نظام فالكون: تكنولوجيا الغد لاستخدام اليوم

كاميكازي الامارات

صـقــر الإمــارت
خـــــبراء المنتـــــدى
إنضم
26 يوليو 2008
المشاركات
24,061
الإعجابات
70,886
النقاط
19,257
195009


نظام فالكون: تكنولوجيا الغد لاستخدام اليوم

روبرت إس. هوارد، الرئيس التنفيذي الإقليمي لشركة Lockheed Martin Middle East

يعتبر نظام الدفاع الجوي «فالكون» نظاما قصيرا ومتوسط المدى لمواجهة التهديدات الراهنة والناشئة، وهونتاج تعاون مشترك بين ثلاث شركات، هي Lockheed Martin وDiehl Defence وSaab وجرى تطويره لتلبية المتطلبات النوعية لدول الشرق الأوسط وأدى هذا الجهد المشترك إلى تجميع نظام الدفاع الجوي المنصوب على الأرض الذي أصبح جاهزا اليوم والذي يأتي ليسد ثغرة واضحة في الدفاع الجوي القصير والمتوسط المدى.
وقد أجرت مجلة «درع الوطن» مقابلة حصرية مع السيد/ روبرت إس. هوارد، الرئيس التنفيذي الإقليمي لشركة Lockheed Martin Middle East لتسليط الضوء على هذا النظام ومواصفاته. فيما يلي مقتطفات من تلك المقابلة:

إعداد: شاكا برامود

«درع الوطن»: تم الإعلان عن نظام «فالكون» أثناء معرض الدفاع والأمن الدولي (أيدكس)، فلماذا تم اختيار هذا المعرض بالذات لتدشين هذا النظام؟
هوارد: ترى شركة Lockheed Martin أن الجيل التالي من الإبتكارات التكنولوجية، مثل فالكون، سيشكل ملامح مستقبل الأمن والتقدم الدوليين. لذلك، فإن اهتمامنا الرئيسي سنصب على بناء وتطوير القدرات العسكرية المتقدمة، الأمر الذي سيساهم في دعم كافة شركائنا الإقليميين من حيث الحفاظ على أمن وسلامة مواطنيهم واستقرار بلادهم ضد أي تهديدات ناشئة في عصرنا الحديث. وبالنسبة لنا ولشركائنا، كانت شركات Lockheed Martin وDiehl Defence وSaab منصات مثالية لعرض هذا النظام المتقدم الذي سيساعدها، ليس عند الإبحار عبر المشهد الأمني اليوم فحسب بل والتقدم إلى الأمام أيضا.

«درع الوطن»: سبق أن أعربتم خلال معرض الدفاع والأمن العالمي (أيدكس) عن أملكم في أن تصبح دولة الخليج العميل الأول، فهل حدثتمونا عن تكاليف هذا النظام ودرجة استعداده؟
هوارد: نشعر بالسعادة بفضل تطوير هذا النظام الجديد القادر على التعامل مع تهديدات الدفاع الجوي الحالية والمستقبلية القصيرة والمتوسطة المدى التي تتعرض لها الجبهة الداخلية والقوات المسلحة في دولة الإمارات. وقد أجرينا دراسات تجارية مستفيضة لأنواع الرادارات المختلفة وأنظمة القيادة والتحكم والصواريخ الاعتراضية لمواجهة تلك التهديدات. وأسفرت تلك الدراسات عن النظام فالكون. ويعتبر الرادار Giraffe 4A الذي أنتجته شركة Saab والصاروخ الاعتراضي IRIS-T SLM الذي أنتجته شركة Diehl النظامين المناسبين للتعامل مع هذه التهديدات. وما زلنا نواصل دراسة نطاق البرنامج مع دول الخليج لتأمين هذا النظام بسعر معقول وبما يلبي احتياجاتها العسكرية ويلبي طموحاتها في امتلاك أحدث الأسلحة المتطورة لمجاراة متطلبات الحرب الحديثة.

«درع الوطن»: ما هي ردودر أفعال العملاء على مستوى العالم؟ وهل يمكن بيع النظام فالكون لشركاء دوليين آخرين؟
هوارد: كانت ردود الأفعال أسطورية عقب مؤتمر ومعرض الدفاع والأمن الدولي (أيدكس) حيث حظينا باهتمام بالغ من قبل عدة شركاء عالميين آخرين. وهناك أكثر من 25 دولة حاليا تستخدم الأنظمة القديمة غير القادرة على التعامل مع التهديدات الحالية والناشئة. فالنظام فالكون لن يحل محل هذه الأنظمة فحسب، بل سيمنح مستخدميه قدرة أكبر باستخدام أقل عدد ممكن من الأنظمة. ويتمتع النظام فالكون بمدى فعال يصل إلى 40 كيلومترا وارتفاع يصل إلى 20 كيلومترا، بالإضافة إلى وجود رادار يستخدم مصفوفة المسح الإلكتروني الفعال (AESA) ويدور بزاوية 360 درجة، وقاذفات عمودية، وهوما يجعل فالكون نظام الجيل التالي الجاهز للاستخدام اليوم.

«درع الوطن»: تتمثل إحدى المزايا الرئيسية للنظام فالكون في وجود الرادار Giraffe 4-A (G4-A) S-Band الذي يستخدم مصفوفة المسح الإلكتروني الفعال (AESA) ويدور بزاوية 360 درجة، فما الذي يجعل هذا الرادار مميزا؟ وما هي لإمكانيات رصد الأهداف وتتبعها؟
هوارد: يعمل الرادار Giraffe 4A على الموجة القصيرة (G4-A) ويستخدم مصفوفة المسح الإلكتروني الفعال (AESA) ويدور بزاوية 360 درجة، كما أنه نظام راداري متعدد القنوات يعنمد على نترات الغاليوم gallium nitride (GaN)، أي أنه يتمتع بقدرات عالية على الرصد والتتبع. كما يستخدم في المراقبة الجوية والدفاع الجوي المتزامن، حيث يقوم برصد وتتبع الطائرات ذات الأجنحة الثابتة والمتحركة.

«درع الوطن»: هل لكم أن تخبرونا المزيد عن النظام SkyKeeper (حارس السماء)؟
هوارد: يعتبر النظام SkyKeeper نظاما ذا تصميم مفتوح قابل للتطوير مستقبلا، وهويقوم بإدارة ومراقبة المجال الجوي وتنسيق النيران المشتركة في المجال الجوي والبري. كما يقوم النظام بالتعرف على التهديدات الجوية وتكليف أنظمة الاستجابة للاشتباك مع تلك التهديدات.ويستطيع النظام فالكون تعقب أكثر من 800 هدف ويستطيع القاذف الصاروخي الواحد الاشتباك مع ثمانية أهداف متعددة الاتجاهات في وقت واحد، وهوما يعني قدرة الصاروخ على توفير حل مرن للغاية للتعامل مع تهديدات كثيرة ومختلفة وخطيرة سواء من حيث القوة أوالاتجاهات.

«درع الوطن»: ما زلنا نشهد عددا كبيرا من التهديدات المختلفة مثل المركبات الجوية الآلية (غير المأهولة) والطائرات وصواريخ كروز والطائرات المروحية، فما هي آلية عمل والصاروخ الاعتراضي IRIS-T SLM لاعتراض تلك التهديدات؟
هوارد: ما زالت التهديدات الراهنة تواصل تطورها من حيث الشكل والمضمون، الأمر الذي يصعب مهمة القوات المسلحة في جميع أنحاء العالم. وقد أصبح النظام فالكون جاهزا اليوم، ويمكنه اعتراض عدد كبير من التهديدات الحالية والناشئة وتدمير عدد كبير من التهديدات الجوية مثل المركبات الجوية الآلية (غير المأهولة) والطائرات وصواريخ كروز والطائرات المروحية وإصابتها إصابة مباشرة وبعيدا بما يكفي عن التجمعات السكنية للتخلص من تأثير الأسلحة الكيماوية أوالبيولوجية، ومن ثم تفادي وقوع أي خسائر في أرواح المدنيين. ويمثل هذا الصاروخ ثورة حقيقية في عالم التكنولوجيا، وهوجاهز للاستخدام فورا.

«درع الوطن»: ما هي خطوات الدمج التي اتخذتها الشركة كي يكون هذا الصاروخ «جاهزا»؟
هوارد: بدأت خطوات الدمج الأولية بين الأنظمة G4A وIRIS-T SLM وSkyKeeper Battle Manager، وأشرفت شركة Saab على دمج النظام G4A ونجحت في تحقيق الاتصالات المتعلقة بالتعقب بين الرادار والنظام SkyKeeper علاوة على ذلك، جرى اختبار النظامين G4A وIRIS-T SLM بنجاح، وأثبت الرادار الذي أنتجته شركة Saab والصواريخ الاعتراضية التي أنتجتها شركة Diehl جدارتهما وأهليتهما لتعقب الأهداف الحية.



http://www.nationshield.ae/index.php/home/details/interviews/نظام-فالكون:-تكنولوجيا-الغد-لاستخدام-اليوم/ar#.XVPBn-MzbIU
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى