاروخية من صنع الولايات المتحدة الاميركية ترمي صواريخ غير موجهة، ذات مدى بعيد مخصصة لتأمين الدعم المدفعي العام على مستوى الفرقة والفيلق.

ـ 20 قاعدة صاروخية من طراز (لانس) MGM 52 C Lance التي ترمي صواريخ موجهة ارض ـ ارض، دخلت الخدمة في الجيش “الاسرائيلي” منذ العام 1986م. وتشكل لواء صواريخ ارض ـ ارض طراز (لانس) الموجود لدى الجيش “الاسرائيلي” حاليا.



هـ ـ الاسلحة الصاروخية الموجهة المضادة للدروع:

تستخدم القوات البرية “الاسرائيلية” طرازين (تاو) و (دراغون) من الانظمة الصاروخية الاميركية الصنع المضادة للدبابات، وابرز المواصفات عنهما كما يلي:

ـ 200 منصة اطلاق من طراز BGM 71 TOW وهو صاروخ ثقيل مضاد للدبابات أي انه بحاجة الى منصة اطلاق لاستخدامه.

ـ 780 صاروخا موجها من طراز FGM 77 Dragon وهو صاروخ يطلق من على الكتف مع استناده الى منصب امامي خفيف.



و ـ القواذف الصاروخية عديمة التراجع : يوجد في التسليح البري “الاسرائيلي” نظام واحد هو المدفع M 40 عيار 106 ملم.

ـ 250 قاذفا صاروخيا من طراز M 40. A1 عيار 106 ملم وهو مدفع عديم الارتداد اميركي الصنع اصلا، ولكنه انتج بترخيص في “اسرائيل”.



زـ المدفعية المضادة للطائرات: يوجد في القوات البرية “الاسرائيلية” نوعان من المدفعية م/ ط الاميركية الصنع، هما: المدفع فولكان طراز (م ـ 163) والمدفع فولكان طراز (م ـ 167) وابرز المواصفات الاساسية لكل منهما كما يلي:

ـ 35 مدفع فولكان طراز M 163 Vulcan عيار 20 ملم: مدفع ذاتي الحركة مضاد للطائرات.

ـ 40 مدفع فولكان طراز M 167 Vulcan عيار 20ملم: وهو النموذج المتطور من النظام السابق (م ـ 163) فولكان، وله القدرات الفنية ذاتها باستثناء القدرة على الحركة.



ح ـ الانظمة الصاروخية المضادة للطائرات: يوجد مع القوات البرية “الاسرائيلية” نظام م/ ط واحد من صنع اميركي هو نظام المجموعة الصاروخية الاميركية "ارض ـ جو" طراز (تشابارال).

ـ 45 منظمة صاروخية م/ط موجهة طراز M 48. A1 Chapparal يتألف نظام تشابارال الاميركي الصنع من عنصرين: الاول حاملة الية مجنزرة طراز M 730 والثاني منصة اطلاق طراز M 54 .



ط ـ الصواريخ الموجهة م/ط، الفردية (ارض ـ جو): تتسلح الوحدات البرية “الاسرائيلية” بصواريخ م/ ط موجهة من صنع اميركي من نوع (ارض ـ جو) ويطلق الصاروخ من قبل جندي واحد على الطائرات المنخفضة من فوق الكتف. وتملك القوات “الاسرائيلية” نوعين او طرازين من هذه الاسلحة الصاروخية هما:

ـ 900 صاروخ موجه م/ط طراز "ردآي" (Red Eye) وهو صاروخ م/ط موجه يطلق من على الكتف.

ـ الصاروخ الموجه م/ط طراز "ستينغر" (Stinger) وهو صاروخ خفيف م/ط موجه يطلق من على الكتف ايضا.



الوسائط الاميركية في البحرية “الاسرائيلية”
يلاحظ ان سلاح البحرية “الاسرائيلي” هو اقل نوع من انواع القوات المسلحة “الاسرائيلية” حظا بحيازة الوسائط القتالية والاسلحة الاميركية. نظرا لاعتماد “الاسرائيليين” على الذات في صناعة وسائط القتال البحرية، لذا نشاهد نوعين من الانظمة او وسائط القتال التي هي من منشأ اجنبي وهما: الصاروخ طراز "هاربون" والحوامة "دوفين" فقط.

ـ 100 الصواريخ الاميركية من طراز "هاربون" (Harpoon) سطح ـ سطح، البحرية: تسلمت البحرية “الاسرائيلية” هذه الصواريخ الاميركية على دفعتين في العامين 1980 و1981.

ـ 5 حوامات طراز "دوفين" (SA 366 .G) للتهديف فوق الافق: ثلاث منها مع الطرادات (ساغر ـ 5) بمعدل حوامة لكل طراد، واثنتان مع الزورقين الصاروخيين طراز (ALIYA) بمعدل حوامة مع كل زورق صاروخي. ويعود انتاج هذه الحوامة الى شركة الصناعات الفرنسية "ايروسباسيال" حيث استلمت “اسرائيل” الطائرتين الاوليين في منتصف العام 1986، بانتظار تسلم 20 حوامة اخرى تباعا.



الوسائط الاميركية في سلاح الجو “الاسرائيلي”
يعتبر سلاح الجو “الاسرائيلي”، الذراع الرئيسية الضاربة للجيش “الاسرائيلي”، والعنصر الاول الحاسم في الحروب مع العرب. ولهذا يحصل سلاح الجو المذكور على نحو اكثر من 50% من الموازنة العسكرية “الاسرائيلية” وتبذل محاولات مستمرة ونشيطة لتعزيزه وزيادة فعاليته. لذا ينال الحظ الاوفر في حيازة الاعتدة والوسائط الجوية الاميركية الصنع. ونظرة سريعة واجمالية الى هذا السلاح المميز لدى القيادة “الاسرائيلية” نجد انه يضم في قوامه: الاعتدة الجوية التالية:
 

morocco

خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
28 أكتوبر 2007
المشاركات
2,334
التفاعلات
59 0 0
الطائرات المقاتلة، والمقاتلات القاذفة:

ـ 180 طائرة طراز سكاي هوك (SKYHAWK. A-4. N): منها 50 طائرة في الاسراب الجوية العاملة (4 اسراب) و130 طائرة في التخزين.

ـ 75 طائرة طراز فانتوم اف 4 أي (Phantom F4 E) منها 25 طائرة من الطراز الاصلي نفسه و50 طائرة من نوع (F4 E – 2000) المعدل اسرائيليا. وجميع هذه الطائرات بنوعيها في الاسراب الجوية العاملة (5 اسراب) باستثناء سرب واحد من النوع المعدل أي "فانتوم ـ 2000" في الاسراب الاحتياطية.

ـ 63 طائرة من طراز (F-15) الاميركية الصنع من الفئات (َA وB و C و D) وهنا سندرس من تلك الفئات الطائرة (F-15 C EAGLE) التي تستخدم لتحقيق التفوق الجوي من خلال تنفيذ المهام الجوية ضد الطائرات المعادية في الهجوم وفي الدفاع.

ـ 205 طائرات طراز (F-16) من الفئات (A و B و C و D) والفئة الغالبة هي الفئة (A) وتشكل هذه الطائرات في سلاح الجو “الاسرائيلي” 7 اسراب جوية عاملة.

ـ طائرات الاستطلاع: لدى “اسرائيل” 22 طائرة استطلاع حديثة منها 14 طائرة من نوع RF-4.E)) فانتوم وطائرتان من نوع (F-15 D) وجميعها من صنع اميركي. ولكنها مجهزة باجهزة رصد وتصوير خاصة.

ـ طائرات الانذار المبكر: لدى سلاح الجو “الاسرائيلي” 4 طائرات من طراز (E-2.C)

ـ 4 طائرات طراز( E-Z.C. Hawkeye) وهي طائرة من صنع شركة "غرومان" الجوية الفضائية.

طائرات الحرب الالكترونية: للاستطلاع الالكتروني والاجراءات الالكترونية المعاكسة:

ـ 6 طائرات بوينغ ـ 707 وهي طائرة نقل مدنية متعددة المهام ركبت عليها الصناعة الجوية “الاسرائيلية” تجهيزات ومعدات للاستطلاع الالكتروني والاجراءات الالكترونية المعاكسة.

طائرات صهاريج:

ـ 3 طائرات بوينغ 707 حولت من قبل الصناعة الجوية “الاسرائيلية” الى صهاريج وقود لتزويد الطائرات المقاتلة بالوقود اثناء التحليق في الجو. ومن اجل زيادة مسافة مدى العمل للطيران المقاتل.

ـ 5 طائرات من نوع (KC-130.H) للغاية السابقة نفسها والمهام الجوية المطلوبة.

طائرات النقل العسكري:

ـ 4 طائرات بوينغ 707 يملك سلاح الجو “الاسرائيلي” 13 طائرة من هذا الطراز، حول 6 طائرات منها الى طائرات حرب الكترونية، و3 طائرات صهريج، كما مر معنا آنفا. و4 طائرات التي نحن بصددها كطائرات للنقل الثقيل. وهي طائرة للنقل الثقيل وطائرة صهريج وطائرة للتشويش الالكتروني. وقد ادخل “الاسرائيليون” على هذه الطائرة تعديلات بحيث يمكن ادخال شحنات ذات حجم كبير الى داخل الطائرة.

ـ 12 طائرة من نوع (C-130.H) Hercules وهي طائرة للنقل التكتيكي والاستراتيجي والقيام ببعض المهام الاخرى.

طائرات الارتباط: تستخدم القوات الجوية “الاسرائيلية” 30 طائرة ارتباط منها طائرتان طراز(ايلاندر) و20 طائرة طراز(سيسنا) و8 طائرات طراز(كوين اير) 80 وسندرس هنا طائرات (سيسنا) لانها الاكثر عددا من طائرات الارتباط.

ـ 20 طائرة من طراز CESSNA. Skywagon وهي طائرة نقل خفيفة بستة مقاعد ذات محرك واحد قوته 230 حصانا. وهي تستخدم في اعمال النقل الخفيف والمراقبة وتحقيق الارتباط التكتيكي.

الحوامات الهجومية المسلحة: يملك سلاح الجو “الاسرائيلي” 116 حوامة مسلحة هجومية وجميعها من صنع اميركي وهي:

ـ 39 حوامة هجومية اميركية من طراز (AH-1.F) كوبرا، طاقمها يتألف من اثنين.

ـ 42 حوامة هجومية اميركية من طراز (AH-64.A) اباتشي، طاقمها يتالف من اثنين.

ـ 35 حوامة هجومية اميركية الصنع من طراز هيوز ـ 500" هي حوامة هجومية مضادة للدبابات وتصلح للمساندة التكتيكية القريبة لانها قادرة على تنفيذ مختلف المهام في الهجوم الارضي ومساندة القوات البحرية بالدعم المباشر.

حوامات النقل العسكري: تملك “اسرائيل” زهاء 106 حوامات للنقل العسكري المتنوع بالاضافة الى(2) حوامتين للتفتيش والانقاذ. من الطرازات والاعداد التالية:

ـ 42 حوامة من نوع (Sikorsky CH-53.D) وتستطيع هذه الحوامة نقل 38 جنديا بكامل اسلحتهم او 64 جنديا كحد اقصى. وتحمل حمولة خارجية وزنها 9500 كلغ الى مسافات قصيرة.

ـ 10 حوامات من طراز (UH-60) بلاك هوك، والتي تسلمتها “اسرائيل” منذ عام 1994 بعد حرب الخليج الثانية.

ـ 54 حوامة من طراز (Bell-206) للنقل الخفيف ومتعددة المهام.

ـ 2 حوامتان من طراز (HH-65.A) Sikorsky تعتبر من الحوامات القديمة في الجيش الاميركي. وتستخدمان في الجيش “الاسرائيلي” للتفتيش والانقاذ.

الصواريخ الموجهة (جو ـ ارض):

ـ الصاروخ الاميركي طراز "مافريك" (AGM-65. Maverick) هو صاروخ (جو ـ ارض) يطلق من بعيد.

ـ الصاروخ الاميركي طراز "هاربون" (AGM-84. A.Harpoon) هو صاروخ (جوـ ارض) اميركي الصنع مضاد للسفن في جميع الاحوال الجوية.

ـ الصاروخ الاميركي طراز "شرايك" (AGM-45.Shrike) المضاد للرادارات: هو صاروخ موجه (جوـ ارض ـ سطح) ملاحق للاشعاعات الرادارية.

ـ الصاروخ الاميركي طراز "ستاندارد" (AGM-78.Standard) المضاد للرادار. وهو صاروخ (جو ـ ارض) ملاحق للاشعاعات الرادارية واحدث من الصاروخ السابق (شرايك) وتم فيه استدراك عدد من النواقص والعيوب التي كانت موجودة في الصاروخ شرايك الانف الذكر.

ـ الصاروخ الاميركي طراز "هيل فاير" (AGM-114. Hellfire) ارتبط اسم هذا الصاروخ المضاد للدبابات (جو ـ ارض) باسم الحوامة الهجومية الاميركية طراز "اباتشي" ويوجه هذا الصاروخ بالليزر ويصل مداه الى 8 كلم وتحمل الحوامة المذكورة 16 صاروخا من هذا النوع.

الصواريخ الموجهة جو ـ جو

ـ الصاروخ الاميركي طراز سبارو (AIM-7. Sparrow) صاروخ (جو- جو) موجه راداريا بطريقة نصف فعالة ويحتوي على راس حربية شديدة الانفجار، ويمكن ان يستخدم في مختلف ظروف الطقس وعلى مختلف الارتفاعات ضد الطائرات ذات القدرات العالية من حيث السرعة والمناورة.

ـ الصاروخ الاميركي طراز "سايد ويندر" (AIM-9. Sidewinder) هو صاروخ جو ـ جو متقدم، قصير المدى، ذو سرعة فوق صوتية، ويستخدم نظام توجيه سلبي بالاشعة تحت الحمراء من اجل مهاجمة الاهداف الجوية المعادية.

الطائرات دون طيار: تستخدم “اسرائيل” عدة طرازات من الطائرات دون طيار لاعمال المراقبة والرصد والتصوير والاستطلاع، معظمها من صنع محلي “اسرائيلي” والبعض الاخر مستوردة من صنع اجنبي وابرز النماذج الاميركية الصنع هي: الطائرة المسيرة طراز "فايربي" (Teledyne Ryan Firebee.124.l) التي دخلت الخدمة في سلاح الجو “الاسرائيلي” منذ العام 1971 وهي طائرة دون طيار للتحليق على ارتفاعات عالية ويمكن استردادها ذات محرك توربيني نفاث.
الصواريخ الاميركية (ارض ـ جو)

تتبع منظومات الدفاع الجوي سلاح الجو “الاسرائيلي” من الوجهة القيادية العملياتية حيث يتوفر ثلاثة انواع من انظمة الدفاع الجوي هي: منظومة الدفاع الجوي من طراز (هوك المحسن)، والنظام الصاروخي المضاد للصواريخ طراز (باتريوت) والنظام الصاروخي المضاد للطائرات طراز (تشابارال).

ـ 17 سرية طراز "هوك المحسن" (MIM-23.B.I.Hawk) ان هذه المنظومات الصاروخية الموجهة تستخدم للتأثير على الاهداف الجوية والفردية المحلقة على ارتفاع منخفض. او متوسط وبسرعة فوق صوتية او تحت صوتية.

ـ 3 سرايا من طراز "باتريوت" (MiM-104.Patriot): التي ذاع صيتها خلال حرب الخليج الثانية عام 1991 وقوام كل بطارية "باتريوت" مؤلف من جهاز رادار ومحطة لتوجيه النيران و8 قواعد اطلاق كل قاعدة تحمل 4 صواريخ ومجموعة التغذية الكهربائية. يبلغ المدى الافقي للصاروخ 70 كلم والمدى العمودي 24كلم. والراس الحربيةوزنها 73 كلغ. وهو من الصواريخ الموجهة راداريا وبشكل نصف ايجابي. ولكنه يتميز بقدرته على ملاحقة الهدف الجوي (او الصاروخي) ذاتيا في المراحل الاخيرة من التحليق في الجو. وحامل هذاالنظام "باتريوت" هي وسائط ارضية مقطورة وذاتية الحركة
 

الزعيم

صقور الدفاع
إنضم
20 يوليو 2012
المشاركات
9,087
التفاعلات
371 1 0
موضوع ميل ورائع ولكن لا اظن ان اسم اسرائيل يصلح ربما الكيان الصهيوني او العدو الصهيوني
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى