الـــمـــافــــــيــــــــا Mafia

يحي الشاعر

كبير المؤرخين العسكريين
عضو مميز
إنضم
2 فبراير 2008
المشاركات
1,583
التفاعلات
83
كم من مرة ... أسرعنا لمشاهدة فيلم عن المافيا ... وما زالت قصصهم ... تملأ العديد من رفرف الكتب ، وخاصة باللغة الأنجليزية ...

آل كابون ... شيكاغو ... نيويورك ..ز العصابات ... بل أفضل الممثلين العالميين ، "مارلون براندو" الشهير ... وخاصة فللم DER PATE

أتذكر ، عندما زرت مع إبني "طارق" شيكاغو لأول مرة ، أننا كنا نبحث عن "الشوارع" التي قرأنا عنهم ... وأخيرا ، وجدنا "متحف آل كابون" .. وعصابات المافيا

كما أتذكر ... أجازة صيف في صقلية وكان معي "طارق وأمينة" ... لفتنا نظر صاحب أكبر فندق في مدينة معينة ... (كان صديق ، لعائلة إيطالية-ألمانية) نصحتني بالأقامة في هذا الفندق ... وإبلاغه سلامهم العائلي ... وقد فعلت

لاحظت ، الهيبة التي كان يتسم بها عند تحركه في المنطقة ... ولم ألقي ذلك أي إنتباه ... فهو صاحي الفندق الضخم ... في المدينة الصغيرة نسبيا ....

مع مرور الأيام ... تصاحب معي ... وقبل مغادرتنا للمدينة بيوم ... دعانا إلي الغذاء وزيارة مزرعته .... ثم إصطحبنا في سيارته "ألفا روميو" ... لاحظت ... ثقل أبوابها ... وثمك زجاج النوافذ ، ونظرت الي المسافة الموجودة بين مقعدع ومقعدي ، فلاحظت "أنبوبة صلب "ثميكة الجدران" .... معلق في مدخلها ... قنبلة يدوية "طراز ميلز 36" ... لم أحتاج للتفكير مرتين ... ولكنه علي ما يظهر ، لاحظ علامات الأستفهام علي وجهي

وبكل بساطة قال لي ... لا تخف ... أنت وعائلتك في حمايتي طوال إقامتكم في الفندق ... وترك لي بقية التخمين ...

كويس ... ما كدنا نصل إلي المزرعة ... حتي فاجئنا منظر ... تخريب للعديد من أشجار "الموز" التي كانت "حسب قوله" لا توجد إلا عنده .... وكان أثر التخريب ، لا يزال جديدا ...

ورأيت الغضب الذي لم أمن أتصوره ... وشاهدت كيف أنه ... ضغط علي زمارة سيارته ... ثلاثة مرتين ... متقاطعتين ... ومرة طويلة .. ومرة قصيرة ، ليظهر من التلا المحيطة بالمزرعة ... عدة أشخاص ... مسلحين ...

وفجأة أصبحنا وسط .... فيلم ... (ويمكن تصور "الفزع علي وجه أطفالي" ... فلم يكن قد تجاوزا العشر سنوات ...

أصدر أوامره ... وبدأ حوال عشرة أفراد يتحركون ويهرولون في كافة الأتجاهات ...

وإعتذر لنا ، وأرجعنا فورا للفندق .... وحصلنا علي غذائنا هناك ...
...
........
...

والحمد لله ، كان موعد طائرة الرجوع لألمانيا في صباح اليوم التالي .....

لم أراه ... حتي مساء اليوم ... حيث أتي إلينا وإعتذر .. بسبب "لصوص الموز" .... ؟؟؟؟؟

أعطيته الأنطباع بأنني أصدقه ... وكان من أهم أفكارنا .. أن نرجع سالمين إلي ألمانيا
...
......

ومنذ ذلك اليوم ، يرفض أمينة وطارق ... قضاء أي أجازة أو الذهاب إلي صقلية ....

فقد خمنت ... والأولاد فيما بعد ... أنه ... كان من .... "المافيا" الصقلية



د. يحي الشاعر


اقتباس:



المافيا


تمثل العصابة في جهاز المافيا نواة في بناء ضخم والتي قد يصل عدد أفرادها إلىالخمسمائة فرد أو أكثر . والأخطر من ذلك لم يستطع أي تنظيم إجرامي عرفناه أن يستمر لسنين وسنين كما فعلت المافيا . فيزيد عمر المافيا الأمريكية الحديثة عن نصف قرن من الزمان .

فالمافيا ليست تنظيما سريا فقد استطاعت أن تفرض وجودها علنا وبعلم الجميع ولا يعني ذلك تجاهل السلطات لها بقدر ما يعني مدى قوة المافيا التي استطاعت أن تفرض نفوذها على بعض المدن الأمريكية بصورة مطلقة . وفي هذه الأجزاء بين أيديكم صورة لهذا العالم الإجرامي المثير والغريب بما رواه المؤرخون والمهتمون بأعلام الجريمة والذي جاء الكثير منه من مذكرات بعض زعماء المافيا أنفسهم وشاهدي هذه الفترة التاريخية فأتمنى أن تنال هذه الصورة إعجابكم .

خمس عناصر مهمة في أسرار وخفايا المافيا وهي (1) حقيقة المافيا (2) جهاز المافيا وكيف يعمل (3) أسلحة المافيا (4) قُبلة الموت (5) عربات المافيا المجهزة الفورد السوداء.

(1) حقيقة المافيا:

الجذور :
يرجع تاريخ المافيا إلى القرن الثالث عشر مع غزو الفرنسيين لأراضي سيسيلي الإيطالية في سنة 1282م بعد فساد نظام الحكم في فرنسا حيث تكونت في الجزيرة منظمة سرية لمكافحة الغزاة والتي كان شعارها :

Morte alla francia Italia anela ويعني بالعربية ( موت الفرنسيين هو صرخة إيطاليا ) فجاءت كلمة مافيا من أول حرف لكل كلمة في هذا الشعار وصارت ترمز إلى هذه المنظمة .
ولكن للتاريخ وجهة نظر أخرى حيث يذكر بعض زعماء المافيا وعلى رأسهم جوبونانو الذي يصف نفسه دائما في مذكراته برجل الشرف أن بداية المافيا كانت تتويجا للتمرد والعصيان الذي ظهر بسيسيلي عقب قيام أحد الغزاة الفرنسيين بخطف واغتصاب فتاة إيطالية في ليلة زفافها في عيد القيامة يوم الاثنين سنة 1282م مما أشعل نار الانتقام في صدور الإيطاليين والتي أمتد لهيبها من مدينة إلى أخرى .


فقاموا بقتل عدد كبير من الفرنسيين في ذلك الوقت انتقاما لشرفهم المذبوح في هذا اليوم المقدس وكان شعارهم في ذلك الوقت هو الصرخة الهستيرية التي صارت ترددها أم هذه الفتاة وهي تجري في الشوارع كالمجنونة حيث كانت تردد mafia mafia ابنتي ابنتي .

إن الكثير من زعماء المافيا يفضلون هذا التفسير لكلمة مافيا لما فيه من معنى نبيل يجعل من المافيا في واقع الأمر جماعة للدفاع عن الشرف والمقدسات رغم أنها اكتسبت بعد ذلك صفه الإجرام و منظمة للقتل وسفك الدماء وابتزاز الأثرياء .

وهناك ادعاءات أخرى كثيرة تشير إلى أصل كلمة مافيا مما يجعل الأمر صعب التحديد خاصة أن المافيا الحديثة ليست هي المافيا التي ظهرت في سيسيلي منذ زمن بعيد .

أما عن المافيا في أمريكا فبدأت مع رحيل الإيطاليين الذين ينتمون للمافيا في سيسيلي إلى الولايات المتحدة . ويقدر عمرها الحقيقي بأكثر من نصف قرن حيث بدأت تظهر المافيا ذات الطابع الأمريكي الحديث والتي بدأت تتخلص فيه من طابع المافيا في سيسيلي وتقاليدها القديمة .

المافيا الأمريكية والبصمات اليهودية :

وترجع البداية إلى حادث مقتل آخر زعماء المافيا القدامى ويدعى سلفاتور مارانزانو على يد لاكي لوسيانو في سنة 1931بمعاونة السفاح اليهودي ماير لانسكي مع بعض رجاله . فقد ضاق لوسيانو بمافيا سيسيلي وزعمائها وتقاليدها القديمة التي رأى أنها لا تمثل إلى عراقيل تحول دون انطلاق المافيا إلى هدفها الأساسي ،

والذي يجب أن تسعى إليه دائما مهما كان الثمن وهو الوصول إلى الثروة والمال ومن ضمن هذه التقاليد هو تقديس المافيا القديمة لبعض القيم كالشرف والكرامة والولاء للرؤساء بالرغم من نواياها الإجرامية فكانت تعمل على إرساء هذه التقاليد المتوارثة عن التفكير في جمع المال . كذلك بنى جهاز المافيا القديمة بناءا معقدا للغاية وارتبط بالمجتمع القديم في سيسيلي فراعى لوسيانو أيضا هذه النقطة عند تكوينه لجماعات المافيا الحديثة وفصلها تماما عن جذورها في سيسيلي .

تعتبر المافيا الأمريكية الجديدة ذات طابع يهودي أولا وأخيرا أكثر من انتمائها إلى الإيطاليين وذلك بفضل بصمة السفاح اليهودي ماير لانسكي الواضحة في سمات المافيا الحديثة التي تسعى للمال والقوة والزحف إلى مناطق جديدة مهما كان الثمن .

والحديث عن المافيا قد يختلط به بعض الخرافات والأساطير فلا أحد حتى فترة قريبة من الزمان كان يعرف الكثير عن حقيقة المافيا التي ظلت متجاهلة لفترة طويلة من الزمان قبل إلقاء الضوء عليها في الآونة الأخيرة .

بل يذكر بعض المؤرخين أنه لا توجد مافيا على الإطلاق وهذا بالتأكيد اعتقاد خاطئ تماما كذلك يذكر بعض المعاصرين أن المافيا قد انتهت ولم يعد لها وجود في عالمنا الحالي وهذا القول أيضا لا يمكن إثبات صحته بصورة مؤكدة , وعلى أية حال فالمافيا جهاز قائم على الاستغلال ليس فقط استغلال ضحاياه ولكن أيضا استغلال أعضائه وجذبهم للعمل بشتى الطرق مما يكسبه القدرة دائما على الاستمرار أو الظهور من جديد في أي وقت .

(2) جهاز المافيا وكيف يعمل :

المافيا هو جهاز مقعد للغاية في بناءه فيبدأ تكوينه بما يسمى العائلة والتي تمثل نواة المافيا وهي عبارة عن عصابة من المجرمين تجمعهم رابطة الدم أو الزواج أو أحيانا مجموعة من الأصدقاء وعادة يكون لكل عائلة ما يميزها من نشاط إجرامي عن غيرها من العائلات الأخرى وزعيم العائلة هو أقوى أفرادها وأجدرهم بالقيادة ويتم اختياره بموافقة باقي الأفراد.

ثم تأتي بعد ذلك المرحلة الثانية في البناء حيث تنضم بعض العائلات المتشابهة في النشاط إلى بعضها لتكون معا وحدة أكبر أو عائلة أكبر يتزعمها أقوى الأفراد من مجموعة العائلات الصغيرة . ثم يلي هذه المرحلة انضمام هذه العائلات الكبيرة إلى عائلة واحدة يتزعمها أقوى الزعماء من كل العائلات .

وأخيرا يخضع هذا الجهاز بأكمله إلى الرائد الكبير للمافيا في سيسيلي وأحيانا قد يشارك في ريادته أكثر من قائد ممن يشهد لهم بالكفاءة والتاريخ العريق .

ويتميز أيضا جهاز المافيا بجانب تركيبه المعقد بالطاعة الشديدة والولاء للرؤساء وقد كانت الغاية الأولى كما أسلفنا هي الدفاع عن الشرف ومجد الأجداد ويأتي بعد ذلك في المرتبة الثانية جمع المال واغتنام الثروات .

هذا وصف مبسط لتركيب جهاز المافيا القديمة في سيسيلي وما تميزت به من معتقدات والتي تختلف اختلافا كبيرا عن المافيا الأمريكية الحديثة التي بدأ تكوينها على يد الزعيم المافي الكبير لاكي لوسيانو في سنة 1931م بعد أن استطاع التخلص من زعماء المافيا القديمة وبدأ تكوين عائلات جديدة للمافيا في بناء أبسط تركيبا ولا تربطها أي صلة بالمافيا في سيسيلي .

كذلك أصبح الهدف الأول للمافيا الأمريكية هو المال وصار القتل هو أسهل الوسائل للتخلص من كل ما يعترض الطريق نحو هذا الهدف .

كذلك رأى لاكي لوسيانو أن كل ما تميزت به المافيا في سيسيلي من أفكار وتقاليد هو مجرد عوائق لا معنى لها تعوق مسيرة المافيا نحو الهدف الذي يجب أن تسعى إليه مهما كان الثمن وهو المال .

أشهر عائلات المافيا :

ومن أشهر عائلات المافيا الحديثة التي خاضت مجال الإجرام بجدارة ووصلت بالجريمة المتقنة إلى أعلى درجاتها على مدى سنين طويلة من العربدة والرذيلة داخل الولايات المتحدة ظهرت في نيويورك عائلة لاكي لوسيانو وعائلة جو بونانو وعائلة ألبرت انستازيا وعائلة جوزيف بروفاس كذلك ظهرت في شيكاغو أشهر عائلات الإجرام وهي عائلة كابوني .

ويختلف عدد الأفراد في كل عائلة من عائلات المافيا عن غيره من العائلات الأخرى وقد يصل ي بعض العائلات مثل عائلة لاكي لوسيانو إلى حوالي 500فرد .

ولكل عائلة رئيس ومساعد للرئيس ثم قائد الجنود ثم الجنود ثم مجموعة من الرعاع المتطفلين وكل يتلقى تعليماته من رئيسه كذلك تدار الأموال فيما بينهم بهذا التسلسل وبنسب معينة وبالرغم من الجدية الشديدة في تنفيذ التعليمات وعدم الرحمة عند الخطأ إلى أن عائلة المافيا تتميز بحد كبير من المرونة عند تكليف الأفراد للقيام بمهام العمليات فلكل عضو الحق في مناقشة رئيسه في تعديل أو تغيير المهام .

وقد تتميز إحدى العائلات عن غيرها في أنشطتها الإجرامية أو في بعض المهارات مثل الرمي بالرصاص ويمكن تبادل هذه المهارات بين العائلات وبعضها للقيام بمهام معينة تستدعي مهارة معينة .

والطموح في جهاز المافيا هو شيء متواجد دائما ومحفز قوي لإبراز الكفاءات فكل يريد أن يصعد السلم للمنصب الأعلى فالأعلى لعله يحظى بقدر أكبر من القوة والنفوذ والمال .

ولا تستغرب أن للمافيا رابطة أو منظمة تأسست بالولايات المتحدة في سنة 1931م يطلق عليها منظمة الجريمة الأهلية ويتكون أعضاء هذه المنظمة أساسا من الإيطاليين واليهود والايرلنديين ولهذه المنظمة أسس وقوانين تنظمها ولا يمكن الخروج عنها ويرجع الفضل في تأسيس منظمة الجريمة إلى الزعيم المافي الإيطالي لاكي لوسيانو وعلى السفاح اليهودي الشهير ماير لانسكي .

وإن كان لا يوجد ما يدل على أسماء وتعداد أعضاء هذه المنظمة إلا أنه من المعلوم أن عدد السفاحين اليهود فيها يفوق عدد المافيا الإيطاليين ويرجع السبب في انتقال الإيطاليين من بلادهم للعمل في المافيا بأمريكا إلى الفقر وانخفاض مستوى المعيشة كذلك يجد اليهود بأمريكا فرصا أفضل للكسب والمعيشة عما قد يتهيأ لهم في بلاد أوروبا .

(3) أسلحة المافيا :

بندقية المافيا / من الابتكارات الفريدة في عالم الجريمة هذا النوع من البنادق التي ظل يستخدمها أفراد المافيا لفترة طويلة من الزمان والتي كانت تنسب دائما إلى المافيا فكان يطلق عليها mafia gun أو بندقية المافيا .

وتتكون هذه البندقية من يد صغيرة وعريض أما ماسورة البندقية فيبلغ طولها حوالي 40سم وطرفها السفلي عريض وحاد جدا بحيث يمكن استخدامه كسكين .

وهي في ذلك تشبه إلى حد كبير شكل المنشار ولهذه البندقية أيضا مفصل مثبت بين اليد والماسورة بحيث يمكن ثني الماسورة ناحية اليد كالمطواة وبذلك تصبح البندقية صغيرة الحجم مما يمكن حملها داخل السترة .

ويعتبر هذا النوع من السلاح هو السلاح البدائي والتقليدي للمافيا في سيسيلي والذي انتقل مع الكثير من الإيطاليين إلى أمريكا . ويشيد الكثيرون بفاعلية هذا السلاح سواء في القتل أو في الذبح بالرغم من بدائيته .

وبالتأكيد .. لم تعد المافيا الحديثة تستخدم هذا النوع من السلاح التقليدي مع ظهور العديد من وسائل القتل الحديثة إلى أنه من الأسلحة التي تعتز المافيا بابتكارها وبنسبها إليها .

(4) قبلة الموت :

القبلة على الشفاه هي إشارة بالموت في عرف المافيا فإذا قبل رجل بالمافيا أحد خصومه أو أحد المديونين أو أحد المبتزين كان على الشخص المقبل أن يستجيب سريعا لطلبه وإلا قتل خلال أيام .
ظل هذا العرف سائدا لسنين طويلة في المافيا وقد استخدمت هذه الإشارة إلى الموت في العديد من عائلات المافيا ولم يبد أحد احتقاره وازدرائه لهذا الأسلوب مثل لاكي لوسيانو الثائر دائما على كل التقاليد .

فعندما بدأ يتزعم المافيا في نيويورك في سنة 1931م أمر كل رجال المافيا بعدم استخدام هذه الإشارة كذلك نهاهم عن تقبيل بعضهم لبعض عند المصافحة فقد رأى أن هذا الأسلوب يمكن أن يثير الرعب في قلوب بعض أصدقائهم من المافيا القدامى الذين درجوا على فهم القبلة إشارة القتل .

(5)عربات المافيا المجهزة فورد سوداء :

اشتهرت المافيا بعرباتها الفورد السوداء ذات الطابع الكلاسيكي والتي كانت تستخدم في كل عمليات المافيا ويرجع الفضل في ابتكار وتصنيع هذه العربة الي أحد مجرمي شيكاغو- فيل الديريزيو - والذي أخذ في اعتباره عند تصميمها أن يزودها بكل ما يخدم الجريمة .

فاشتمل - تابلوه - السيارة على ثلاثة محولات كان يستخدم اثنان منها لفصل الأضواء الخلفية للعربة حتى لا تتمكن عربات الشرطة من متابعة العربة أثناء الليل .

أما المحول الثالث فكان يستخدم لفتح وغلق ديوان خاص لحفظ الأسلحة كان ملحقا بمسند الظهر للكرسي الأمامي من العربة حيث يوضع بداخله البنادق والرشاشات والمسدسات والسكاكين . وكنت العربة إلى جانب ذلك فائقة السرعة سهلة الانطلاق فكانت تختفي عن مسرح الجريمة في ثوان .

وبالرغم من أن هذه التجهيزات التي ألحقت بالعربة أصبحت دون المستوى بجانب التكنولوجيا الحديثة إلا أن كثيرا من رجال الصحافة قد أشادوا بها في فترة قريبة من الزمان واعتبروا أن لها دورا هاما في رحلة المافيا مع الجريمة و ينتشر هذا الطراز من السيارات في شوارع شيكاغو ثم شاع استخدامها بعد ذلك في ولايات أخرى .
ومن الطريف أن البوليس الأمريكي قلد المافيا بعد ذلك فصار يستخدم عربات مماثلة لعربات المافيا أثناء مهامه البوليسية .
روجعت ونسقت بواسطة
عمرو حسن





 

معلم 

لا إله الا الله
صقور الدفاع
إنضم
4 أكتوبر 2007
المشاركات
4,342
التفاعلات
3,854 3
الف الف شكر استاذنا الفاضل يحى على الموضوع الشيق جداااااااااا
هل ستزور ايطاليا مرة اخرى استاذ يحى ؟! :twitcy:
 

IF-15C

عضو مميز
إنضم
3 سبتمبر 2007
المشاركات
3,657
التفاعلات
72
احد اكبر المؤسسات الدولية وان كنت ابعدها عن العمل المخابراتي للميادين
المشبوهه لهذه المنطمة واساتها للكثير من جول العالم والاغتيالات المدرجة على لوائحها
واعتبارها العمل الأشهر لهذه المنظمة

تحياتي وتقديري
 
إنضم
31 ديسمبر 2007
المشاركات
442
التفاعلات
20
(( المافيا أكبر قوة إجرامية شهدتها الولايات المتحدة .. أقوى من البوليس نفسه، بل أقوى من أن يقاومها حاكم أي مدينة))

(وليام سوليفان) مكتب التحقيقات الفيدرالي


هذا ما قاله رئيس مكتب الاف بي اي في امريكا عن المافيا

اما تاريخ تاسيس المافيا هو


إن لمن الملفت للنظر أن الكثير منا يعتقد بأن المافيا منظمة حديثة التاريخ بعمر افتراضي لا يتجاوز الـ100 عام .. في الواقع يرجع تاريخ المافيا إلى القرن الثالث عشر مع غزو الفرنسيين لأراضي صقلية الإيطالية في سنة 1282 بعد فساد نظام الحكم في فرنسا، ولعل عدم إلمامنا بذلك يعود إلى كون المافيا بشكلها الحديث لم تعرف إلا في نهاية القرن التاسع عشر، ومن ثم اكتسبت المزيد من الشهرة لتظهر كأقوى منظمة إجرامية عالمية من خلال انتقال جزء كبير منها إلى الولايات المتحدة مع مطلع القرن العشرين.

هناك العديد من الروايات التي تفسر سبب تسمية هذه المنظمة بـ((المافيا)) فهناك من يرد التسمية إلى أصل عربي بينما تنتشر حكاية إيطالية قديمة تقول بأن جزيرة صقلية شهدت مرحلة نشوء وتبلور منظمة سرية لمكافحة الغزاة


شعار المفايا

" Morte Alla Francia Italia Anela " (موت الفرنسيين هو صرخة إيطاليا) فجاءت كلمة مافيا (MAFIA) من الحروف الأولى لهذا الاسم وأصبحت رمزاً للمنظمة.

من جانب آخر هناك من يذكر بأن نشأة المافيا كانت نتاجاً طبيعياً للتمرد والعصيان الذي ظهر بصقلية عقب قيام أحد الغزاة الفرنسيين بخطف واغتصاب فتاة إيطالية في ليلة زفافها سنة 1282 م مما أشعل نار الانتقام في صدور الإيطاليين فسفكوا دم الفرنسيين انتقاماً لشرفهم وأعراضهم .. وكان شعارهم في ذلك اليوم هو الصرخة الهستيرية التي أطلقتها أم الفتاة وهي تجري في الشوارع صارخة: " Ma fia, Ma fia " (ابنتي، ابنتي).

ولعل الكثير من زعماء المافيا يؤمنون بالتفسير الأخير ويشيرون إليه بشكل دائم لما فيه من معاني حسنة، تقوم على الدفاع عن العرض والشرف والذود عنه، على الرغم من ارتباط اسم المنظمة بالإجرام والاغتيال فيما بعد .. الجدير بالذكر أن المافيا القديمة تختلف اختلافاً كلياً عما عليه المافيا الحديثة بعد أن تخلصت من كل ما يربطها بجذورها الأساسية على يد زعيمها (لاكي لوسيانو)


اما المافيا الامريكية الحديثة

المافيا الأميركية الحديثة تشكلت مع انتقال الإيطاليين من صقلية ونزوحهم إلى الولايات المتحدة نظراً لإنخفاض مستوى المعيشة والفقر الشديد الذي كانوا يقاسونه، ويقدر عمرها في أمريكا بقرن من الزمان وتتميز بتخلصها من طابع المافيا الإيطالية وتقاليدها.

ولم يكن اليهود لتفوت عليهم هذه الفرصة السانحة في السيطرة على عصابة كهذه فكانت البداية على يد السفاح اليهودي (ماير لانسكي) الذي أوعز إلى (لاكي لوسيانو) إغتيال آخر زعماء المافيا القديمة (سلفادور مارانزانو) سنة 1931.


هذا هو زعيم المافيا الحديث الاول لاكي لوسيانو في الولايات المتحدة


وهذا زعيم المافيا السابق سلفادور مارانزانو


لوساينو كان يرى بأن مافيا صقلية بزعمائها وتقاليدها القديمة تعرقل أهدافه، كالوصول إلى الثروة والمال أياً كانت الوسيلة أو الثمن .. بالإضافة إلى أن المافيا القديمة كانت تقدس أموراً كالشرف والكرامة والعادات والتقاليد وهو ما كان يراه أمراً ثانوياً فكان عليه أن ينتزع المافيا الحديثة من جذورها الأساسية في صقلية، فتطبعت المافيا الأمريكية الجديدة بطابع يهودي بفضل بصمات ماير لانسكي الواضحة في سماتها والتي جعلت من المال والسيطرة هدفاً أساسياً لها دون النظر إلى الثمن

تكوين للمافيا


المافيا جهاز معقد للغاية يبدأ تكوينه بما يسمى بـ(العائلة) كما شاهدنا في الكثير من الأعمال السينمائية، وهي عبارة عن مجموعة من الأشخاص يجمعهم رابط معين كرابطة الدم، الصداقة، النسب .. أو حتى المدينة أحياناً، ويتزعمها عادةً أقوى الأفراد شخصية وأجدرهم بالقيادة وتتم مبايعته من بقية الأفراد وتكون لكل عائلة سمة معينة أو نشاط إجرامي يميزها عن بقية العائلات.

تأتي بعد ذلك المرحلة الثانية وهي عبارة عن الوحدة الأكبر أو العائلة الكبرى، بإنضمام عدد من العائلات المتشابهة في النشاط إلى بعضها ويتزعمها زعيم منتخب من العائلات الصغيرة وفي الأخير يخضع الجهاز بأكمله إلى الرائد الكبير للمافيا والذي عادةً ما يكون في صقلية، وأحياناً قد يشارك في إدارة دفتها أكثر من قائد ممن يشهد لهم بالكفاءة والتاريخ العريق.

ولعل مما يميز المافيا إلى جانب تركيبه المعقد هو الطاعة الشديدة والولاء الكامل للرؤساء لدى أفراده ولعل هذا الوصف يسري في غالبه على مافيا صقلية والتي تختلف بشكل كبير عن مافيا لوسيانو، الذي بدأ بتكوين عائلات جديدة للمافيا عبر بناء أبسط تركيباً يختلف من عائلة لأخرى .. لا يربطه بمافيا صقلية سوى الاسم.


اشهر العائلات


حازت بعضت العائلات في تاريخ المافيا على شهرة تعدت في بعض الأحيان النطاق المحلي والإقليمي، وتوزعت العائلات على الولايات المتفرقة وتباينت سطوتها ونفوذها بين ولاية وأخرى، ففي نيويورك كانت هناك عائلة لاكي لوسيانو وعائلة جو بنانو وعائلة ألبرت أنستازيا واشتهرت الأخيرة بتعداد أفرادها الضخم .. بالإضافة إلى عائلتي جون جوتي وجوزيف بروفاس ، فيما ظهرت في شيكاغو أشهر عائلات المافيا على الإطلاق .. عائلة آل كابوني.

ويختلف عدد الأفراد في كل عائلة فهناك عائلات يصل عدد أفرادها إلى ما يزيد عن الـ600 شخص كما في عائلة ألبرت أنستازيا وهناك ما يزيد على الـ1000 كعائلة آل كابوني، ولكل عائلة رئيس ونائب وهناك ما يسمى بالقادة الميدانيين - كشخصية مايكل مادسن في Donnie Brasco - ومجموعة من المرتزقة والرعاع يقومون بتلقي التعليمات من رئيسهم، وتدور الأموال فيما بينهم بنسب متفاوتة حسب التسلسل القيادي.


بماذا اشتهرت المافيا وما نوع السيارات التى تقتنيها لعملياتها


اشتهرت المافيا بسياراتها الفورد السوداء ذات الطابع الكلاسيكي والتي كانت تستخدم في عمليات المافيا، ويرجع الفضل في ابتكار وتصنيع هذه السيارة إلى (فيل الديريزيو) أحد أفراد عصابات شيكاغو والذي راعى في تصميمه للسيارة تزويدها بكل ما يسهل من مهمة أفراد المافيا في تنفيذ جرائمهم، فأضاف جهازاً يعمل على فتح وغلق المخزن الخاص بالأ***ة الملحق بمسند الظهر للكرسي الأمامي في السيارة، كما ابتكر محولاً يعمل على فصل الأضواء الخلفية حتى لا تتمكن الشرطة من تعقب السيارة أثناء المطاردات الليلية بالإضافة إلى طليها باللون الأسود الداكن


وتتميز هذه السيارة بالسرعة الفائقة وسهولة الانطلاق واختفائها من مسرح الجريمة في ثوان، وانتشر هذا الطراز بين عصابات شيكاغو ثم شاع استخدامه في ولايات أخرى حتى أصبح البوليس الأمريكي يستخدم سيارات مماثلة..!!


المعدات المستخدمة


Mafia Gun) اسم شاع استخدامه وكان يطلق على صنف من البنادق ظل يستخدمها أفراد المافيا لفترة طويلة، كان هذا السلاح ابتكاراً فريداً يتكون من يد صغيرة عريضة وماسورة يبلغ طولها 35سم ذات طرف سفلي حاد جداً بحيث يمكن استخدامه **كين، ولهذه البندقية مفصل مثبت بين اليد والماسورة بحيث يمكن ثنيها ناحية اليد وبذلك تصبح البندقية صغيرة الحجم بالإمكان حملها داخل السترة..!!

ويعد السلاح التقليدي لمافيا صقلية وانتقل معها إلى أمريكا لفاعليته الكبيرة في القتل أو الطعن بالرغم من بدائيته، ومع تطور المافيا الحديثة ظهرت العديد من وسائل القتل الحديثة مما قلل من فاعلية واستخدام هذا السلاح وإن كانت المافيا ما زالت تعتز بنسبه إليها كواحد من أفضل ابتكاراتها في مجال الأ***ة على الإطلاق.


اشارة الموت


شاهدنا في العمل الخالد العرّاب الكيفية التي قبّل بها النجم آل باتشينو أخاه فريدو حيث كان حينها قد عقد النية على أن يقتله بعد ذلك، قد يبدو هذا الفعل غريباً ولكن العجيب هو كون هذه القبلة أحد سمات المافيا التاريخية، فقبلة الموت - كما تسمى - كانت أمراً متعارفاً عليه بين رجالات المافيا الصقلّية، فإذا قبّل رجل المافيا أحد ما بشكل معين فهذا يعني بأن اغتياله مسألة وقت ليس إلا، وقد ظل هذا العرف سائداً حتى كان تغييره على يد زعيم المافيا الثائر دوماً على التقاليد لاكي لوسيانو والذي أمر رجاله بعدم استخدام هذه الإشارة، كما نهاهم عن تقبيل بعضهم البعض عند المصافحة مخافة أن يلقي ذلك الرعب في قلوب زملائهم ممن تطبّعوا على أسلوب المافيا القديمة ودرجوا عليه.


الاغتيالات

على الرغم من جرائم المافيا البشعة وعددها الضخم إلا أن من المدهش والعجيب أن المنظمة لم تتصف أبدأً بالغدر بضحاياها، فكانت الطلقة غالباً تأتي أمام أعين الضحية وفي ظهره عند هروبه، وقد يسبقها حديث أو إطلاق عبارة ما حتى أن (ويلي موريتي) كان مبالغاً بعض الشيء بحديثه المطول مع الضحية حتى أتصف بـ(القاتل الرحيم) ..!

ولكن في المقابل أعداء المافيا لم يتصفوا بهذا الشيء فكان رجال المافيا غالباً ما يلقون مصرعهم برصاصات غادرة توجه لهم من الخلف بشكل خاطف..

الاماكن المفضلة لهم

وكانت الشوارع الضيقة ومحطات القطار والمطاعم تمثل الأماكن المفضلة لهم، فـ(كارمين جالانتي) تمت دعوته لتناول الغداء في بروكلين بمطعم إيطالي وفي لحظات ظهر عدد من الرجال المقنعين ليغتالوه وحارسه الشخصي، وإن دل هذا على شيء فإنما يدل على ما يتمتع به أعضاء المافيا من هيبة وشراسة ترهب من ينوي اغتيالهم، بالإضافة إلى تميزهم بسرعة التقاط المسدس وتسديد الطلقات بدقة شديدة مما يقلل من فرص النجاح في مهمة اغتيالهم


السيطرة والتحكم

تميزت المافيا بسيطرتها الواسعة وتمكنها من بسط نفوذها على نطاق واسع ليشمل جميع العصابات المنافسة أياً كان عدها وعتادها، فعصابات الزنوج على سبيل المثال التي تتكاثر غالباً في منطقة هارلم في ولاية نيويورك استطاعت المافيا أن تتصدى لها وتقف عائقاً أمامها، من خلال تعطيلها الدائم لنشاطاتهم الإجرامية ما لم يلتزموا بدفع إتاوات ونسب معينة عن كل عملية يقومون بها، ويذكر أن قائد جماعة هارلم الشهير ريموند ماركيز كان يدفع نسبة 15% لعائلة (جينوفيز) وكانت هذه النسبة مجاملة له نظراً لعلاقة أبيه السابقة برجالات المافيا وعمله لصالحهم إلى أن لقي حتفه.

ولم يذكر أن عصابة قد تمردت على قوانين المافيا بشكل علني سوى ما أقدم عليه عصابة من الزنوج عام 1930 بإستحواذهم على بعض مناطق نيويورك واغتنام الأموال هناك ومن ثم رفضهم لدفع الجزية إلى رجال المافيا فأنقلبت تلك المناطق إلى مجازر علنية .. حيث اقتحمها رجال المافيا بقيادة الزعيم الدموي (دستن شولتز) بالرشاشات والمسدسات والأ***ة البيضاء واستطاع أن يعيد للمنطقة انضباطها وينهي التمرد في وقت قصير، ومنذ ذلك الحين تسبب هذا العصيان إلى اختلال في موازين الثقة بين رجالات المافيا والزنوج.

وسرت شائعة في ذلك الحين تقول بأن عصابة الزنوج المشئومة إياها لم تقم بأعمال يمكن تصنفيها كتمرد، لكن بعض قادتها كانوا يدّعون ذلك للتفاخر والتباهي بين جماعات السود الأخرى وما كان رد أحد زعماء المافيا حول هذه الشائعة ذلك سوى أن قال: ((إذاً وجب تلقينهم درساً في عدم التفكير بعصيان العائلة)) ..!!


المافيا والمخدرات


شكلت المخدرات لرجالات المافيا أحد أهم العوامل في دعمهم لإحراز المزيد من العائدات المادية والأرباح ومن ثم الإمساك بزمام السلطة في العديد من الولايات وبسط النفوذ فيها، فكانت ما تدره المخدرات من أموال كافياً لأن يغطي نفقات المنظمة الباهضة إضافة إلى رشوة رجال الأمن والسياسيين ودعم نفوذ المافيا في أوساطهم، وحسب ما ورد في بعض الوثائق التي تسربت من الـFBI إثبات لتورط عدد من رجال المافيا في نيويورك بصفقات ضخمة أدرت عليهم مليارات الدولارات خلال عام واحد فقط وتم احتواء الأمر ومنع انتشاره إعلامياً..!!

الغريب في الأمر أن جو بنانو والذي كان يلقب نفسه بـ(رجل الشرف) دارت حوله الشكوك بتورطه في الاتجار بالمخدرات رغم نفيه لذلك في مذكراته بعد أن اعتقل نائبه كارمين جالانتي بتهمة الترويج مع عدد من رجاله


على الجانب الآخر هناك عائلة لاكي لوسيانو والتي تورطت إلى حد بعيد بالمتاجرة بالمخدر بأنواعه، وكان قائد حرسه فرانك كوستيللو قد أعلن لأكثر من مرة في اجتماعات الزعماء عن ضرورة تجنب تجارة المخدرات وما قد تجلبه من متاعب لرجال المافيا مستقبلاً من تأليب للرأي العام وفقدان لمؤازرة البوليس وحمايته لهم، وبينما كان فيتو جينوفيز مؤيداً كبيراً له انتهى به الأمر أن اعتقل ومات في السجن بتهمة الاتجار بالمخدرات..!

كما أعلن رسمياً أن من اعتقل من عائلة جينوفيز بنفس التهمة يصل عددهم إلى قرابة الـ 478 شخصاً بالإضافة إلى نسب مقاربة في العائلات الأخرى

المافيا وهوليود

إبان حقبة العشرينات من القرن الماضي وأثناء تزعم آل كابوني لمافيا شيكاغو، استطاع بعض رجاله بمساندة بعض الوسطاء أمثال ويلي بيوف وجورج بروني من التحكم بإدارة الإتحاد الدولي للسينمائيين مما عاد عليهم بثروة طائلة، وخلال فترة انتخابات رئاسة الإتحاد نجح زعماء المافيا في دفع جورج بروني إلى مقعد الرئاسة مما مكنهم من فرض إتاوات على كبرى شركات التوزيع في ذلك الحين أمثال فووباراماونت وكانت تصل في بعض الأحيان إلى ما يزيد على 50 ألف دولار سنوياً إلى جانب ابتزاز أموال الاتحاد وتقاضي نسب معينة من أجور النجوم.


وقد دعا هذا الابتزاز السافر إلى موجة من التذمر من قبل أعضاء الاتحاد ومن ثم إلى إضراب عام مما جعل الصحف تسلط الضوء على هذه الإتهامات، وأدى هذا إلى مثول بروني وبيوف أمام المحكمة - عام 1941 - وأدركا أن أمامهم سنوات طوال يقضونها خلف القضبان، فأفشيا أسرار تورط رجال مافيا شيكاغو مما أدى إلى سلسلة من الاعتقالات أطاحت برؤوس كبيرة أمثال فرانك نيتي - خليفة كابوني - وجوني روزيللي وتشارلز كوفمان فحكم على كل منهم بعشر سنوات، وبعد هذه الحادثة بدأت قبضة المافيا على صناعة السينما تضعف حتى تلاشت تقريباً..!


حين نتطرق إلى علاقة المافيا بالمشاهير لعل ما سيخطر على البال فوراً المطرب الشهير (فرانك سيناترا) نجم لم تفلح جميع التحريات والتحقيقات في إدانته بأي تهمة وجهت له رغم خوضه في وحل المافيا إلى حد كبير، ويعود الفضل في ذلك إلى علاقاته الكبيرة بزعماء المنظمة وما تربطه بهم من علاقة مصالح .. إضافة إلى ما تضفيه ديانته اليهودية من حصانة والتي ضمنت له مساندة اللوبي اليهودي المتغلغل في القيادات والمناصب العليا.

وقد افتضحت العلاقة المشبوهة بعثور البوليس الإيطالي على سيجار من الذهب أثناء تحقيق مع زعيم المافيا لوسيانو عام 1946، خط عليه عبارة (( إلى العزيز لاكي .. إهداء من الصديق المخلص فرانك سيناترا )).

ومع المزيد من التحقيقات ثبت وجود علاقة تربط سيناترا بالعديد من الزعماء الآخرين أمثال آل كابوني .. ماير لانسكي .. ويلي مورتي .. جوني روزيللي وغيرهم، ولم يشأ مكتب التحقيقات الفيدرالي التصريح بها للصحافة في ظل عدم وجود دليل إدانة صريح بالإضافة إلى ما يتمتع به سيناترا من حصانة يهودية.

وكان ويلي موريتي زعيم مافيا نيوجيرسي من أقرب الزعماء لسيناترا حيث كان يمثل داعماً كبيراً له في بداياته، وساعده على الإرتقاء من الغناء في المسارح الرخيصة والنوادي الليلية إلى كبرى القاعات والمسارح الشهيرة مع فرق موسيقية ذائعة الصيت، حتى سطع نجمه بظهور أغنيته الشهيرة All or Nothing at All وساعده موريتي في رواج هذا الأغنية بتعاقده مع أحد المسارح الشهيرة لغناءها في البرنامج اليومي مقابل أجر خيالي .. بل وتخطت أفضاله ذلك لتصل إلى التدخل لحل مشاكل فرانك العائلية..!

ومع إصابة موريتي بمرض الزهري واعتلال قواه العقلية .. قطع سيناترا علاقته بصانع أمجاده وأراد طمس كل ما يربطه به، خصوصاً بعد أن تنكرت المافيا لموريتي وأخرجته من عضويتها خوفاً من إفشاء أسرارها، وسرعان ما وطد سيناترا علاقته بـ(سام جيانكانا) & (جوني روزيللي) كما قام بافتتاح فندق Sands بمدينة لاس فيجاس والدعاية له كإعتراف بجميل مالكه ماير لانسكي عليه .. مما جعل الفندق يشهد إقبالاً منقطع النظير

توفي فرانك سيناترا في الرابع عشر من شهر مايو 1998 في لوس أنجلوس بولاية كاليفورنيا مصاباً بأشنع الأمراض فمن أمراض في القلب والكلى مروراً بسرطان المثانة وإنتهاءً بالخرف .. لتطوى صفحة أحد أشهر من ربطتهم علاقات مشبوهة بالمافيا من النجوم

 
إنضم
13 يونيو 2008
المشاركات
9
رائع جدا سردكم للمعلومات و نادرا ما نجد معلومات حول هذا الموضوع الهام و الخطير نجدد الشكر
 

sam_007

عضو
إنضم
7 يونيو 2008
المشاركات
2,553
التفاعلات
124
ما كنت تاخدنى معاك و انا كنت اخلصلك عليهم كلهم...و إيدى مربوطة و را ضهرى كمان هههههه
تحياتى و تقديرى
 

المتألق

الي جنة الخلد ان شاءالله
عضو مميز
إنضم
14 يوليو 2008
المشاركات
845
التفاعلات
12
يعطيك العافية بس ليش بركبوا سيارو فورد مو بي ام دبليو؟
 

mig-31firefox

عضو
إنضم
19 يوليو 2008
المشاركات
90
التفاعلات
2
هل يوجد احد من زعماء المافيا يدعى دون كيرليونى؟

ارجو الرد على سؤالى وشكرا على الموضوع الرائع
 

k.g.b

صقور الدفاع
إنضم
30 يوليو 2008
المشاركات
3,805
التفاعلات
237
خسارة المافيا تستغل المهاجرين الغير شرعيين من الدول العربية كي تجندهم في صفوفها . مشكورين على المعلومات المفصلة
 

mojahid89

عضو
إنضم
18 مايو 2008
المشاركات
131
التفاعلات
2
السلاح المستخدم من قبل المافيا في مطلع القرن العشرين هي البندقية الأمريكية Thompson M1921
 

الفاروق

عضو مميز
صقور الدفاع
إنضم
10 سبتمبر 2008
المشاركات
1,499
التفاعلات
124
... هذه هي الجريمة المنظمة عندما تتحول إلى مؤسسات ومنظمات لها عقولها المدبرة...ومن امريكا يأتي ... الخبيث!​
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى