روسيا تعمل على بناء قاعدة عسكرية في تندوف لتدريب مرتزقة البوليساريو

MQ-1 Predator

باحث في الحروب و الأرشيف العسكري
عضو مميز
إنضم
2 سبتمبر 2020
المشاركات
8,027
التفاعل
27,704 604 0
الدولة
Morocco
الصحفي الفرنسي شارل فيلنوف ، في البرنامج الإذاعي "Les grandes voix" على قناة أوروبا 1 ، بحث في التوترات التي تدفع العلاقات الفرنسية الجزائرية حاليًا من خلال إعلان هام: بناء قاعدة عسكرية روسية في تندوف لتدريب ميليشيات البوليساريو. .

"الروس ، الذين سلحوا ويسلحون الجيش الجزائري ، يبنون قاعدة عسكرية في تندوف ، على الحدود الجنوبية المغربية ، ليس بعيدًا عن الصحراء الغربية وأنت تعرف الآن عن الصراع الذي دام قرنًا تقريبًا بين الجزائر والمغرب"

ما هو الغرض من هذه القاعدة العسكرية في تندوف؟ إنه لتدريب ميليشيا البوليساريو المناهضة للمغرب من قبل حزب الله. لقد جلبنا مدربين عسكريين من حزب الله اللبناني ، بتمويل من الإيرانيين "، كما يوضح ، مستشعراً بالفعل أن" كل هذا سينزلق إلى صراع بين المغرب والجزائر ".

"ماذا سيكون رد فعل فرنسا في هذه القضية؟" ، هذا هو السؤال الذي يطرحه تشارلز فيلنوف.

 
و يأتي مربع الرأس و يقول لك لماذا تكرهون روسيا !
 
رشقة واحدة و راحت اموالك يا فلان
غير زيد بني و علي هههه
1687023688096.png

1687023749993.png
 
هل لديك احداثيتها ؟
الخبر يقول أنها في تندوف يعني غالبا في إحدى مخيمات البوليساريو.

و مسبقا عملت موضوع حول أكبر قاعدة عسكرية للأسلحة عند مليشيا البوليزاريو.

 
وما مصلحة روسيا في ذلك، كفانا عبطا، الله يرحم ليكم الوالدين، روسيا أصبحت تأخد الحياد و تقرر عدم التصويت في مجلس الأمن، بل تذهب أن يتصل لافروف ببوريطة مباشرة بعد نهاية زيارة وزير خارجية أوكرانيا، ميزان تجاري يساوي 6 مليار دولار، آخر حاجة يمكن أن تفعلها روسيا الآن هو الوقوف ضد المغرب في مسألة الصحراء، لا يمكننا قول نفس الشيء على فرنسا. صحافة د جدريال عندنا، تنقل الأخبار حتا بدون أن تناقشها و تجلب رأيا مخالفا لها.
 
البلشفية الشيوعية الروسية متعارضة مع الفكر العلماني الغربي الفرنسي الرأسمالي
المشكل ان فرنسا البعيدة عن المنطقة بآلاف الكيلومترات تعترض عليهم ثم يقول لك يا فغرنسا حان وقت الحساب😂
 
الخبر يقول أنها في تندوف يعني غالبا في إحدى مخيمات البوليساريو.

و مسبقا عملت موضوع حول أكبر قاعدة عسكرية للأسلحة عند مليشيا البوليزاريو.

اريد رؤية صورها بالاقمار الصناعية خلال الاسابيع الماضية
 
وما مصلحة روسيا في ذلك، كفانا عبطا، الله يرحم ليكم الوالدين، روسيا أصبحت تأخد الحياد و تقرر عدم التصويت في مجلس الأمن، بل تذهب أن يتصل لافروف ببوريطة مباشرة بعد نهاية زيارة وزير خارجية أوكرانيا، ميزان تجاري يساوي 6 مليار دولار، آخر حاجة يمكن أن تفعلها روسيا الآن هو الوقوف ضد المغرب في مسألة الصحراء، لا يمكننا قول نفس الشيء على فرنسا. صحافة د جدريال عندنا، تنقل الأخبار حتا بدون أن تناقشها و تجلب رأيا مخالفا لها.
أين هو الحياد بعد تصريحات تبون أن إستقلال الجزائر محمي من طرف روسيا.

لو كانت روسيا بالفعل محايدة لماذا تزال تبيع أسلحتها لنظام شنقريحة العسكري.

روسيا منذ بداية النزاع و هي وقود هذه الأزمة ببيع أسلحتها لنظام شنقريحة
 
الصحفي الفرنسي شارل فيلنوف ، في البرنامج الإذاعي "Les grandes voix" على قناة أوروبا 1 ، بحث في التوترات التي تدفع العلاقات الفرنسية الجزائرية حاليًا من خلال إعلان هام: بناء قاعدة عسكرية روسية في تندوف لتدريب ميليشيات البوليساريو. .

"الروس ، الذين سلحوا ويسلحون الجيش الجزائري ، يبنون قاعدة عسكرية في تندوف ، على الحدود الجنوبية المغربية ، ليس بعيدًا عن الصحراء الغربية وأنت تعرف الآن عن الصراع الذي دام قرنًا تقريبًا بين الجزائر والمغرب"

ما هو الغرض من هذه القاعدة العسكرية في تندوف؟ إنه لتدريب ميليشيا البوليساريو المناهضة للمغرب من قبل حزب الله. لقد جلبنا مدربين عسكريين من حزب الله اللبناني ، بتمويل من الإيرانيين "، كما يوضح ، مستشعراً بالفعل أن" كل هذا سينزلق إلى صراع بين المغرب والجزائر ".

"ماذا سيكون رد فعل فرنسا في هذه القضية؟" ، هذا هو السؤال الذي يطرحه تشارلز فيلنوف.


 
مجرد محاولة فرنسية لمحاولة جر المغرب الى جانب فرنسا مرة اخرى و ذالك نتيجته واضحة من الان
روسيا لا مصلحة لها في ذالك و لم تقم بذالك حتى في اوج الصراع في هذه القضية
روسيا تعرف المال و مصالحها و لا شيئ غير ذالك
لن تدخل في صراعات فارغة
 

نفس أسلوب التقية التي مارسته إيران عندما سلمت درونات إنتحارية لروسيا رغم وجود الدلائل.

من استعان بالسوفييتي و الكوبي و الليبي و الكوري الشمالي ليس غريب عليه أن يجلب المجوس
 

روسيا تتعامل مع الجزائر بنفس أسلوب تعاملها مع أرمينيا قبل حرب كاراباخ الأخيرة و بنفس أسلوب تعاملها مع بشار خلال الحرب السورية الأهلية

طبعا يمكن للروس تسليح و تدريب الجزائريين و بناء قواعد على حدودنا و لكن في حالة انفجار أي نزاع مسلح فلا يمكن ضمان سلامة الجنود الروس ...
هنالك أيضا أنباء عن تسليم الجزائر لجزء مهم من قاعدة بحرية جزائرية على البحر الأبيض المتوسط للبحرية الروسية


موضوع القواعد الوسية بسيط ... الروس يحترمون من يصعقهم
سبق و فعلتها تركيا و اذربيجان و اسرائيل و سيفعلها المغرب أيضا ... و اعلى ما فخيلهم يركبوه
 
روسيا ستفعل أي شيء من أجل الحصول على أموال الجزائر، خصوصا و أنها (روسيا) بحربها، كانت السبب الرئيسي في ارتفاع مداخيل المحروقات لدى الجارة الشرقية
 
حينما طالب الرئيس الجزائري من الرئيس الروسي حماية استقلالية الجزائر قبل أيام في موسكو ... فهو كان يعي ما يقول


الجزائر ارتمت بشكل كلي في الحضن الروسي الدافيء


 
أين هو الحياد بعد تصريحات تبون أن إستقلال الجزائر محمي من طرف روسيا.

لو كانت روسيا بالفعل محايدة لماذا تزال تبيع أسلحتها لنظام شنقريحة العسكري.

روسيا منذ بداية النزاع و هي وقود هذه الأزمة ببيع أسلحتها لنظام شنقريحة
يمكن قول نفس الشيء عن الولايات المتحدة بالنسبة للطرف الآخر، تصريحات تبون هي تخص الجزائر، الأهم موقف روسيا عندما يأتي الأمر للقرارات التي فيها تماس مباشر مع المغرب، الصين و روسيا أصبحتا تمتنعان عن التصويت في مجلس الأمن، وهذا هو المهم، ومن مصلحتنا المباشرة أن تبقا الجزائر متسلحة بالأسلحة الروسية، لأنها إن لم تتسلح من روسيا ستتسلح من الغرب كألمانيا، إيطاليا، فرنسا و العديد (كما قال جلالة الملك الحسن الثاني، الأسلحة توجد في كل مكان)، فنقطة بيع روسيا الأسلحة هي نقطة في صالحنا و ليس ضدنا + أنه حرفيا روسيا ستبيع السلاح لكل من سيدفع ففي الأخير هي تبيع نسخ مخفضة القدرات بعد كل شيء،
روسيا وقود للنزاع، أظن أنك تقصد الاتحاد السوفياتي و المعسكر الشرقي و هذا نتاج طبيعي لتطبيعنا مع المعسكر الغربي، وهو أحسن قرار أخده الحسن الثاني في حياته.
الصحافة عندنا عبيطة و ستصدق كل شيء + هل تتخيل وقع بناء روسيا لقاعدة لها في الجزائر على قارارت الناتو اتجاه الجزائر، ستكون مسألة كارثية لهم، كفانا عبطا، الجزائر تدعم البوليزاريو، و أصلا الصراع ليس بين المغرب و البوليزاريو على المغرب أن يخرج من الرؤية التقليدية للصراع، الصراع بيننا و الجزائر و الحرب القادمة إذا كانت آتية ستكون نظامية و ليست حربا للعصابات.
 
الحضن الروسي ليس دافئ حتى على الروس نفسهم و ابناءهم الغير شرعيين فاغنر
بقا ليهم غير من يعرفونهم فقط بالمال
حينما طالب الرئيس الجزائري من الرئيس الروسي حماية استقلالية الجزائر قبل أيام في موسكو ... فهو كان يعي ما يقول


الجزائر ارتمت بشكل كلي في الحضن الروسي الدافيء


 
عودة
أعلى