• لقد تم أنشاء هذا الموقع في عام 2007، ومنذ ذلك الحين وهو المكان العربي الأبرز والأمثل للمهتمين في صناعة الدفاع ومتابعة شؤون التقنية والعسكرية . الكثيرون من أعضاء ومرتادي هذا المكان تناقشوا وتبادلوا العديد من الآراء و وجهات النظر حول الانظمة العسكرية وتقنياتها حتى صنعوا أرشيفاً مليء بالمعلومات، يُعتز به ويٌفتخر. الكثيرون قدموا أفكاراً وأعمالاً ناجحة ، واستمر به الأمر ان يكون الآن أحد أفضل وأكبر المواقع العربية على خريطة الانترنت . يدين الدفاع لأعضاءه ومرتاديه الكثير، ولهذا فهو على الدوم محل تقدير واعتزاز عندهم. يعتبر الدفاع مصدراً رئيساً للمعلومة التقنية ذات العلاقة بالانظمة العسكرية على مستوى العالم العربي، وتتميز موضوعاته التي تفضل بطرحها أعضاءه الكرام بمهنية وحرفية عالية في التقديم وفي التحقق من صحة المعلومة وفي النقاش حولها. لذلك نرجو الالتزام عزيزي زائر بعدم خرق قوانينه

الإستخبارات الأمريكية: روسيا والصين تتحدّيان الولايات المتحدة في الفضاء

مصدر/مصادر يستند عليها الموضوع
RT

PEN & SHIELD

عضو مميز
إنضم
16 يوليو 2018
المشاركات
2,445
الإعجابات
9,513
النقاط
595
الدولة
Saudi Arabia

5c40cc3ed437505a418b45f0.JPG


أعلنت وكالة استخبارات وزارة الدفاع الأمريكية (DIA) أن نشاط روسيا والصين في الفضاء يشكل تحديا بالنسبة للولايات المتحدة.

وجاء في تقرير للوكالة المذكورة، أن "بعض الحكومات الأجنبية تطور القدرات التي تهدد إمكانيات دول أخرى للاستفادة من الفضاء. وتتخذ الصين وروسيا خطوات تشكل تحديا للولايات المتحدة".

وأشارت الاستخبارات الأمريكية إلى أن روسيا والصين تقومان بتطوير قدراتهما في الفضاء، بما في ذلك القدرات للبحث عن أقمار العدو المفترض والتشويش وتطوير الأسلحة الموجهة لاستخدامها في الفضاء والصواريخ المضادة للأقمار التي تطلق من الأرض.

واعتبرت الاستخبارات الأمريكية أن الصين قد توجه ضربة إلى الأقمار الأمريكية لحرمان الولايات المتحدة وحلفائها من الاستطلاع والاتصالات وقدرات الإنذار المبكر.

كما ادعى التقرير بأن روسيا تواصل تصميم ودراسة أنظمة عالية الدقة قد يكون لها استخدام مزدوج، وقد تستخدم لمهاجمة الأقمار في الفضاء. ورجح التقرير بأن روسيا تقوم بتصميم أسلحة ليزر لتدمير الأقمار وأجهزتها.

وأشارت الاستخبارات الأمريكية أيضا إلى أن إيران وكوريا الشمالية تشكلان تهديدا في الفضاء، من خلال استخدامهما للتكنولوجيا التي قد تستغل لاختبار الصواريخ البالستية.

وجاء في التقرير أن تطوير الدول المذكورة لقدراتها قد يكون تهديدا خطيرا على القدرات الأمريكية في الفضاء، على الرغم من احتفاظ الولايات المتحدة بمركز الصدارة في هذا المجال في الوقت الحالي.

 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى