الإمارات ومصر تبحثان تعزيز التعاون في قطاع الفضاء

إنضم
26 مارس 2013
المشاركات
3,557
التفاعل
12,463 210 0
الدولة
United Arab Emirates
بسم الله الرحمن الرحيم

1632456878166.png

أبوظبي في 23 سبتمبر / وام / استقبلت وكالة الإمارات للفضاء سعادة شريف محمد فؤاد البديوي سفير جمهورية مصر العربية لدى الدولة وذلك في إطار تعميق التعاون الفضائي وتبادل المعارف والخبرات والتعرف على الإمكانيات ومناقشة آخر المستجدات في القطاع الفضائي بالبلدين الشقيقين.

والتقى سعادته كبار المسؤولين في الوكالة وتم بحث سبل تعزيز آفاق التعاون الفضائي بما يصب في صالح تسريع نمو القطاع والعلوم والتقنيات والتطبيقات المرتبطة به.

كما تطرق اللقاء - الذي جرى بمقر وكالة الإمارات للفضاء في أبوظبي- إلى آخر مستجدات أعمال المجموعة العربية للتعاون الفضائي حيث كانت مصر ممثلة في وكالة الفضاء المصرية قد انضمت إلى المجموعة عند تأسيسها عام 2019.

وتهدف "المجموعة العربية للتعاون الفضائي" التي انطلقت بمبادرة من دولة الإمارات وتتخذ من أبوظبي مقرا لها إلى تشجيع التعاون الفضائي العربي في جميع الأنشطة ذات الأهداف المشتركة وتحقيق الانسجام في الممارسات التنظيمية بين الجهات الفضائية وتنسيق مواقف أعضاء المجموعة من أجل تبني رأي موحد في المحافل الإقليمية والدولية ذات العلاقة بالفضاء وذلك في حدود المهام والاختصاصات المنوطة بالمجموعة و العمل على تعاون فضائي عربي أوسع وأشمل في مجال الفضاء.

يشار إلى أن الميثاق الأساسي للمجموعة العربية للتعاون الفضائي والذي كان قد تم اعتماده خلال الاجتماع السادس لممثلي الدول الأعضاء في المجموعة على هامش معرض دبي للطيران في نوفمبر 2019 يهدف إلى تعزيز تبادل المعارف والخبرات الفنية والتجارب والمعلومات بين الدول العربية المشاركة فيما يخص الفضاء وتشجيع التطوير والبحث العلمي والابتكار في مجال الفضاء من أجل تعزيز عملية بناء القدرات الفضائية لدى أعضاء المجموعة، والتنسيق من أجل تحقيق الانسجام في السياسات والقوانين والإجراءات الفضائية والسعي إلى توحيدها ما أمكن بالاستفادة من أفضل الممارسات والمعايير المعتمدة عالميا وتشجيع ودعم التعاون في مجال إنشاء وكالات للفضاء أو برامج فضائية في الدول التي لا يوجد فيها مثل هذه الوكالات والتعاون مع المنظمات الإقليمية والدولية ذات الصلة.

 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.

المواضيع المشابهة

أعلى