بريجينيف يهدد ويضع القوات السوفييتية في حالة تأهب ويطالب بانصياع إسرائيل الفوري لقرار

يحي الشاعر

كبير المؤرخين العسكريين
عضو مميز
إنضم
2 فبراير 2008
المشاركات
1,583
التفاعلات
83
بريجينيف يهدد ويضع القوات السوفييتية في حالة تأهب ويطالب بانصياع إسرائيل الفوري لقرار مجلس الأمن
...



حرب أكتوبر


- الحلقة الواحد وثلاثون -
..


بريجينيف يهدد ويضع القوات السوفييتية في حالة تأهب ويطالب بانصياع إسرائيل الفوري لقرار مجلس الأمن



أسرار تأتى ... بعد دهور ... ليعرف الشعب المصرى والعربى ، ماذا كان يدور خلف ظهره ...


يحى الشاعر






بريجينيف يهدد ويضع القوات السوفييتية في حالة تأهب ويطالب بانصياع إسرائيل الفوري لقرار مجلس الأمن
حرب أكتوبر من الوثائق السرية الأمريكية – الحلقة الـ 31
في مساء يوم 23 أكتوبر (بتوقيت الشرق الأوسط – بعد الظهر بتوقيت واشنطن) أرسل الزعيم السوفييتي رسالتين متتاليتين إلى الرئيس نيكسون عبر الخط الساخن الذي لم يستخدم منذ حرب 1967. نقدم هنا إحدى الرسالتين ، وفيها يبدو الانفعال السوفييتي وقد بلغ مداه. وقد صرح بريجينيف بأن القيادة الأمريكية تعلم كيف تم السماح لإسرائيل بانتهاك قرار مجلس الأمن 338 لوقف إطلاق النار. وهو في هذا يصرح بشكوكه القوية أن إسرائيل قد أعطيت الضوء الأخضر – إن لم يكن التحريض الصريح – لاستمرار عملياتها العسكرية.
وقد هدد بريجينيف بأنه إذا لم تتخذ خطوات حاسمة وفورية لإجبار إسرائيل على الانصياع لقرار مجلس الأمن فإن العلاقات الأمريكية السوفيتية ستتأثر. وبالفعل في مساء نفس اليوم أمر بريجينيف بوضع قطاعات كبيرة من القوات السوفيتية – خاصة في البحر الأبيض – في حالة تأهب.
لقد شعر كيسنجر بخطأه الفادح في تحريض جولدا مائير على انتهاك وقف إطلاق النار ، ولعله شعر بعد مراسلات بريجينيف والتصعيد غير المتوقع للتوتر الأمريكي السوفييتي ، شعر بأن الأمور تخرج من تحت يده. وقد سارع كيسنجر – كما بين روبرت ماكفيرلين من هيئة الأمن القومي في جمعه لوثائق كيسنجر الخاصة بحرب أكتوبر ، سجل أن كيسنجر اتصل بالسفير الإسرائيلي دينيتز وأخذ يصرخ فيه قائلا " بحق المسيح ، ألا تفهم خطورة ما يحدث؟ يجب أن تتوقفوا فورا ..". ولقد عاتب السفير الإسرائيلي كيسنجر بعد ذلك وقال له"لو كنت ناشدتنا برسول آخر ، لكنا استجبنا أسرع من ذلك!". (فكلا الرجلين كيسنجر ودينيتز يهوديان).
الموقف السوفييتي القوي الذي تبلور في استصدار قرار مجلس الأمن بسرعة بناء على الطلب المصري ، ثم الموقف الحاسم يومي 23 و 24 أكتوبر كما هو واضح من هذه الوثائق "الأمريكية" يكشف صلابة الموقف السوفييتي واستجابته الأمينة مع حلفائه وقت الأزمات. وهذا الأمر من المهم معرفته ، لأنه كان شائعا وقت الحرب أن السوفييت تقاعسوا عن نجدة العرب. والمتتبع لهذه الوثائق يرى عكس ذلك تماما. موقف القيادة السوفييتية كان قويا في دعمه للعرب خاصة لو أخذنا في الاعتبار البرود الذي كان ينتاب العلاقات السوفيتية المصرية بعد طرد الخبراء السوفييت.
ولعل هذا يوجه الأنظار في الوقت الحالي لمراجعة العلاقات العربية الروسية من جديد خاصة بعد أن بدأت روسيا تستعيد دورها الدولي تدريجيا ، وبحيث تتنوع علاقاتنا الخارجية.
وقد كان هذا الاعتقاد بتقاعس الروس واضحا حتى عند الرئيس السادات، إذ أنه وبرغم طلبه مرارا من السوفييت استخدام نفوذهم لوقف إطلاق النار ، إلا أنه يبدو لم يكن على ثقة من استجابتهم السريعة ، فبادر بالاتصال – ولأول مرة – بالرئيس نيكسون في نفس الوقت يحثه على أن يكون ضامنا لوقف إطلاق النار (كما سبق في الحلقة الخامسة والعشرين). بل ربما لو اطلع الرئيس السادات على هذه الاتصالات السوفييتية الأمريكية في حينها ما كان أطلق فيما بعد تصريحه الشهير بأن "99% من أوراق اللعبة في يد الولايات المتحدة".
البيانات المصرية العسكرية التي صدرت مساء 23 و 24 أكتوبر تبين الانزعاج الشديد من خرق إسرائيل لوقف إطلاق النار. منها البيانان 57 ، 60.

البيان الرقم (57) التاريخ: 23/10/1973
سعت : 2157

الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة
بسم الله الرحمن الرحيم
استمر انتهاك قوات العدو لقرار وقف إطلاق النار طوال اليوم حيث واصلت
إطلاق نيرانها على مواقع قواتنا شرق القناة وغربها واستخدمت في عدوانها
أعداداً كبيرة من الطائرات والدبابات والمدفعية فتصدت لها قواتنا ودارت
معارك جوية وبرية عنيفة اشتركت فيها تشكيلات من طائراتنا ودباباتنا
ومدفعيتنا ووسائل دفاعنا الجوي.
وقد خسر العدو في هذه المعارك 7 طائرات طوال اليوم منهم 3 ميراج و4
فانتوم، وعدد كبير من الدبابات والعربات بالإضافة إلى خسائره في باقي
المعدات والأفراد.
ولا يزال القتال مستمراً حتى ساعة إعداد هذا البيان.

---------------
البيان الرقم (60) التاريخ: 24/10/1973
سعت : 1655

الصادر عن القيادة العامة للقوات المسلحة
بسم الله الرحمن الرحيم
نتيجة لاستمرار هجوم العدو الجوي على مواقع قواتنا شرق القناة فقد تصدت
له طائراتنا المقاتلة ودارت معركة جوية أسقطنا للعدو فيه 8 طائرات من
طراز ميراج. وقد لوحظ أن بعض طائرات الميراج التي قامت بالعدوان على قواتنا اليوم تتبع للقوات الجوية لإحدى الدول الأجنبية.
ولا يزال العدو يواصل اعتداءاته على قواتنا مواصلاً بذلك انتهاكه لقرار وقف إطلاق النار.
---------

صورة الوثيقة



ترجمة الوثيقة

سري للغاية – حساس – للمشاهدة بالعين فقط
مركز القيادة العسكرية الوطنية – قيادة الأركان
واشنطن
ترجمة البرقية السوفيتية التي تم استلامها في 23 اكتوبر 1973 الساعة 16:00
البيت الأبيض – واشنطن

عزيزي الرئيس،
قامت إسرائيل بانتهاك واضح لقرار مجلس الأمن الخاص بوقف إطلاق النار في الشرق الأوسط. لقد أُصبنا بالصدمة في موسكو عندما رأينا التفاهمات التي توصلنا إليها منذ يومين فقط قد انهارت بسبب أفعال القيادة الإسرائيلية. إنه لابد وأن يكون واضحاً لديكم كيف تم السماح لإسرائيل بهذا الإنتهاك.
إننا نرى احتمالاً وحيداً لتصحيح هذا الوضع والوفاء بالتفاهمات التي تمت بيننا وذلك بإجبار إسرائيل فوراً على الامتثال لقرار مجلس الأمن إننا نضمن الموقف العربي حيث أكد قادة مصر وسوريا على إلتزامهم الكامل بقرار مجلس الأمن.
لقد تعهدنا معكم كضامنين لهذا الإتفاق أن نتأكد من الوفاء بقرار مجلس الأمن. لهذا نرى أننا يجب علينا أن نتخذ الإجرءات الحاسمة وبدون أي تأخير لإيقاف أي انتهاكات لقرار مجلس الأمن. إننا نريد أن نرى أنكم من جانبكم تقومون بكل ما هو مطلوب لتنفيذ قرار مجلس الأمن.
إن الكثير يتوقف على هذه الخطوة ليس فقط فيما يخص الوضع في الشرق الأوسط، بل كذلك فيما يخص العلاقات السوفيتيه الأمريكية.
سنكون ممتنين لردكم السريع.
مع احترامنا
ليونيد بريجينيف
انتظرونا في الحلقة القادمة وفيها: تفاصيل ثغرة الدفرسوار والاشتباكات العسكرية بعد قرار وقف إطلاق النار ولماذا فشل الإسرائيليون في احتلال أي مدينة من مدن القناة في الساعات الأخيرة للحرب وكيف رأى شارون حلمه بدخول مدينة الإسماعيلية يتبدد.



 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى