رئيس البرازيل يزور ثلاث دول خليجية

الجراح

طاقم الإدارة
مشرف قسم
إنضم
8 أغسطس 2008
المشاركات
4,790
الإعجابات
17,674
النقاط
1,110
يقول الرئيس بولسونارو إن الناس يمكنهم "اعتبار البرازيل دولة عربية" ،





صرح الرئيس البرازيلي جير بولسونارو بأن البرازيل يمكن اعتبارها "دولة عربية" بفضل عدد كبير من السكان المنحدرين من أصل عربي حيث يبلغ عدد سكانها أكثر من 200 مليون نسمة.

وقال في مقابلة أجريت معه في الجناح الرئاسي لـ "نحن نرحب دائمًا بالجميع من العالم العربي. لدينا أكثر من 5 ملايين شخص من أصل عربي في بلادنا ، [لذلك] يمكن اعتبار البرازيل أيضًا دولة عربية". قصر الإمارات في أبو ظبي ، حيث مكث خلال زيارته للإمارات العربية المتحدة التي استمرت ثلاثة أيام.

قال زعيم الاقتصاد التاسع في العالم إنه بدأ رحلته إلى الخليج في الإمارات العربية المتحدة بعد زيارة اليابان والصين كجزء من مهمة لتعميق علاقات البرازيل مع الوكلاء التجاريين الرئيسيين في العالم.

"نحن الآن نأتي إلى العالم العربي ، بدءا من دولة الإمارات العربية المتحدة" ، قال المقيم. "هذه هي المرة الأولى التي أزور فيها دولة عربية وأعاملني معاملة حسنة".



"أنا سعيد للغاية لوجودي هنا. هذه دولة ليس لها أي تحامل. الناس هنا يحترمون بعضهم البعض ، خاصة عندما يتعلق الأمر بالديانات والخيارات" ، أوضح رئيس إحدى أكبر الديمقراطيات في العالم.

وقال إن "علاقاتنا [البرازيل والإمارات العربية المتحدة] ممتازة في الوقت الراهن" ، مضيفًا "لدينا الكثير لنقدمه للإمارات العربية المتحدة والإمارات العربية المتحدة أيضًا".

عقد بولسونارو اجتماعات مع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي. وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، ولي عهد أبوظبي ونائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة يوم الأحد.

وأكد بولسونارو "علاقتي مع سمو الشيخ محمد بن زايد هي أفضل علاقة ممكنة". "لقد عقدنا اجتماعًا خاصًا ؛ ولدينا فهم جيد للغاية. كان هناك صدق وصدق وثقة في لقائي به ، وأعتقد أننا يمكن أن نتأكد من أن بلداننا تتجه نحو الرخاء وتوثيق العلاقات".

كما التقى في أول زيارة دولة له للعالم العربي مع العديد من كبار المسؤولين من حكومة الإمارات العربية المتحدة وأفراد من مجتمع الأعمال.

"

وأشار الرئيس إلى أن "كل شيء سنناقشه سيتحقق. نحن نعتمد بشدة على دولة الإمارات العربية المتحدة لتنمية بلدنا". "لقد كانت تجربة رائعة حتى الآن. أستعيد ذكريات لن أنسىها أبدًا."

اتفق البلدان يوم الأحد على توسيع التجارة وتعزيز شراكات الصناديق في مجالات الأمن الغذائي ، والأعمال التجارية الزراعية ، والبنية التحتية ، والطاقة ، والنقل ، والابتكار والدفاع.

تتوقع عملاق أمريكا اللاتينية مشاركة الإمارات العربية المتحدة في استكشاف وإنتاج كتل النفط في البلاد.

وقال الرئيس البرازيلي البالغ من العمر 64 عامًا "في الأسابيع المقبلة ، سنجري مزادًا كبيرًا في قطاع النفط وشركات النفط البحرية البارزة من جميع أنحاء العالم ستشارك. آمل أن تشارك شركات من الإمارات العربية المتحدة أيضًا".

كان بولسونارو يشير إلى مزاد كتلة النفط البحرية في منطقة ما قبل الملح في البرازيل ، وهي منطقة مرغوبة فيها ملايين البراميل من النفط محاصرة تحت طبقة سميكة من الملح تحت قاع المحيط. ستعقد المزادات يومي 6 و 7 نوفمبر.

كما قال بولسونارو إن تصنيع الطائرات سيكون مجالًا آخر للتعاون بين البرازيل والإمارات العربية المتحدة.

وقال: "لقد أثارت الطائرة KC-390 [طائرة صنعتها شركة تصنيع الطائرات البرازيلية إمبراير] اهتمامًا حول العالم. أعتقد أن الإمارات ستهتم أيضًا بالتعرف على هذه الطائرة وشراء بعضها". ذلك.

وفقًا لشركة Embraer ، تعد KC-390 من الجيل الجديد من الطائرات متعددة المهام والتي تجمع بين منصة شديدة المرونة وأقل تكلفة دورة حياة في سوق النقل الجوي المتوسط.

قال الرئيس البرازيلي إن بلاده والإمارات العربية المتحدة ستعملان معاً من أجل السلام والأمن.

وقال "اليوم ، البرازيل لا تقبل أبدًا أي شكل من أشكال الإرهاب. الإرهابيون أعداء للإنسانية. يمكنك بالتأكيد الاعتماد على البرازيل لمحاربة الإرهاب داخل البلاد وخارجها".

حول حرائق الأمازون في أغسطس ، أوضح أن عدد الحوادث الأخيرة كان الأدنى في السنوات الـ 15 الماضية.

ورفض المخاوف الدولية لأن "الحرائق في منطقة الأمازون تحدث بشكل موسمي".

وأضاف "لا يوجد شيء غير عادي يحدث هناك. لدينا هجمات بنيران كل موسم."

وفي حديثه عن الاقتصاد البرازيلي ، قال إنه كان سيئًا عندما تولى منصب الرئيس في يناير 2019.

وقال "لقد منحت وزير الاقتصاد كل الحرية. إنه ذكي للغاية وقام بتنفيذ الإصلاحات ذات الصلة".

وقال إن آخر الحقائق والأرقام تظهر أن الاقتصاد البرازيلي يسير في الاتجاه الصحيح. وقال "نحن نستعيد الثقة والمصداقية في أعين العالم. المزيد والمزيد من البلدان تريد التعامل مع البرازيل".

"بالمقارنة مع الدول الأخرى التي تعاني من نفس التجربة ، فإن مستويات التضخم لدينا هي الأدنى.

"نرى المزيد من فرص الاستثمار مع استقرار الاقتصاد. كاقتصاد ناشئ ، تواجه البرازيل تحدياتها الخاصة ، لكن يمكننا التغلب عليها.

وخلص إلى القول: "أنا متأكد من أن الاقتصاد سينطلق".


 
إنضم
17 مايو 2019
المشاركات
1,428
الإعجابات
4,540
النقاط
640
الدولة
Saudi Arabia


الدويلة المشبكة علاقتها لا تقدم ولا تأخر فهي بحق معزولة عن محيطها ولا تشكل لا ثقل ولا وزن ولا عمق استراتيجي وقعت مذكرة تفاهم دفاعي مع البرازيل ثم ماذا .. من الاخر بلد عايش دور الضحية ولا يمتلك الا الاستثمار فى الإعلام والرياضة وهذا أقصى طموحة اما سياسيا فهو منتهي .

 

الفيرماخت

:: عضو ::
إنضم
7 يوليو 2017
المشاركات
3,361
الإعجابات
9,731
النقاط
660
وأشار الرئيس إلى أن "كل شيء سنناقشه سيتحقق. نحن نعتمد بشدة على دولة الإمارات العربية المتحدة لتنمية بلدنا". "لقد كانت تجربة رائعة حتى الآن. أستعيد ذكريات لن أنسىها أبدًا."


[/QUOTE]
هذا الكلام يحتاج إلى تفسير
ماهي المشاريع الإماراتية التي ساهمت في تنمية البرازيل و ماهي الذكريات التي لن ينساها .
 

الجراح

طاقم الإدارة
مشرف قسم
إنضم
8 أغسطس 2008
المشاركات
4,790
الإعجابات
17,674
النقاط
1,110
يزور بولسونارو ملعب كأس العالم 2022



1572345326782.png

1572345401041.png
 

الجراح

طاقم الإدارة
مشرف قسم
إنضم
8 أغسطس 2008
المشاركات
4,790
الإعجابات
17,674
النقاط
1,110
جايير بولسونارو في الرياض والبرازيل كلمة سر الأمن الغذائي

1572447623389.png


يضع الرئيس البرازيلي جايير بولسونارو، نصب عينيه ترسيخ العلاقات بين بلاده والمملكة لتوطيد العلاقات الثنائية وزيادة التعاون بين البلدين، لتكون زيارته إلى المملكة لحضور الدورة الثالثة من مبادرة مستقبل الاستثمار في الرياض، فرصة مواتية لتحقيق هذا الأمر.


وخلال حضوره، التقى جايير بولسونارو، بولي العهد الأمير محمد بن سلمان، وذلك على هامش أعمال الدورة التي يستضيفها صندوق الاستثمارات العامة في الرياض، حيث جرى خلال اللقاء استعراض أوجه العلاقات السعودية البرازيلية، ومجالات التعاون الثنائي، إلى جانب مناقشة عدد من الموضوعات ذات الشأن الاستثماري بين البلدين.

من هو رئيس البرازيل؟

جايير ميسياس بولسونارو من مواليد 21 مارس 1955 وهو سياسي برازيلي وقائد عسكري سابق، والرئيس الثامن والثلاثون للبرازيل، وولِد في بلدة غليسيريو في ساو باولو في البرازيل، وكان عضوًا في مجلس النواب عن حزبه منذ عام 1991.

وبرز جايير بولسونارو في الانتخابات البرازيلية في سنة 2018، وفي يوم 7 سبتمبر 2018 تعرض للطعن على يد أحد اليساريين عندما كان متواجدًا في تجمع بين مؤيديه، وفي يوم 29 أكتوبر 2018 أعلن عن فوزه بانتخابات الرئاسة البرازيلية بعد فوزه بأكثر من 55% من الأصوات في الانتخابات النهائية متفوقًا على منافسه اليساري فرناندو حداد.

المملكة والبرازيل:

وتأتي زيارة رئيس البرازيل والوفد المرافق له إلى المملكة، لتعبر عن متانة العلاقات بين البلدين ورسوخها، فضلًا عن كونها تعزز أواصر التعاون الثنائي بخاصة في جانبه الاقتصادي بما يخدم المصالح المشتركة، في وقت شهدت فيه علاقات التعاون الاقتصادي بين المملكة وجمهورية البرازيل الاتحادية نموًا كبيرًا في عام 2018م، حيث ارتفع حجم التبادل التجاري بنحو 8.6% ليصل نحو 17 مليار ريال مقارنة بعام 2017م.

ومن شأن الزيارة أن تدفع لتعزيز علاقات التعاون بين البلدين إلى مراحل ومجالات جديدة وآفاق أرحب، مبيناً وتحدث تحولًا كبيرًا في مسيرة العلاقات بين الدولتين، خاصةً وأن البلدين ترتبطان بعلاقات اقتصادية وتجارية قوية تدعمها اتفاقيات عدة ومصالح مشتركة، حيث تسعى المملكة من خلال رؤيتها 2030 لزيادة فرص التعاون مع الدول الصديقة لتحقيق الأمن الغذائي والتي تأتي في مقدمتها جمهورية البرازيل، وذلك من خلال خلق استثمارات استراتيجية، والاستفادة من الخبرات والتطورات التي تتمتع بها البرازيل لتطوير إنتاجها الزراعي والحيواني في المملكة.
 

Hercules

الـقـائــد الأعـلـى للــقـوات الـمـسـلـحــة
إنضم
2 أكتوبر 2014
المشاركات
2,678
الإعجابات
6,970
النقاط
775

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى