البطل محمد شاكر مخلوف ... لا يمكن التحدث عن كفاح مصر ومقاومتها للأحتلال الأنجليزى وال

يحي الشاعر

كبير المؤرخين العسكريين
عضو مميز
إنضم
2 فبراير 2008
المشاركات
1,583
التفاعلات
83
البطل محمد شاكر مخلوف ... لا يمكن التحدث عن كفاح مصر ومقاومتها للأحتلال الأنجليزى والغزو البريطانى دون ذكر دوره البطولى ...!!!
أسرار المقاومة السرية المسلحة فى بورسعيد 1956
قرأت سطور ابن الأستاذ الحبيب ، البطل محمد شاكر مخلوف .، وقررت أن اضع بين أيديكم المقتطفات التالية من كتابى ، عن بطل شجاعن ضحى بماله وصحته وكل ما يملك ما أجل مصر الحبيبة ...
فلا يمكن التحدث عن كفاح مصر ومقاومتها للأحتلال الأنجليزى أو الأنجلوفرنسى وحكومات الفساد وعهد الملك فاروق ، دون التفكير فى "المحور الثلاثى ... محمد شاكر مخلوف وشقيقى محمد هادى الشاعر ومحمد حسنين " الذين ألفوا حزب مصر الفتاة ، وحاربوا بالسلاح والقلم كل ما يضغط على حرية مصر ...

ولا بد أن لا ننسى دور المدرسين الأيجابى فى المقاومة السرية السلبية ، والمنشورات السرية ...
ولكم وددت أن أدون كل ما كتبته فى كتابى عن هذا البطل المخلص الأبى ، ولكن لن يتسع مجال المنتدى لذلك ، لهذا ....
دعونى أنقل اليكم بعض المقتطفات من كتابى عن هذا البطل فى محاولة منى أن نعطيه حقه فى الأعتراف به وما أدى لوطنه ....

محمد شاكر مخلوف ومطبعة مخلوف
صاحب مطبعة مخلوف حيث كانت تطبع ألمنشورات ألسرية هاتاشاما ومكافح سرى ضد أحتلال ألبريطانى لقناة ألسويس منذ ألأربعينيات ومشترك فى أوائل أفواد ألمحاربين ألفدائيين سنة 1948 فى فلسطين وزميل محمد هادى ألشاعر فى ألكفاح ألسرى ضد ألإحتلال ، أحد ألمؤسسين ألأوائل لحزب مصر ألفتاة وتم ألقبض عليه مرات كثيرة أيام حكم ألملك ألقى فى ألسجن ألسياسى أكثر من مرة ووضع ألبوليس ألملكى ألسياسى على رأسه مكافاة مالية كبيرة للقبض عليه عام 1950 و1951 بعدما ألغى ألنحاس باشا معاهدة 1936 وبدأت ألمقاومة ألسرية ضد ألإحتلال فى قناة ألسويس
كان محمد شاكر مخلوف ، عضوا فى مجموعة الأسعاف ، التى انتمى اليها العديد من المواطنون وخاصة المدرسين ، حيث قاموا بدور بطولى فى أنقاذ العديد من أرواح الجرحى وقت العدوان ، واستعملوا سيارات الأسعاف فيما بعد لمساعتدتنا فى تهريب الأسلحة والذخائر داخل المدينة ... بل وأهم من ذلك ، قامت مجموعة الأسعاف بتهريب الصاغ أ ح سعد عبدالله عفرة الى داخل بورسعيد الأسعاف ، الذى أوفده الرئيس جمال عبدالناصر لتولى المرحلة الثانية من المقاومة السرية المسلحة ، والتى تميزت بالقسوة ، وأختطاف مورهاوس وأغتيال جون وليامز ومهاجمة معسكر الدبابات ومدرسة الوصفية
http://www.portsaid-online.com/xmb/viewthread.php?tid=15684

مجـموعة ألإسعاف
كانت تتكون من 28 عضوا برئاسة يحـي ألشـاعر ومن أبرز أعضائهاا
- محمد هـادى ألشاعـر محمد شاكر مخـلوف حامد الألفـى
وكان لمحمد شاكر مخلوف الفضل فى نجاحنا فى طبع منشورات المقاومة السرية .......
.......
.....

المنشورات السرية ضد العدو
حضر سمير غانم يوم الجمعة 9 نوفمبر الى كمال الصياد وأخذ تقريرا كاملا عن عملية 9 نوفمبر وأرسله باللاسلكى فورا على جهازه الصغير الذى كان فى حوزته وقتها للمسئولين خارج المدينة والتجأنا الى وسيلة الحرب السرية الغير مباشرة
وطلب سمير غانم من كمال الصياد مساعدته فى بيان أمكانيات طبع منشورات لتوزيعها فى المدينة،.......
.......
......
فحضر مصطفى كمال الغرباوى وعبد الرحمن رشيدى وانتقلوا معه وحسنى عوض الى مطبعة مخلوف الى كان يملكها محمد شاكر مخلوف وهو من الوطنيين الذين تعرفهم السلطات فى القاهرة منذ كفاحه ضد الأحتلال الأنجليزى للقناة ولقد صدرت من عنده فعلا ثلاث منشورات وهكذا ظهرت اليوم أوائل امنشورات السرية ضد العدو والتى تدعوا الى مقاومة العدوان والعدو ، فطبعت مجموعة محمد مخلوف أول منشور بعنوان " سنقاتل / سنقاتل " والتى كان يتم طبعها على أحدى ماكينات المطبعة من ماركة رونيو فى مطبعته فور نزول القوات المعتدية هذا اليوم، بعدما لاحظ المواطنون أننا فقدنا إمكانيات النصر فى معارك المواجهة القتالية المباشرة ضد القوات الغازية
.....
.......
فقد ظهر يوم الأربعاء 7 اول المنشورات التى تدعوا الى مقاومة العدوان والعدوبشكل تلقائى فى البداية ثم وانتشرت المنشورات فى بورسعيد وتم لصقها على العمدان والحوائط غطيت جدران أعمدة وبواكى المنازل فى شارع سعد زغلول الرئيسى بكميات كبيرة من صور الرئيس جمال عبد الناصر وصور جمجمة وعظمتين والتى كانت قد قامت مطبعة محمد مخلوف بطبعها مما أثار غيظ العدو ،

منشورات ألمقاومة ألشعبية وقت المقاومة السرية
وقد كتب محمد شاكر مخلوف فى مذكراته عن المعركة بأنه تقابل مع الضابط س و ح (يقصد هنا الملازم الأول سامى خضير واليوزباشى سمير غانم باسمه الكودى حمدى) بمنزل الحاج محمود خضير وانه فهم الغرض المطلوبة
تسلم منهما التعليمات ، وذهب فى حراسة الله الى المطبعة وقمت بتجهيزها وتسليمها الى الجهاز المكلف بتوزيعها ممثلا فى أشحاص كمال الغرباوى وعبدالرحمن رشدى وعبده مكاوى الصياد" (1)
ولقد كان لتعاون العمال مع حركة المقاومة السلبية والمقاومة الرسمية السلحة أثر كبير فى نجاح مكافحة العدوان خلال شهري نوفمبر وديسمبر فقد توالت اجتماعات محمد سلام قطب وزملائه مع زملائه الآخرون من قيادات العمال ببورسعيد لعمل المزيد من المشورات التى تندد بالعدوان وبالأستعمار وأعوانه وترفض التعاون معه ولو كلف ذلك حياتهم
وتطورت مجهودات عمليات وسيلة الحرب السرية الغير مباشرة ضد العدو"المقاومة السلبية" تحت قيادة محمد هادى الشاعر واليوزباشى كمال الصياد واليوزباشى سمير غانم ، لتصبح العمود الأساسى للمقاومة النفسية لإصدار المنشورات ضد العدو مما ادى الى مساعدة التشكيل الرسمى للمقاومة الشعبية السرية المسلحة وابعاد النظر عنه بشكل مؤثر وهكذا اصبحت المنشورات منفثا لثورة ولغضب الشعب،

.....
.......

وفعلا صدرت من عند مخلوف ثلاث منشورات الأول بتاريخ 7 نوفمبر بعنوان سنقاتل سنقاتل برقم 1 " (1)

شقيقى محمد هادى يشارك زنزانة السجن مع الرئيس أنور السادات
..... نظرت الى والدتى واشقائى فرأيت عيون هادى ونعيم تملأئها الفرح والآعتزاز فتوالى فى خاطرى فورا شريط ذكريات قديمة كفيلم سينمائى سريع شاهدت فيه توالى العديد من زيارات الفجر البشعة خلال ايام الحكم الملكى عندما حضر أفراد المباحث الساسية وصوت الطرق على باب مسكننا ودخلوهم واقتحامهم لمنزلنا وهم يشهرون لاسلحنهم كى يوقعون القبض على شقيقى محمد هادى لكى يزجون به فى زنزانات السجن السياسى الواقعة خلف مبنى قسم الميناء والمعروف باسم سجن الآجانب كما توالت ايضا أمام عيونى ذكريات مشاركة شقيقى محمد هادى لآحد زنزانات السجن المذكور مع الرئيس السابق محمد أنور السادات،
وتوالت فى ذكرياتى وتوارد فيها كيف اننى كنت أحمل الطعام وفى داخله الرسائل السرية التى كانت تصلنا من زملائه فى قيادة حزب مصر الفتاة لكى نوصلها اليه والى صديقه محمد شاكر مخلوف الذى كان يقبض عليه معه كل مرة ايضا
ولم تترك ذكرياتى ألام كيفية القبض المؤقت علي محمد هادى بعد حرب فلسطين وعليهما سويا قبل وقوع الثورة فى يوليو 1952 بسبب نشاطهما فى المقاومة السرية لجنود الآحتلال فى منطقة القنال وتوالت أمام عيونى دموع والدتى وإلامها ثم قارنت بين هذه الليالى بذكرياتهم البشعة وبين هذه اللحظة التى تطلب منى فيها الدولة والقيادة الرسمية للمقاومة الشعبية المسلحة التى تدعمها المخابرات العامة أن نخبئ جهاز الللاسلكى ونستضيف فى مسكننا ضباطهم.... وكم تمنيت وقتها أن يشاهد والدى هذه اللحظة ويعيشها وقرأت فى سرى الفاتحة على روحه ....وأحسست لفترة قصيرة بالوحدة القاسية لغياب شقيقى محمود ووالدى رحمهما الله
.....
.......
.....
.......

سطور من رسالة محمد شاكر مخلوف
لعبت مطبعة محمد شاكر مخلوف دورا كبيرا منذ البداية فى المقاومة السلبية ضد العدو شابه دور المقاومة ضد القوات النازية فى أوربا، وكان اساس طبع المنشورات فى البداية جهاز ألرونيو الذى ساعدنا على التعبير عن شعورنا ضد الغزو والمحتلين وهكذا تابع محمد شاكر مخلوف ومطبعة مخلوف دورهم التاريخى ضد القوات البريطانية امتدادا للخمسينيات ويحتمنى واجبى تجاه البطل الصامت أن انشر سطوره تقديرا لجهوده فى مقاومة قوات الأحتلال البريطانى على مدار السنين سواء قبل معاهدة الجلاء أو بعد العدوان الثلاثى وذكرى لروح هذا البطل الصامت الذى وضع جميع مصادر مطبعته وآلاتها وأمواله فى سبيل تحرير مصر والذى ظل يساهم فى المعركة يطبع منشورات الجبهة المتحدة إالى أن إعتقله جنود المستعمر وهو يعد طبع أول عدد من مجلة الأنتصار ولقد ظل مخلوف ثمانية أيام بين نيران العدوان ولم تغفه نيرانهم لأنه قوى أقوى من قوات العدو ، إنه أحد أبناء بورسعيد البواسل، يحتمنى واجبى تجاهه أن أنشر بعض سطوره فى هذا الكتاب تكملة لتوثيق ما حدث، فيذكر مخلوف فى ألأطلس ألتاريخى لبطولات شعـب بورسعيد عام 1956، الصادر من لجنة ألتاريخ وألتراث بمحافظة بورسعيد ما يلى "..هذه أول رسالة يكتبها البطل مخلوف(5) "...تحيتى اليكم ايها الزملاء المناضلون بل وايها الجنود الساهرون الباذلون للدماء والأرواح فى سبيل الحياة الكريمة: كنت أقوم بدورى الذى تسمح به طاقتى المحدودة فى تلك المعركة الجبارة التى تجلت خلالها روعة البطولة الكامنة فى نفوس هذا الشعب المجيد.
كنت أشارك إخوانى الجنود المجهولين فى ناحية من مجهودهم العريض فى إخراج (الأنتصار) حتى فوجئت بهجوم غادر من هؤلاء المعتدين الغادرين على المطبعة وعمالها وآلاتها وحروفها وورقها .... ولم يكن ضبط هؤلاء الغادرين لهذه الأشياء صادر عن دقة فى مخابراتهم كما زعمت أذاعتهم ضمن تهويشها ولكن الفضل فى وصولهم الى بغيتهم هو صورة الغدر التى إتخذوها طابعا لهم ، فكلنا يعلم أنهم أعلنوا أنهم ينسحبون بمجرد وصول القوات الدولية. ولقد وصلت القوات الدولية فبعثت فى تصرفاتنا شيئا من الطمأنية ظنا منا أن هؤلاء الغادرين قد كفوا أيديهم عن هذه المدينة التى لم تلن ولن تلين قناتها مهما قابلها .
كنا نقوم بدورنا هذا منذ بداية المعركة حتى قبضت القوات المعتدية علينا وقادتنا الى مركز التحقيق وتركتنا مدة ثلاثة ساعات تحت المطر الغزير والهواء اللاسع حيث بدأت معنا سلسلة من التحقيق والتهديد (...ظهرت سطور مخلوف هذه على الصفحة الثالثة من محتويات العدد الثانى من جريدة الأنتصار الذى صدر بعدما تم طبعه فى مطبعة المرحوم حامد الألفى من داخل بورسعيد أثناء العدوان ووضع جلاء القوات المحتلة يوم السبت 22 ديسمبر نهاية لهذه المجهودات ولم تظهر بقية مذكراته بسبب أنتهاء العدوان وجلاء المعتدين عن المدينة) وأننى أطالب أن تضيف محافظة بورسعيد الى المتحف الحالى لبورسعيد كل المتخلفات المتبقية من مطبعة محمد شاكر مخلوف وخاصة ماكينة الرونيو التى كانت تطبع عليها المنشورات السرية
... ياليت أن تهدينا عائلة الطل الوفى محمد شاكر مخلوف ... صورة عنه ، لكى ننشرها مع سيرته الذاتية فى المنتدى .... !!!!
د. يحى الشاعر


مقتطف من سطور كتابى
" الوجه الآخر للميدالية، حرب السويس 1956 ،
أسرار المقاومة السرية فى بورسعيد"
بقلم يحى الشاعر
الطـبعة الثـانية 2006
طبعة موسعة
رقم الأيداع 1848 2006
الترقيم الدولى ISBN 977 – 08 – 1245 - 5


 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى