اقالة الادميرال وليام فالون قائد القوات الامريكيه في الشرق الاوسط؟؟ .... موضوع منقول

يحي الشاعر

كبير المؤرخين العسكريين
عضو مميز
إنضم
2 فبراير 2008
المشاركات
1,583
التفاعلات
83
اقالة الادميرال وليام فالون / الباحث اللوء مهند العزاوي



موضوع منقول من مركز صقر للدراسات الأستراتيجية




د. يحي الشاعر

اقالة الادميرال وليام فالون قائد القوات الامريكيه في الشرق الاوسط؟؟


كان معارض لارسال قطع بحريه الى المتوسط وابرزها المدمرهussكول


مركز صقر للدراسات العسكريه والامنيه والاستراتيجيه [email protected]

الباحث اللواء الركن مهند العزاوي.... 12/3/2008


1. احتلال العراق كما اثبتت الوقائع والوثائق مخطط له وليس نزهه او خطا ومبرراته الشهيره الكاذبه مثل أزالة نظام الرئيس الراحل صدام حسين كما قالوا او نشر الديمقراطيه وغيرها من الشعارات البراقه التي حشدت للحمله العسكريه الكبرى على العراق بعد حملة افغانستان, فان النفط رقم واحد في المعادله وكما يقول المثل السعودي(النفط دم الشيطان الاسود) وامن اسرائيل الرقم التالي لتحقق معادلة التقسيم الناعم والهيمنه على الثروات, ويقول روستو احد مهندسي الحرب على العراق نخشى من استيلاء أي نظام راديكالي(radical takeover) خلال مراحل الصراع في سبيل السيطرة على العالم العربي أن أمريكا من جانبها تولي اهتماما كبيرا ودقيقا لنمط المشاكل القائمة في المنطقة الممتدة من إيران وحتى المغرب مؤكدا" إننا نواجه تهديدا خطيرا لمصالحنا وعلينا أن نتحرك بتصميم للدفاع عن هذه المصالح-روستو-* هذه الافكار تسيطر على عقولهم وكانت الاداره الامريكيه الحاليه ( المحافظين الجدد) قد سخرت وزيفت جميع الاكاذيب لانجاز هذه المعادله وكان اول ضحايا هذه الاداره وزير الخارجيه الاسبق كولن باول وهو من ضباط المارينز الامريكي والذي تسلق جدار الدبلوماسيه واحد صقور الحرب والذي اعترف بنفسه انه قد مرر اكاذيب احتلال العراق وهذه نقطة سوداء في تاريخي السياسي والمهني لايسامح نفسه عليها كما يقول وهل كان فاقد الوعي عندما روج لهذه الاكاذيب على كل حال هذا نهج الاداره عموما وبدى الاختلاف جليا بعد احتلال العراق وخصوصا في الرؤى والاليات وتطبيق الاهداف مما اجبرته الاداره على الاستقاله."* ويبادر جورج تينيت إلى إيضاح أن الـ "سي. آي. إيه" لم تكن هي وحدها التي انفردت بالتحذيرات من خطورة الوضع المتردي في العراق، وإن مشاركتها في ذلك الخارجية الأميركية. في 10 نوفمبر 2003 خرج كولن باول وزير الخارجية الأميركية بتقدير للموقف في العراق يشارك تقديرات الوكالة في طابعها المتشائم حيال ما ستمضي إليه الأوضاع في العراق، حيث كتب يقول: "في ضوء السخط الشعبي المتصاعد على الاحتلال، فإننا لا يمكننا الحفاظ على الترتيب الراهن المتعلق بسلطة الاحتلال المؤقتة وقتاً طويلاً بما يكفي للسماح بإكمال العملية المعقدة المتعلقة بصياغة مسودة دستور وإجراء انتخابات شاملة. إن عملية سياسية تتمتعبالمصداقية تفضي إلى نقل مبكر للسلطة تعد بالغة الأهمية في إخضاع الحركة المسلحة(المقاومه العراقيه)المتزايدة التي تواجهها قوات الاحتلال".
وبحلول منتصف نوفمبر 2003، بدأ يتضح في أذهان الكثيرين في الإدارة الأميركية أنه لابد من تغيير ما في العراق، وبحسب ما أكده أحد مسؤولي الوكالة في تلك المرحلة، فإن العراق: "ليس لديه ماء، ولا كهرباء،ولافرص عمل في أدنى المستويات، وكل من سنحاول تنصيبه لتولي المسؤولية سينظر إليهعلى أنه مسؤول عن ذلك كله وسوف يسقط*" هذا حديث عام2003 وكيف الان وقد اتفقوا تنصيب عراقي يتحمل مسئولية السقوط"* من جراء تداعيات السياسه الامريكيه الاحتلاليه في العراق وأعقبه سقوط عدد من الصقور التي تهاوت من جراء لعنة العراق مثل مدير وكالة المخابرات المركزيه جورج تنت ووزير الدفاع السابق رامسفيلد وجون بولتن وعدد كبير استهلكتهم الاستراتيجيه الامريكيه للمحافظين الجدد وهاهو اليوم فالون ينتقد استراتيجية الاداره وانتهاجها الحروب وتخطي الازمات بروح العنجهيه والغطرسه بعيدا عن الحلول الصحيحه وقد تعارض هذا النقد مع الاداره الحاليه فاقالوه كما يبدو من خلال المعطيات الاعلاميه.


2. وليام فالون احد جنرالات الجيش الامريكي تخرج من جامعة فيلانوعام1967وتسلق مناصب عديده ومختلفه تارة ضمن القياده الجويه واخرى في البحريه استقال على اثر خلافات حاده مع ادارة الرئيس بوش وانتقاده لاستراتيجيته في11/3/2008 كما نقلته اذاعة البي بي سي العربيه, وقد قضى 42عام في الخدمه العسكريه في الجيش الامريكي وعاصر حروبها المختلفه واخر مناصب شغلها هي–معاون قائد العمليات الجويه في السعوديه- قائد الاسطول الثاني في حلف الاطلسي-رئيس اركان العمليات البحريه عام2000 واخرها قائد القوات الامريكيه في الشرق الاوسط في اذار2006 والذي يمتد قاطع مسئوليته من مصر الى افغانستان ولن يكمل عام في هذا المنصب حتى استقال او اقيل , وتشير المعلومات الى ان الادميرال فالون كان من القاده العسكريين في الجيش الامريكي ويجيد التعامل بالبعد الاستراتيجي ومنه السياسي وفق القنوات الموارد المتيسره ويعتبر من ابرع الاستراتيجين العسكريين في حروب امريكا ويصفوه بالجرأه والقوه والميل لاستخدام السياسه والحوار وعدم تغليب لغة القوه والحروب , وقد اجتاز فالون ميدان صناعة الحدث الامريكي وانتقد استراتيجية بوش بل واختلف معها في اغلب النواحي, وكان فالون ضمن المنظومه الجديده التي تدير البنتاغون بعد اقالة وزير الدفاع السابق دونالد رامسفيلد ومنظومته وكان مهندس الحرب على العراق وراعي نظرية خصصة الحرب وبنفس الوقت اقيل جون ابي زيد وجورج كيس قائد قوات الاحتلال في العراق على اثر الفشل العسكري المستمر في العراق ليحل بدلا منه الوزير غيتس ومنظومته والذي يعتبر من المحافظين القدامى وكان طاقمه يعتمد على عنصرين مهمين الادميرال فالون وهو قريب الى غيتس اكثر من سلفه السابق جون ابي زيد ويعرف عن ابي زيد قربه الى البيت الابيض وكذلك قائد قوات الاحتلال الامريكيه في العراق بترايوس والذي يحاول نائب الرئيس الامريكي ديك تشيني ان يجعل منه نجم ساطع وخصوصا ان بترايوس قريب الى البيت الابيض والرئيس بوش اكثر من التزامه بسلسلة القياده وقائده فالون وهو ايضا عنصر خلاف بينهما, لان فلسفة بترايوس قريبه من فلسفه ابي زيد وبعيده عن فلسفة فالون , ومن المرجح ان الادميرال فالون اجبر على الاستقاله اوالاقاله لمعارضته استراتيجية بوش في العراق وافغانستان والشرق الاوسط والكثير من التداعيات والضرر الذي اصاب سمعة الولايات المتحده الامريكيه ومنها الجيش الامريكي وهذا حسب المعطيات الاعلاميه وتسريب المعلومات التي تتناقلها وسائل الاعلام الغربي وعدد من المجالات ونرجح اسباب الخلاف العلني هو:

· الادميرال فالون يجيد لعب الدور الدبلوماسي في حل الازمات التي تواجهها الولايات المتحده في اسيا وكذلك الشرق الاوسط ضمن مايسمى الدبلوماسيه الخفيه وقد نجح في اكثر من وقف باحتواء الازمات مع ان توجه الاداره الحاليه الحروب الاستباقيه واسبقية العداء وتعميم الصراعات والفوضى وتصديرها الى قلب العالم منطقة الشرق الاوسط وقد يكون مرشح للعب دور سياسي في الاروقه السياسيه للاداره المقبله او الحاليه والابتعاد عن الواجهه العسكريه

· يطالب بخروج قواته من العراق وسحب جنوده لاحتدام الصراع وتنامي قدرات المقاومه العراقيه والحفاظ على ماتبقى من القدره العسكريه الامريكيه والقبول بالحل الدبلوماسي وفق نظرية الامن الاستراتيجي وتوافق المصالح

· كان معارض لارسال قطع بحريه الى المتوسط وابرزها المدمرهussكول قبالة المتوسط وعدم تعريض المنطقه الى ازمات واحتقان اكثر مما هي عليه نتيجة الوضع المعقد والشائك في العراق ولبنان وفلسطين ويرفض توسيع قاعدة الصراع العسكري هذا مايتناقله الاعلام الغربي عنه .

· اختلف مع الاداره الحاليه وكان كثير المطالبه بحلول جذريه سياسيه للمشاكل والازمات بدلا من التطبيل للحرب وقوله"هناك الكثيرمن الامور يجب الاعتناء بها والحاجات الملحه للناس الذي زرناهم في هذه الدول والعمل على اشياء اكثر بناءه بدلا من طرق طبول الحرب المستمره.

· اتسمت الاداره الحاليه بالعنجهيه في القرار ولاتسمح المناقشه او النقد وكان فالون قد انتقد سياسة بوش عبر" قناة الجزيره" في لقاء متلفز وبنفس الوقت ضمن مقاله في *مجلة ايسكواير الامريكيه* واشارت الى خلافه مع بوش وهذ يعتبر عبور الخطوط الحمراء لدى الاداره حيث ترفض انتقاد سياسة بوش او وزير الدفاع علنا كما يقولون اويبررون اقالته؟

· هناك تقرير استماع في نيسان المقبل لسفير الاحتلال كروكر وبترايوس لغرض توفير مهله اضافيه لعدم سحب القوات من العراق لفترة ستة اشهر مقبله وقد يكون هناك خلاف محوري حول اعداد ونوايا هذا التقرير وابعاده مع فالون

· وهناك صراع حقيقي بل وشعور مخيف لدى جنرالات الحرب الامريكان الى ماستؤول اليه الاحداث في العراق والمنطقه في ظل انهيار جميع مقومات القدره الامريكيه وكان فالون يطرح ويتسال ويطالب الى حل جذري دبلوماسي واعادة الحياة الحرفيه المهنيه وفق اصول الجنديه العالميه وتغيير صورة الجيش الامريكي الذي تردت سمعته من جراء الحروب العراق وافانستان وقد اصدراحد مراكز الدراسات الامريكيه ان كلفة الحرب تتجاوز12 مليار دولار شهريا ومشاكل الجيش في العراق وافغانستان في تفاقم مستمر ويحتاج في العراق الى450 الف جندي امريكي لمسك الارض في العراق فقط واشار" مركز نيو امريكان سكيورتي" الى تردي وضعف حال الجيش وانتشار الانتحار والاكتئاب والامراض النفسيه من جراء الحروب والعمليات العسكريه وفق استبيان لعدد من الضباط الامريكيين, وفي تقديرات الحرب في العراق طالبت لجنة مهام القوات البريطانيه المحتله في العراق باقرار زياده94% لكلفة الحرب لغرض تامين الرعايه الصحيه والمنح الماليه والتحسينات علىالاسلحه وحماية القوات البريطانيه المحتله فس العراق وتامين سلامتها كما تقول اللجنه ؟

· هناك خشية وقلق لدى فالون للترهل الجيو عسكري للقوات الامريكيه وقلة التدريب والتعزيز واستحالة الحسم في العراق وافغانستان والمبالغه باستخدام القوه وكما صرح غيتس*ان الوضع الامني في العراق هش* واعقبه بوش بنفس العباره واضاف اليها" ان الوضع الامني في العراق هش يحتاج المزيد "وبالتاكيد هذا التصريح يقبل تاويل اخر يحتاجه الجمهوريون لحشد الاصوات في معركة الانتخابات المستعره في واشنطن و كما اشار الرئيس بوش في خطابه "ضرورة الحفاظ على المكاسب التي تحققت في العراق" واي مكاسب يقصد هذه الفوضى التي تضرب العالم باسره بمختلف الجوانب وسيادة شريعة الغاب وهيمنة القوه وقتل الابرياء الله اعلم؟؟؟

· هناك خلاف تنظيمي وفق اسبقية الامره وتسلسل القياده العسكريه فمن المفروض قائد قوات الاحتلال بترايوس يتلقى اوامره ويسلمها الى القائد فالون حسب سلسلة القياده وهذا لن يجري فان بترايوس يتلقى اوامره من الاداره مباشره او من تشيني احيانا وهذا خارج الضوابط العسكريه وسلسلة الاوامر والقياده مما يسبب ازدواجيه الاداء والولاء وعدم التزام القياده في العراق بسياقات الاوامرالصادره من مقر قيادة القوات الامريكيه في الشرق الاوسط والتي يترأسها فالون ضمن منظومة العمل العسكري مما يجعل الادميرال فالون فاقد السيطره المباشره على بترايوس وهذا سبب محوري ابدى انزعاجه منه فالون لكونه قائد القياده ويطبق التسلسل القيادي العسكري للاوامر؟

· يعيب الرئيبس بوش على الادميرال فالون ضعف قيادته في افغانستان والباكستان ويعتبرها ليست قويه اي لايجيد البطش كما يجيده بترايوس؟؟ وعقب استقالته قام بزياره الى بغداد؟؟ فهي توحي الى خفايا كثيره تعد في اروقة البنتاغون والخارجيه الامريكيه على ارض العراق؟؟

3. اقالة الادميرال وليام فالون لاتعني بالضرورة الاتجاه الى الحرب كما تصوره وسائل الاعلام لان وفقا للمعطيات العسكريه وحالة الجيش الامريكي وقرب انتهاء فترة الاداره الامريكيه الحاليه(ادارة الحرب الاستباقيه) لاتسمح لها بالمناوره وشنها حرب اخرى يمكن النظر اليها كمناورة استراتيجيه او رسالة ضفط بلغة الاشاره الى ايران لتحقيق مكسب سياسي معين او تنازل ايراني محدد ويمكن اعتبارها محطة لاحقه لتهيئة المرشح الجمهوري جون مكين واستعمالها كذخيره انتخابيه مقبله وشعارات للاستهلاك المحلي والاعلامي وحشد الراي العام الانتخابي
والمطالبه باستمرار الحرب ونهج الحروب الاستباقيه التي اعتمدتها الاداره الحاليه وبدت ملامحها جليا من خلال بعض الفعاليات المخابراتيه المتعددة الملامح والتي تقبل التاويل لغرض اخضاع الراي العام الامريكي لسياسة الخوف وصنع منظومة الارهاب المقبله وما جرى من احداث الايام الماضيه –الاعلان عن اختراق اجواء مبنى الكابيتول في واشنطن ليوحي الى احداث ايلول-وتفجير في مركز للتجنيد-وبعض عمليات القتل هنا وهناك في مدارس وجامعات وقد يخرج في اواخر الاشواط الزمنيه للانتخابات تصريح او تصوير متلفز لقيادات القاعده كما ضهر في اخر يوم صراع انتخاب الرئيس الامريكي بوش للولايه الثانيه للايحاء بضرورة دعم استراتيجيه الحرب ضد الارهاب التي انتهجتها الاداره الحاليه وكان الرئيس الامريكي جورج بوش ذكر في خطاب السبت الماضي القاعده سبع مرات والحرب على الارهاب ثلاث مرات وعلاقة العراق وايران اربع مرات ليوحي الى استمرار نهج المحافظين الجدد في الحروب الاستباقيه وهناك مشاكل داخليه وفضائح تعصف بالوسط الامريكي منها الفضيحه الجنسيه لحاكم ولاية نيويورك وارتفاع مستوى البطالة بنسبه كبيره في الولايات المتحده الامريكيه فمن المستفيد من النفط الذي احتل العراق من اجله وكما يقول المثل السعودي(النفط دم الشيطان الاسود) وقد وصل برميل النفط الى 109$بعد ان كان يبيعه العراق بسعر14$ دون احتكار , ويرافقه عدم الاستقرار المالي كل هذه التداعيات بالتاكيد تسبب ارقا استراتيجيا للمخططين والمحللين ونختم القول ان اقالة الادميرال فالون جائت على خلفية عدم اتفاق الرؤى الاستراتيجيه بين جنرلات الحرب واستراتيجيات الاروقه الساسيه وفقا للحسابات الجيو استراتيجيه والعسكريه التي باتت تنذر بعواقب وخيمه في المنطقه والعالم ؟؟؟؟


مركز صقر للدراسات العسكريه والامنيه والاستراتيجيه [email protected]

 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى