برقية عاجلة من بريجينيف لنيكسون لوقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن... حـرب أكتوبر ، من ال

يحي الشاعر

كبير المؤرخين العسكريين
عضو مميز
إنضم
2 فبراير 2008
المشاركات
1,583
التفاعلات
83
حـرب أكتوبر ، من الوثائق السرية الأمريكية برقية عاجلة من بريجينيف لنيكسون لوقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن


حرب أكتوبر


- الحلقة الثالثة وعشرون -
..


برقية عاجلة من بريجينيف لنيكسون لوقف إطلاق النار بأسرع ما يمكن



أسرار تأتى ... بعد دهور ... ليعرف الشعب المصرى والعربى ، ماذا كان يدور خلف ظهره ...


يحى الشاعر



المصدر









حرب أكتوبر من الوثائق السرية الأمريكية – الحلقة الـ 23
بينما استمرت معارك ضارية بالدبابات في سيناء وبخسائر عالية على الجانبين ، استمرت إسرائيل في توسيع نطاق هجومها المضاد بالثغرة التي أحدثتها ونقلت بها القتال إلى غرب القناة. وكان أكبر حجم لقواتها غرب القناة 200 دبابة ، إلا أنها – والولايات المتحدة – استغلت هذا الهجوم إعلاميا وسياسيا إلى أقصى حد ، وبالغت في آثاره العسكرية حتى بلغ الحد بقيادتها أن تحدثت عن إمكانية الزحف نحو القاهرة.
ويبدو أن بعض القيادات المصرية قد اصابها الذعر من بعض تلك التصريحات ، وبدلا من التعامل مع الثغرة بحسم وسرعة ، راحت بعض القيادات تضغط على القيادة السياسية للإسراع بالمطالبة بوقف إطلاق النار. ويبدو أن هذا التصعيد وصل للقيادة السوفيتية التي خافت بدورها على المكاسب التي تحققت على الجبهة المصرية أن تضعف أو تتلاشى ، ويتلاشى معها تأثير الاتحاد السوفيتي في الشرق الأوسط خاصة بعد استعادة إسرائيل لمرتفعات الجولان على الجبهة السورية.
في برقية عاجلة من الرئيس السوفيتي بريجينيف إلى الرئيس الأمريكي نيكسون ، يطلب بريجينيف المسارعة في استصدار قرار من مجلس الأمن بوقف إطلاق النار. وكان السفير السوفيتي في واشنطن "دوبرينين" قد قرأ على كيسنجر مسودة مقترحة لقرار مجلس الأمن.
كانت إسرائيل يوم 20 أكتوبر تظن أن الوقت الآن أصبح في صالحها بحيث تكسب أراضٍ جديدة قبل وقف إطلاق النار لتكون في وضع تفاوضي أفضل ، وقد وافقها كيسنجر على هذا ، لكن الرئيس نيكسون كانت له رؤية مختلفة. وكان حريصا أكثر على العلاقات الأمريكية السوفيتية ورأى أن استصدار قرار بوقف إطلاق النار سيدعم هذه العلاقات. وقد رأى كيسنجر أن موقف رئيس لا يخدم مصالح إسرائيل ، فراح يتصرف بشكل منفرد ليعوق وقف إطلاق النار دون أن يظهر هذا على السطح.

صورة الوثيقة

ترجمة الوثيقة


19 اكتوبر 1973


الساعة 11:45 صباحاً


عزيزي الرئيس نيكسون


إن الأحداث في الشرق الأوسط أصبحت أكثر خطورة. إننا - نحن وأنتم - سوياً قد اتفقنا على أن هذه الأحداث لا ينبغي أن تتعدى حدودها وإلا ستصل إلى مرحلة خطرة للغاية بحيث لا يمكن تعديلها. إن الأحداث إذا تطورت في هذا الإتجاه فسيكون لها آثار مباشرة على العلاقات بين الإتحاد السوفيتي والولايات المتحدة. إننا نعتقد أن أي منا لا يريد أن يرى هذا يحدث ، وعلى هذا الأساس فإننا نحتاج إلى إتخاذ قرارات سياسية حازمة وفعالة. إننا على قناعة بأننا يمكننا أن نتخذ الإجراءات الكفيلة بإتخاذ هذه القرارات.


وحيث أن عامل الوقت مهم للغاية لأن كل ساعة ولا أقول كل يوم أصبح لها حسابها ، فإنني ومعي زملائي في القيادة السوفيتية نقترح أن يقوم وزير خارجيتكم دكتور كيسنجر وهو أحد المقربين إليكم بزيارة موسكو بشكل عاجل للقيام بمحادثات عاجلة معه وبموافقتكم الشخصية.


وسيكون من المناسب لو استقبلناه في موسكو غداً 20 أكتوبر.


سأكون ممتناً لردكم السريع.


المخلص


ليونيد بريجينيف


19 أكتوبر 1973



 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى