يوسف زيغود

su47-alg

عضو مميز
إنضم
24 أكتوبر 2008
المشاركات
1,256
التفاعلات
6




- المولد والنشأة

ولد يوسف زيغود يوم 18 فيفري 1921 بقرية سمندو بالشمال القسنطيني ، دخل المدرسة الإبتدائيةالفرنسية في صغره إلى جانب تردُّده على الكتاتيب القرآنية لتعلماللغة العربية وتعاليم الدين الإسلامي. بعد حصوله على شهادة التعليمالإبتدائي باللغة الفرنسية ، غادر المدرسة لأن السلطات الفرنسيةلم تكن تسمح لأبناء الجزائريين من تجاوز هذا المستوى

- النشاط السياسي

انخرطفي سن الرابعة عشر في صفوف حزب الشعب الجزائري . عيّن مسؤولا علىقريته عام 1938. ترشح عام 1948 ببلدية سمندو ضمن القائمة الإنتخابيةلحركة الإنتصار وفاز رغم دسائس الإستعمار وأعوانه وإنخرط في المنظمةالخاصة وأشرف على زرع خلاياها في منطقته ، وعند اكتشاف أمر المنظمة 1950 سجن مع رفاقه بسجن عنابة ، إلا أنه أستطاع الفرار منه والعودةإلى قريته ليبدأ رحلة التخفّي والسرية ، سنة 1953 إزداد إقتناعهبالعمل المسلّح كخيار وحيد لذلك راح ينظّم المناضلين ويعدّهم ليومالثورة خاصة بعد إنشاء اللجنة الثورية للوحدة والعمل "CRUA" .

[FONT=&quo]3- نشاطه أثناء الثورة

[FONT=&quo]مع إندلاع الثورةكان من بين قادتها الأوائل تحت إمرة الشهيد ديدوش مراد الذي خاضمعه معركة وادي بوكركر في 18 جانفي 1955 ، وبعد إستشهاد ديدوشمراد في هذه المعركة خلفه زيغود على رأس المنطقة الثانية (الشمالالقسنطيني) وواصل بلاءه بتفان حتى جاء صيف 1955 أين أشرف على التنظيموالإعداد لهجومات 20 أوت 1955 ، التي أعتبر مهندسها الأول والأخيرحتى اقترنت هذه الهجومات باسمه.وإلى جانب نشاطه العسكري عرف ببراعتهالسياسية إذ كان من بين المنظمين الفاعلين لمؤتمر الصومام في 20أوت 1956 وبعد نهاية المؤتمر عاد إلى الشمال القسنطيني ليواصلجهاده إلى أن كان يوم 23 سبتمبر 1956 حيث اشتبك مع قوات العدوقرب سيدي مزغيش بولاية سكيكدة أين إستشهد القائد زيغود يوسف

[FONT=&quo]

[FONT=&quo][/FONT]
[FONT=&quo][/FONT]
[FONT=&quo]ملاحظة من لديه معلومات فل يفدنا[/FONT]
[FONT=&quo][/FONT]
[FONT=&quo][/FONT]
[/FONT]
[/FONT][/FONT]
 

emperor31

عضو مميز
إنضم
17 سبتمبر 2008
المشاركات
610
التفاعلات
9
- شكرا يا أخي على هذه النبذة حول أسد الشمال القسنطيني الشهيد زيغود يوسف رحمه الله.
- و بودي إضافة معلومة حول الشهيد أنه استشهد بالضبط إثر معركة مع مجموعة القناصة السينغاليين في الجيش الفرنسي و ما إن علم العدو باستشهاده حتى طار فرحا لأن الشهيد زيغود يوسف شكل له كابوسا مرعبا خصوصا تخطيطه و قيادته لهجوم 20 أوت 1955 الشهير ، الذي استهدف منه الشهيد رفقة إخوانه مباغتة العدو في منطقة غير متوقعة ، فك الضغط على منطقة الأوراس (الولاية الأولى) ، تضامن الشعب الجزائري مع أخيه الشعب المغربي في الذكرى الثانية لنفي الملك محمد الخامس رحمه الله ...
 

" بناء على توجيهات الادارة لتحسين محتوى المنتدى. فنأمل منكم الالتزام بالقوانين و عدم نشر الصور الحساسة و الدموية.
أعلى